رجب الأسيوطى للنهوض بمربى وتربية نحل العسل

موقع متخصص فى النهوض بمربى وتربية نحل العسل

* ديدان الشمع :-

وهى نوعان من الحشرات تتبعان رتبة حرشفية الأجنحه (دودة الشمع الكبيرة — ودودة الشمع الصغيرة).

دودة الشمع الكبيرة :-

وتسمى العتة أو العثة أو دودة الشمع العادية وهى أشد ضررًا من دودة الشمع الصغيرة.

وتوصف دودة الشمع الكبيرة بأن الفراشة طولها 20 ملليمتر وعرضها عند فرد الأجنحة من 25 : 30 ملم.. والذكر أصغر من الأنثى ولون الأنثى رصاصى مائل للغامق أو الرمادى .. أما يرقاتها لونها رمادى ورأسها أحمر والشرنقه لونها أبيض.

أما دودة الشمع الصغيرة فالفراشة طولها 1سم ولون جسمها بنى فاتح ويرقاتها أصغر حجما من يرقة دودة الشمع الكبيرة وتتشابه معها فى السلوك.

دورة الحياة :-

تضع الأنثى البيض على الشمع والذى يصل عدده إلى 100 بيضة فى الدقيقة وقد يصل عدده فى الأسبوعين حوالى 1800 بيضة.

حيث تدخل الأنثى داخل الطوائف الضعيفة أخر النهار أو ليلا وتقف ساكنه وتضع البيض فى الثقوب أو الشقوق أو أى مكان مناسب على قمم الأقراص.. يفقس هذا البيض بعد أسبوع يرقات تحفر أنفاقا فى الأقراص الشمعيه تبطنها بالحرير وقد تستمر مدة الفقس لمدة شهر فى حالة انخفاض درجات الحرارة..

ويمكن أن تقضى الحشرة فترة الشتاء على هيئة يرقة...

أما فى الأماكن الدافئة تستمر فى النمو حيث تتحول اليرقة إلى عذراء داخل شرنقة بعد أن تحفر فى الخشب أو الشقوق الموجودة فى الأقراص أو الخلية.. ثم تخرج منها الحشرة الكاملة بعد 10 : 15 يوم.....

ودودة الشمع الكبيرة لها أربعة أجيال، أما الصغيرة فلها خمسة أجيال..

أضرارها :-

1- تصبح الأقراص عبارة عن كتل سوداء من الأنسجة الحريريه عند اشتداد الأصابه مما يعوق حركة النحل.. وتنتقل اليرقات إلى الأقراص السليمه فتصيبها أيضا وبذلك الخسارة هى خسارة النحال..

2- عند شدة الأصابة تؤدى إلى هجرة النحل من الخلايا..

3- تلف الأقراص المخزنه لألتهام اليرقات مساحة كبيرة من الشمع..

4- ديدان الشمع الصغيرة تصيب الشمع الخام محدثه بعض الأنفاق السطحية به..

المكافحة وطرق الوقاية :-

1- تقوية الطوائف باستمرار وأن تكون ذات ملكات بياضه.. لأن الطائفة القويه تقوم بقتل اليرقات وألقائها خارج الخليه.. كما يمكن ضم الطوائف الضعيفة لتقويتها..

2- إحكام وضع أجزاء الخليه مع التأكد من خلوها من الشقوق لمنع دخول الفراشات..

3- عدم إلقاء الزوائد والفضلات الشمعية على أرض المنحل حتى لا تكون بيئة صالحة لنمو اليرقات..

4- التخلص من أقراص الشمع القديمة لأنها بيئة صالحة لتكاثر ديدان الشمع...

5- تخزين الأقراص والاحتفاظ بها فى حالة صالحة للاستعمال بتبخيرها بإحدى الطرق الآتية :-

مادة البارادكس :أو الكفرودكس وهى( باراداىكلورو بنزين )

توجد على شكل بلورات توضع في لفافة من القماش في وضع متبادل على قمم الأقراص الفارغة في كل صندوق ثم يتم لصق الصناديق بالورق اللاصق حتى نمنع دخول الهواء وكذلك تسرب أبخرة المادة وتكرر هذه العملية ( التبخير  عند ملاحظة ضعف رائحة التبخير حيث أنها تقتل الفراشات واليرقات وتعتبر مادة طاردة لهذه الآفة  

كما يمكن فى حالة الأصابة البسيطة توضع الأقراص المصابة فى حوض به ماء أو أى شىء أخر( تختنق اليرقات وتطفوا على سطح الماء )..

* قمل النحل "القمل الأعمى"

مقدمة :-

هى حشرة من رتبة ذات الجناحين بالرغم من أنها ليس لها أجنحه وتسمى ذبابة القمل الأعمى لونها بنى وصغيرة الحجم وتتعلق بجسم الشغالة وخاصة منطقة الصدرمن ناحية الظهر للشغالة.

وتثبت هذه الأفة نفسها عن طريق مخالب قوية فى نهاية أرجلها على جسم الشغالة أو الملكة وهى تتغذى عن طريق فمها التى تمد أجزائه عند تغذية الشغالات للملكة ..أو تقف على الشفة العليا للشغاله مستخدمة أرجلها الأماميه فتدفع النحله على فتح فمها فتدخل القمله أجزاء فمها داخل أجزاء فم شغالة النحل لتحصل على غذائها ثم تعود لمنطقة الصر مرة أخرى مع تثبيت نفسها.

تكثر الإصابة بهذه الحشرة فى أيام الخريف والشتاء والربيع أيضًا .. ودورة حياتها تستغرق نحوثلاثة أسابيع.

أضرارها :-

1- إعاقة حركة الشغالات وقلق الملكه نتيجة تناول القمل غذائهما من فم الشغالات.

2- فى حالة الأصابه الشديده يمكن أن يحدث موت للملكة.

3- إتلاف القطاعات العسليه المعروضه للبيع نتيجة فقس بيض القمل لوجود الأنفاق التى تحدثها اليرقات للأغطيه الشمعية.

طرق مكافحتها :-

1- التدخين الشديد على طوائف النحل بعد وضع بعض أوراق الكافور أو غيره مما نستخدمه لتقليل أعداد الفارو داخل المدخن مع وضع ورق الجرائد على طبلية الخليه أسفل الأقراص لأستقبال الطفيل المتساقط وحرقها وتكرر هذه العمليه لمدة ثلاث مرات على مدار ثلاثة أسابيع.

2- فى حالة أصابة الملكه يمكن وضع نقطة عسل بعود ثقاب وتقريبها إلى القمله على جسم الملكه فتنجزب القمله للعسل أو وضع النقطه من العسل على القمله ثم ترفع مرة أخرى بما عليه من القمل وتكرر العمليه حتى يتم التخلص من القمل من على جسم الملكة.

3- يمكن التخلص من القمل الأعمى من على جسم الملكه بوضع الملكه فى أو داخل أنبوب زجاجى ويتم عليها النفخ بدخان السجائر فيترك القمل جسم الملكة.

4- يمكن رش النحل بمحلول مخفف من السكر أو العسل فى المساء فيقوم النحل بتنظيف نفسه فيتخلص من القمل.

5- يمكن وضع نقطه من العسل على صدر الملكه فيقوم النحل بلعقها وبالتالى التخلص من القمل المتعلق بجسم الملكة.

6- يمكن استخدام الثيمول بنسبة 20 : 60 جرام لكل لتر مكعب فراغ من الخلية.

7- تقوية الطوائف وهو الأهم فى كل العمليات النحلية وهى الحصن الحصين لطوائف النحل (تقوية الطوائف).

 * الدبور الأحمر "دبور البلح" 

حشرة شديدة الضرر بنحل العسل ـ حجم الحشرة الكاملة ضعف حجم الشغالة وتعيش في الأماكن الخربة والشقوق والإنفاق.

دورة حياة دبور البلح :-

تدخل ملكات دبور البلح بياتها الشتوى فى الشتاء وهى ملقحه ثم تخرج أوائل الربيع فى شهر أبريل وتبدأ فى بناء أعشاش صغيره لها على شكل قرص صغير تصنعه من أجزاء ورقيه وتشكله بأجزاء فمها وتحوله إلى عجينه لعمل العيون السداسيه المتجهة لأسفل00 تضع الملكة بيضها المخصب بمعدل بيضه فى كل عين ثم يفقس البيض بعد خمسة أيام وتقوم الملكة بتغذية اليرقات لمدة عشرة أيام ثم طور ما قبل العذراء لمدة أربعة أيام حتى تتحول إلى عذارى وتستغرق  العذارى عشرة أيام .. تخرج بعدها شغالات الدبور بعد 29 يوما بمعنى ( 5 أيام بيض+ 10 يرقات + 4 قبل العذارى+ 10 تكملة الطور= 29 ).

يخرج الجيل الأول من شغالات الدبور ويقوم بتغذية وعناية الحضنة .. لتتفرغ الملكة الأم لوضع البيض فقط .

هنا سؤال : لماذا التأكيد على صيد ملكات الدبور خلال أبريل ومايو؟؟؟

تبدأ ملكات الدبور فى عملية بناء أعشاشها والتوسع فيها حتى تصل أعداد أفراد العش إلى أعلى نسبة بها فى الصيف والخريف.

فى نهاية الموسم تبنى الشغالات عيونا واسعة تضع الملكة فيها بيض مخصب ينتج عنه ملكات الجيل القادم خلال 42 يوما وكذلك تنتج أيضا بيض الذكور من بيض غير مخصب خلال 39 يوما..

ثم تتزاوج هذه الملكات والذكور فى نهاية الخريف .. ثم تدخل الملكات البيات الشتوى للعام التالى بينما تموت الشغالات والذكورخلال الشتاء.

المقاومة -:

تجمع ملكات الدبور بواسطة مصايد الحشرات في خلال شهري مارس وأبريل ويتم إعدامها.

تستخدم طعوم سامة: مع بعض المواد المتحللة : مثل مخلفات ذبح الطيور  وتفرم وتقطع إلى قطع صغيرة ويوضع عليها الطعم السام وتوضع في أماكن قريبة من المنحل وتصبح رائحتها عفنة فتقوم شغالات الدبور بحمل قطع اللحم المسموم إلى عشوشها لتغذية الصغار وهي أيضا فيتم إعدام العشوش دون معاناة.

* ذئب النحل أو الدبور الأصفر :-  

 

مقدمه :-

هى حشرة تتبع رتبة غشائية الأجنحه تكثر أعدادها فى بعض المناطق الصحراوية وهى شديدة الأفتراس لشغالات نحل العسل.

لون الرأس والصدر فيها أسود ولون جبهة الرأس والبطن والأرجل لونهما أصفر فاتح طول الحشرة الكامله لا يتعدى 1.5 سم.

تبنى أعشاشها على هيئة أنفاق على سطح الأرض له فتحة مستديرة.

تضع الأنثى بيضها فى جسم الشغالة المفترسه داخل العش حتى يفقس البيض وتخرج اليرقات وتتغذى على جسم الشغاله حتى تنمو وتتحول إلى عذارى ثم الحشرة الكامله وتخرج للتزواج. وتتواجد هذه الحشرة طوال العام.

أضرارها:-

1- الإمساك بالشغالات للنحل أثناء طيرانها وتقوم بلسعها وتخديرها وامتصاص محتويات جسمها من سوائل وتنقلها إلى أعشاشها لتصبح طعاما لصغارها.

2- تسبب ارتباكًا شديدًا لسروح النحل نتيجة أن الدبابير (ذئب النحل) تحوم أمام مداخل الخلايا.

3-  وجد أن دبور ذئب النحل يصطاد النحل عند الأزهار أو فى أثناء عودته من السروح وهو محمل بالرحيق.

طرق المكافحة :-

1-  اصطياده بشباك مصائد الحشرات من أمام مداخل الخلايا.

2-  استخدام المبيدات الحشرية فى أماكن ومناطق الأعشاش.

3-  البعد بطوائف النحل عن الأماكن الموبؤة بذئب النحل.

4-  استخدام الطعوم السامة من اللحم والسمك المفروم المضاف إليه أكسيد الزنك أو اللانت.

المصدر: رجب الأسيوطى
ragabalasuotie

عـ رجب الأسيوطى ــاشق النحل

  • Currently 329/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
115 تصويتات / 2366 مشاهدة
نشرت فى 11 أغسطس 2008 بواسطة ragabalasuotie

ساحة النقاش

رجب الأسيوطى / ragabalasuotie

ragabalasuotie
من أجل النهوض بمربى وتربية نحل العسل For the Advancement of jam breeding honey bees »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

785,927