2 مارس 2011 

الزراعية نت – المياه - ناقشت ورشة العمل التي نظمتها هيئة شباب كلنا الاردن الواقع المائي في الاردن وسبل ترشيد استخدامات المياه للتخفيف من الفاقد المائي، فضلا عن الاستغلال الامثل لمصادر المياه المتاحة.وشارك في الورشة عدد من فعاليات القطاع التربوي والاسري في الزرقاء ورئيسة قسم الترشيد والاستهلاك في ادارة مياه محافظة الزرقاء المهندسة سهى حداد.
وقالت حداد ان جلالة الملك عبد الله الثاني اعتبر موضوع المياه تحديا استراتيجيا لا يمكن تجاهله، حيث شدد على ضرورة الموازاة بين حاجات الشرب وحاجات الدولة الصناعية والزراعية مع اعطاء حاجة المواطن للشرب الاولوية في خطط الدولة الاستراتيجية.
واوضحت ان الاردن يعتبر من الدول الفقيرة مائيا، حيث بلغ نصيب الفرد الاردني عام 2003 من المياه حوالي 155 مترا مكعبا سنويا وهي من النسب القليلة عالميا، مضيفة ان الاردن يعتبر حلقة وصل ونقطة انطلاق للاقطار العربية والعالمية حيث يصنف من المناطق الجافة وشبه الجافة وتبلغ نسبة الاراضي التي يقل فيها معدل سقوط الامطار عن 200 ملمتر سنويا قرابة 94 بالمئة.
ولفتت حداد الى ان الهجرات القسرية التي تعرض لها الاردن وارتفاع نسبة المواليد والتوسع العمراني والصناعي والانتشار السكاني، اضافة الى الضخ الجائر للمياه الجوفية المستخرجة ادت الى الضغط على مصادر المياه واستنزاف الكثير من المخزون المائي.   

إعداد/ أمانى إسماعيل

redsea5

أمانى إسماعيل

  • Currently 39/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
14 تصويتات / 290 مشاهدة
نشرت فى 4 مارس 2011 بواسطة redsea5

ساحة النقاش

redsea5
موقع خاص لأمانى إسماعيل »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

373,258