رسالة (1)                                

          إن الانطباع أو المفهوم الذي يتشكل لشخص معين تجاه موضوع أو موقف محدد يعتمد بصورة كبيرة علي طبيعة تفكير الانسان الاصلية من جانب وثانياً بتأثره بالآخرين  ومع إختلاف حجم التأثير الخارجي علي ايدولوجية الفرد ، فوسائل الإعلام والمجتمع والأصدقاء ذوو تأثير اكبر من غيرهم . هذا كمدخل عام ...

          إن تقييم أي عمل أو مشروع أو حتي فرد عادي يجب أن يكون بأخذ عدة أعتبارات وهي كثيرة جداً أهمها الملاحظة الشخصية {المعاينة} أو الوقوف الميداني علي علي الامر  وتحكيم صوت العقل مهم جدا قيجب أخذ الحياد والإنصاف  - لايجرمنك شنآن قوم ألا تعدل - أي لا يتأثر بجزئيات خارج إطار الموقف المحدد .

          تأتي مثل هذه المواقف التقييمية أعلاه غالباً من حيث الوحدات المتكاملة كداخل دولة أو قوم أو شركة أو داخل الأٌسرة حتي ويتم فيها عمل تقييم لسير العمل وذلك بعرض الإنجازات والإخفاقات التي أحدثها المسؤول عن تلك الدولة  أولئِك القوم أو مدير الشركة أو رب الأسرة . فعندها لايجب التركيز علي الجانب السلبي فقط ، بل الجانب السلبي وكذلك الإيجابي والأخير أعتبره الاهم لأنة دائماً ما يأتي عن طريق الإجتهاد وتحضير الدراسة ، أي بسابق نية . علي العكس الجانب السلبي لانة يأتي غالباً عرضاً – مفاجئة – أو غير متوقع . لان من غير الطبيعي ان يكرس انسان عاقل جهده في عمل يضر بمصلحة قومه مع سبق الإصرار والترصد ، إلا اذا كان هذا الخطاء بسبب جهل او ضعف او عدم قدرة علي الانجاز . ففي هذه الحالة يلزم علينا محاسبة المسؤول عنه اما في الحالات الإستثنائية فيمكن التقاضي عنها وتغطي عليها الإنجازات الكبيرة وليس لِزاما علينا إرهاق المسؤول من أمره شططآ .

 

جٌبارة النور

5/إنتاج

المصدر: جبارة النور
  • Currently 45/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
15 تصويتات / 94 مشاهدة
نشرت فى 23 مايو 2010 بواسطة wadah

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

27,144