فوائـد النعناع


ينمو النعناع حيث يكثر الماء، وهو سهل الزراعة وسريع الانتشار في نموه. عرف قديماً عند المصريين والإغريق، وكان اليونان يستخدمونه لتغيير رائحة الفم. واليوم ينتشر النعناع في جميع مناطق العالم تقريباً، وهو يستخدم لأغراض النكهة في الصناعات الغذائية، ومواد التجميل ومعجون الأسنان وكذا يستخدم لأغراض طبية. والبعض يستخدمه مع الشاي أوالسلطات ، وتكمن أهمية النعناع في احتوائه على مواد مختلفة أهمها الزيوت الطيارة.
يعمل النعناع على تخفيض التشنجات في الأمعاء، كما أنه يساعد على زيادة إفراز العصارة الهاضمة في المعدة والأمعاء، لذا يفضل تناوله بعد الوجبات لأنه يساعد على الهضم.
وهو مطهر وقاتل للأعفان والطفيليات، سواء داخل الجسم أو خارجه ويستخدم خارج الجسم وعلى الجلد لتخفيف الحكة من لدغ الحشرات أو غيرها، إذ أنه يعمل كمخدر موضعي ويشعر بالبرودة على الجلد. لذا فإنه يمكن استخدامه مباشرة بفرك أوراقه على الجلد كما أنه يدخل في صناعة المراهم الخاصة بالجلد. كما يمكن أن يستخدم في حمام الأقدام الساخنة لأسباب مختلفة بوضع القدم في سائل النعناع.
والنعناع مفيد ضد نزلات البرد، إذ إن له دوراً مخففاً ومشجعاً على توسيع الشعب الهوائية والتقليل من احتقان الأنف. لذا ينصح باستخدامه في حالة الزكام ونزلات البرد إما بعمل شاي النعناع، أو إضافة أوراقه للشاي العادي.
المقدار المقترح لعمل شاي النعناع لنزلات البرد أو للاستعمال الهاضم بعد الوجبات، هو ملعقة شاي من النعناع الجاف أو ملعقتان لمقدار كوب من الماء الساخن.
تحذير من الاستخدام المفرط
ان الاستخدام المفرط للنعناع بكميات كبيرة، يسبب تخرشات للأمعاء كما أنه قد يسبب صداعاً. ويجب على الأشخاص المصابين بالقرحة أن يبتعدوا عن استخدامه.

النعناع ضيف دائم على موائد الطعام، فهو يضاف إلى الكثير من الأطعمة وخاصة السلطة الخضراء بأنواعها، كما يستخدم كتابل لإكساب بعض أصناف الطعام مذاقا مميزا، كما أنه يوصف في مراجع الطب الشعبي بأنه صديق القلب والأعصاب والجهاز الهضمي ولنتعرف علــى المعــلومات ...



النعناع ، النعنع

( Peper mint

( Mentha piperita

الاجزاء المستعملة في النعنع

النبتة خصوصا ً الورق .



موطن و تاريخ النعناع
الثامن عشر ميلادي .

يزرع في بقاع المعمورة خصوصاً المناطق المعتدلة في آسيا و اوروبا ، وحسب التاريخ يذكر بأن الاغريق و الرومان وضعوا اكاليل النعناع فوق رؤوسهم في احتفالاتهم وولائمهم و مآدبهم ووضعوا النعناع على موائد الطعام كما عمل الطهاة عندهم على وضع النعنع في خلطات الطعام و المرق عندهم ، كما مزجوا الخمور بنكهة النعنع و زيت النعنع ، وتذكر التقارير بان الاطباء الإغريق استعملوا نوعان من النعناع في وصفاتهم الطبية . ولكن لا نعرف ما إذا استعملوا نفس النوع الرائج عندها و لكن نعرف بأن قدماء المصريين زرعوه ، وقد استعمل بكثرة هذا النوع من النعناع في اوروبا بواسطة الاطباء ، حوالي منتصف القرن



التركيبة

يعتبر النعناع في المركز الاول بين النباتات المستخلص منها الزيت ، نسبة الى اهمية زيته من بين الزيوت ، وهو شفاف ، سائل اصفر الى اخضر اللون ، ومع مرور الوقت يتكثف هذا الزيت و يتحول لونه الى احمر .

- اهم مركبات زيت النعنع هو المينثول .
- يحتوي زيت النعناع مركبات اخرى منها :
Methylacetate , isovalerate , Methone , Cineol , Inactive pinene , Limonene .
- و بعض المكونات الاخرى وهي اقل اهمية



استعمالات و فوائد النعنع الطبية

إن زيت النعنع هو الاكثر استعمالاً من بين الزيوت الطيارة .

1. إن اهم خواص زيت النعناع كونه مضاداً للمغص ، له تأثير طارد لأرياح البطن مجشئ ، فاتح للشهية ، مزيل لعسر الهضم ، يزيل النفخة و المغص .
2. يستعمل النعناع استعمالاً واسعاً لمرضى الكوليرا و الاسهالات .
3. للنعناع استعمال خاص حيث يمزج مع المسهلات لكي يزيل بعض الآثار الجانبية ، كما يزيل الدوخة و الاحساس بالمرض و الاستفراغ .
4. يلعب النعناع دوراً في رفع درجات الحرارة بداخل الجسم ، وإحداث التعرق .
5. يستعمل شاي النعنع في مرض خفقان القلب .
6. النعناع يهدئ نوبات السعال الحاد المزعجة .
7. يكافح نوبات الصداع و الشقيقة موضعياً و شرباً .
8. يوقف نوبات الارق و يسهل النوم .
9. يزيل الدبغ الداكنة عن الجلد ، و يبيض لون البشرة .
10. النعنع يدر البول ، يفتت الحصى و الرمل

  • Currently 41/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
14 تصويتات / 165 مشاهدة
نشرت فى 27 مايو 2010 بواسطة shrouk4

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

78,073