الجمعة, 25 فبراير 2011 

الزراعية نت – المياه - ناقش المشاركون في ورشة العمل الدولية حول الادارة الامثل للموارد المائية المتاحة في يومها الثالث التشريع المائي السوري وسبل التعاون الدولي والاقليمي في مجال المياه وآليات ادارة الموارد المائية الجوفية المشتركة في الوطن العربي. واوضح المشاركون في الورشة أهمية التعاون الدولي في التخفيف من أثر العجز المائي واستبعاد حدوث نزاعات بين الدول المشتركة في المصادر المائية مبينين أهمية تطوير السياسات المائية لترشيد استخدامها وتنميتها وصولا للاستثمار الأمثل لها وتطوير نظم الري واعادة النظر بالسياسات الزراعية واستنباط اصناف مقاومة للجفاف ذات انتاجية أكبر.
واستعرض المشاركون طرق الاستخدام الآمن للمياه الجوفية المتمثلة في انشاء السدود الترشيحية ومعالجة مياه الصرف الزراعي والصحي والصناعي واستخدام تقنيات حصاد مياه الامطار مؤكدين أهمية تفعيل التعاون مع المنظمات والمراكز والمؤسسات الوطنية والعربية والإقليمية والدولية لتطوير البحث العلمي في مجال المياه وحل المشكلات التي تعترضه.
ودعوا إلى تنفيذ المزيد من الدورات التدريبية والأنشطة الإرشادية للفنيين والمزارعين حول طرق الزراعة والاستخدام الأمثل لها لحماية التربة وتقليل الفاقد المائي وإعادة النظر في التشريعات الهادفة إلى حماية المصادر المائية والحد من استنزاف المياه الجوفية والحفاظ على المصادر المائية من التلوث وتطوير مفهوم الإدارة المثلى للموارد المائية لدى المؤسسات والأفراد.
وبين المحاضرون أهمية تطوير سبل التنسيق بين الجهات ذات العلاقة بالقطاع المائي بحيث تكون أكثر مرونة لتحقيق البرامج المخططة إضافة إلى تعميق العلاقات العلمية مع المراكز البحثية بهدف إجراء الأبحاث المشتركة وصولا إلى إيجاد بنك معلومات مشترك ونشر نتائجها وتبادلها مع الجهات ذات العلاقة بالقطاع المائي داخل البلد الواحد ومع دول المنطقة.   

إعداد/ أمانى إسماعيل

redsea5

أمانى إسماعيل

  • Currently 26/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
9 تصويتات / 236 مشاهدة

ساحة النقاش

redsea5
موقع خاص لأمانى إسماعيل »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

373,274