17/08/09 GMT 1:00 PM 
الرأي – متابعة: حذر علماء بريطانيون من أن التركيز على تناول الأطعمة المفيدة صحياً قد يؤدي إلى إهمال أنواع من الطعام بسبب كونها غير مفيدة من الناحية الصحية أو أنها تسبب البدانة وهو ما يؤدي إلى حدوث نوع من الفقر في التغذية، الأمر الذي ينتج عنه أضرار صحية بدنية وذهنية.

وأشار العلماء في دراسة أجروها مؤخراً إلى ظهور حالة مرضية تدعى "أرثوركسيا" ويعاني منها أولئك المتشددين حيال تناول أنواع معينة من الأطعمة مقابل تجنب أنواع أخرى، وتنتشر هذه الحالة بشكل عام بين الذين تعدت أعمارهم الثلاثين عاماً وغالباً ما يكونون من المتعلمين.

وأوضح العلماء أن هذه الحالة هي شبيهة بحالة أخرى تدعى "أنوركسيا"، وهي حالة مرضية يعاني فيها الأشخاص نوعاً من التقييد بخصوص كميات الطعام التي يتناولونها. ويعتمد هؤلاء المتشددين بخصوص نوعية أو كمية الطعام الذي يتناولونه على عدة معايير، تختلف من شخص إلى آخر، بحسب الدراسة.

وكشفت الدراسة عن وجود خلل في النظام الغذائي لمن يعانون من حالة "أرثوركسيا" بسبب تجنبهم تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الملح أو السكر أو الكافيين أو النشويات أو غيرها من المواد الغذائية التي أكدت الدراسة أن غيابها عن وجبات الطعام بشكل مستمر يؤدي إلى حدوث خلل في النظام الغذائي ونقص في مواد غذائية مهمة للجسم.

وعبرت أورسلا فيلوت إحدى المشاركات في الدراسة ورئيسة لجنة الصحة العقلية في الجمعية البريطانية للتغذية، عن قلقها بسبب ازدياد حالات الإصابة بالـ "أرثوركسيا" خلال السنوات القليلة الماضية وخصوصاً في بريطانيا
  • Currently 110/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
37 تصويتات / 257 مشاهدة
نشرت فى 10 نوفمبر 2009 بواسطة printingpapers

ساحة النقاش

احمد هانى السيد عبد العزيز قدور

printingpapers
حاصل على بكالريوس تجارة جامعة الزقازيق اهتماماتى بالتكنولوجيا والكمبيوتر احب الموسيقى الهادئة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

581,452