بؤساء

وعادت ذاكَ النهار تمشي كأمٍ ثكلى تبحثُ عن أطفالها ...بحثت عنه في كلِ الأشياء وطاردته في كلِ الوجوه لكنه لم يأتِ بعد... لما تركها وهاجر لم يأخذ شيئاً من ذكرياتهم الجميلة معه.. أقفر الرمل من أحلامهما ولم يبق من الأمل شيء...عدة مراكب كل مابقي جاهزةٌ للسفر في أي وقت . عندما رحل لم يعرف أنها رحلته الأخيرة .. قذفته في جوف المياه وألقت بأحماله على شواطئ لاتعرفُ النسيان لتؤكد لمن مثله أنهم مهما أدمنوا الأحلام فالواقع سيُغرِقُ مراكِبهم . وإلى الآن مازالت تنتظره لكنه لم يأت بعد..

ذ. نوف رزق

 

 

 

 

 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 62 مشاهدة
نشرت فى 24 إبريل 2015 بواسطة wa9i3-majala

الواقع بلمسة أدبية

wa9i3-majala
نرجو أن نكون عند حسن الظن دائما وأن يقدرنا الله عز وجل لتحقيق ما نأمله جميعا وبما يعود علينا جميعا بالفائدة. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

47,592

فكر بغيرك



Large_1238440534