عندما ترى تلك الفتاة القادمة من صعيد مصر ، ستعرف بالتأكيد أنها ستعطيك طاقة إيجابية .. إنها رشا إرنست الكاتبة والمدربة والمستشارة، ورائدة الأعمال.

في هذا التقرير ، أجريت مقابلة مع رشا إرنست مؤسسة شبكة ((iHelp وهي متجر عبر الإنترنت للأجهزة المساعدة للاحتياجات الخاصة بالإضافة إلى الخدمات الأخرى. تم إطلاق هذه البوابة  الإلكترونية رسميًا في 2018 بعد بعض الإصدارات التجريبية.

 من خلال هذه المقابلة ، تم التحاور مع رشا عن تجاربها والخطوات التي اتخذتها لتنمية أعمال الشركة. فقد حقق مشروعها المبتدئ نموًا طفيفًا في عالم الأعمال بعد أن واجه الكثير من العقبات.

ما هي شبكة iHelp؟

الشبكة عبارة عن منصة على الإنترنت تتضمن خدمات مختلفة ، والعمل الأساسي لـ iHelp هو التجارة الإلكترونية لعرض وبيع الأدوات المساعدة للأشخاص ذوي الإعاقة ، وتشمل الأدوات جميع أنواع الإعاقات. 

والقسم الآخر عبارة عن شبكة بين المشترين والفنيين لإصلاح الأجزاء المساعدة للأشخاص ذوي الإعاقة. 

وهناك جزء ثالث مهم هو النظام الأساسي عبر الإنترنت الذي يساعد الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة والمسنين في الوصول إلى المعلومات الضرورية ، خاصةً حول خدمات صيانة السيارات والكراسي المتحركة والأجهزة المساعدة والرعاية المنزلية والخدمات الأخرى.

كيف ظهرت فكرة iHelp في ذهنك؟

أنا أعيش مع كرسي متحرك لمدة 20 عامًا تقريبًا ، جاءت الفكرة لي حين وجدت أن إصلاح كرسيي المتحرك عملية صعبة تبدأ بالبحث عن فني جيد لإصلاحه ، وترك الكرسي لعدة أيام حتى يتم إصلاحه وإيجاد قطع غيار كرسي أو وسيلة أخرى للمضي قدمًا دون كرسي.

كان العثور على كرسي متحرك جديد أيضًا بمثابة طريق طويل بالنسبة لي للعثور على الكرسي المناسب بميزات مناسبة ومقارنة الأسعار من مزودي خدمات مختلفين.

هذه العملية تسبب صداعًا لكل شخص يتعامل مع الكراسي المتحركة، وحتى للأشخاص الذين يعانون من إعاقات أخرى ويحتاجون إلى أدوات مساعدة مثل سماعة للصم أو عصا بيضاء للمكفوفين أو أي أدوات أخرى.

من هنا فكرت لماذا لا يجد الشخص المعاق متجرًا عبر الإنترنت للبحث عن الأدوات المناسبة ومشاهدة جميع الميزات دون الانتقال بعيدًا عن منزله؛ بالتأكيد سيكون ذلك أكثر راحة له.

ما هي الرؤية التي تدفعك؟ وما الذي يحفزك؟

قد يرى بعض الناس أن الشخص المعاق شخص عاجز، ولكن رؤيتي هي أن أثبت للمجتمع أن الشخص المعاق يمكنه أن يعيش كشخص مستقل عندما تتوفر له أدوات المساعدة المناسبة.

كيف بدأت عملك؟

بدأ كل شيء عندما توصلت إلى الفكرة ثم قمت بتقديمها إلى مسابقة MBC Hope “Mashrou3 Amal” لأفكار ريادة الأعمال. وكنت أحد الفائزين، وتلقيت ردود فعل إيجابية ومحفزة للغاية من لجنة التحكيم. وتلقيت تدريبًا لنقل أفكاري إلى العالم الحقيقي، وكيفية تسويق الفكرة وكيفية وضع خطة عمل.

كيف حصلت على تمويل لمشروعك؟

لقد بدأت رأسمالي بأموال الجائزة من MBC Hope. قمت ببناء بوابة التجارة الإلكترونية وقمت ببعض الأنشطة التسويقية.

كيف تسوقين فكرتك؟

أنا بالفعل مسوقة جيدة خلف شاشة الكمبيوتر. أستفيد من مهاراتي في الكتابة لكتابة منشورات حول مشروعي عبر الإنترنت. 

أطلقت المشروع في مايو 2018 في حدث رائع ، أمام عدد من مقدمي الخدمات والمنظمات غير الحكومية ومبادرات للأشخاص ذوي الإعاقة وبعض الشخصيات العامة الذين يدعمون الأشخاص ذوي الإعاقة. 

وضم الحدث عددًا من المتحدثين وبعض ورش العمل حول أساسيات لغة الإشارة وكيفية كتابة خطة عمل ومواضيع أخرى. وكان الحدث بالشراكة مع Plan Foundation ومؤسسة "Entreprenelle". لقد تلقيت تعليقات من الحضور وقمت ببناء شبكة جيدة معهم.

هل تعتقدين أنك تملكين قاعدة عملاء ناجحة؟ وكيف تم بناؤها؟

نعم أعتقد ذلك؛ فالعملاء يثقون بي في بلدي لأنهم يعرفون أنني واحدة منهم. وأقدم خيارات مختلفة لزيادة رضا العملاء، فعلى سبيل المثال ، يمكن للعميل تجربة الأداة في المنزل قبل دفع السعر، ويمكنه تجربة الكرسي المتحرك أو سماعة الرأس.

كما أقدم خدمات ما بعد البيع والدعم الفني ولدي مركز اتصال لمساعدة العملاء على الاختيار من بين المنتجات المختلفة.

كيف تتعاونين مع الموردين؟

 لدي مصداقية مع كل من العميل والمورد. لقد تعاونوا معي لأن لدي شبكة جيدة مع مجتمع المعاقين. وسوف أعطيهم الفرصة للوصول إلى عدد كبير من المجموعات المستهدفة. عندما بدأت موقع الويب الخاص بي ، كان هناك عدد قليل من الموردين الذين يعتمدون على حلول الويب لبيع منتجاتهم.

ما هي النصائح التي تقدمينها لمن يريد أن يصبح رائد أعمال؟

ركز على عملك ، وحاول الوصول إلى نموذج أولي لمنتج ناضج بما يكفي لتقديمه إلى السوق. وابدأ بالتسويق مع بدء المنتج؛ فالترويج ليس تسويقًا بل هو جزء منه. ادرس جيدا وخذ بعض التدريبات المحترمة.

إذا جاءتك الفرصة لبدء حياتك المهنية مرة أخرى ، فماذا ستفعلين؟

أفضل التركيز على دورة العمل الكاملة لمشروعي قبل البدء في الترويج له.

ما هو كتابك المفضل؟

أحب القراءة ، فهي تفتح لي عوالم أكثر وتعرفني بالثقافات الأخرى. والكتاب الأكثر إلهامًا الذي قرأته كان "الحب بدون شروط" للأب جان بول اليسوعي. كما تأثرت كثيرًا بكتابات جابرييل جارسيا ماركيز.

ما هي هواياتك؟ وماذا تفعلبن في وقت فراغك؟

الكتابة هي هوايتي الأولى، كما أحب التجول بكرسيي المتحرك على شاطئ النيل. وكذلك أحب السفر، وأبحث عن فرص السفر من خلال المؤتمرات والمناسبات الدولية؛ ولقد زرت ألمانيا ولبنان وإيطاليا. وألعب أيضًا الكرة الطائرة في الكنيسة.

المصدر: حوار: ولاء سالم
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 168 مشاهدة

الشبكة القومية لخدمات تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة

taheel
الشبكة القومية هي المرحلة الجديدة من مشروع وظائف ومهارات للأشخاص ذوي الإعاقة باستخدام تكنولوجيا والاتصالات »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

18,848