قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :-

لو يعلم الناس ما في النداء والصف الأول ، ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا . ولو يعلمون ما في التهجير ، لاستبقوا إليه . ولو يعلمون ما في العتمة والصبح ، لأتوهما ولو حبوا ..

متفق عليه 

( النداء ) هو الأذان 

( الاستهام ) الاقتراع 

( التهجير ) التبكير إلى الصلاة أي صلاة كانت 

( العتمة ) صلاة العشاء 

وفي الحديث الحث العظيم على حضور جماعة هاتين الصلاتين ( العشاء والصبح )  والفضل الكثيرفي ذلك لما فيهما من المشقة على النفس من تنغيص أول نومها وآخره ولهذا كانتا أثقل على المنافقين.


 

 

المصدر: شرح النووي على مسلم : 4/158
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 4 مشاهدة
نشرت فى 10 يوليو 2019 بواسطة wshatnawi

ساحة النقاش

Wael Shatnawi

wshatnawi
»

أقسام الموقع

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

38,970