بسم الله

حاولت اني اجمع اكبر قد من المعلومات عن الطباعه ...واحطها هنا للفائده فقط ...

علما انها مجمعه من عدة مواقع

اتمنى اني اقدر افيد الجميع ......

بداية....

طباعة الصور أمر مهم جداً وهي مرحلة من مراحل الانتاج لهذا الفن الجميل...لنكسب المزيد من المعلومات تم طرح هذا الموضوع المميز بنقاط مختصره مفيده ...



ماذا تعني كلمة ( نفث الحبر Inkjet ) :


يعبر اللفظ Inkjet عن عملية اٍذابة للحبر ( في بعض لحالات التي يوضع عادة في أشرطة تستخدم لمرة واحدة ) ومن ثم تسيير دفقة من الحبر عبر مايسمى " رأس الطباعة " على سطح الطباعة . ويوجد أنواع متعددة من الأحبار , وكيفيات مختلفة لعمل رأس الطباعة . ولكن في كل الحالات لايوجد تماس حقيقي بين رأس الطباعة وسطح الورق المطبوع أثناء عملية الطباعة .

نوعية الطباعة ودقتها :


تعبر الدقة عن نوعية وحدَة الطباعة الناتجة ويتم قياسها ب ( عدد النقط في كل اٍشن مربع DPI ) وعملياً كلما ارتفع ال DPI كلما ازدادت حدة الصورة الناتجة وازدا وضوح ملامحها . ومع ذلك فاٍن الطابعات ذات الحجم الصغير يمكنها غالباً اٍنجاز طباعة عالية الدقة لذلك فاٍن معيار عدد النقط ب " الإنش " ليس هو المعيار الوحيد .

DPI يقيس جودة الصور المطبوعة وليس النصوص :
عند فحص رقم DPI في نماذج متعددة من الطابعات تذكر ان هذا المقياس يصلح للصور المطبوعة أكثر منه للنصوص , حيث أنه عند مقارنة جودة مخرجات الطابعات ذات الدقات العالية والمنخفضة بالكاد يتم قياس جودة ووضوح الوثائق المحتوية على نصوص بسيطة . فاٍذا كانت طابعتك تستخدم لطباعة النصوص أكثر من الصور فاسن عامل DPI ليس مهماً كأهمية عوامل أخرى , أما اٍذا كنت تعتزم شراء طابعات خاصة بالأغراض الإعلانية أو لطباعة الصور بشكل عام فينبعي ألاً تقل دقتها عن DPI 600 الى 1440 أو 2880 والنوع الأكثر انتشاراً هو 600 .

أهمية نوع الورق المستخدم :


من المهم أن نعلم أن دقة DPI تمثل عاملاً واحداً فقط من عوامل تحيدي نوعية نتاج الطباعة حيث يمكن لنوعية الورق المستخدم أن تعطي انطباعاً عظيماً عن نوعية المخرجات الطباعية . ( الذي يمكن أن يتراوح بين ورق تصوير عادي الى ذلك المخصص للطابعات نافثة الحبر وصولاً الى الورق المماثل لنوعية الصور ) .

أهمية نوع الحبر المستخدم :


تستخدم مصانع طابعات متعددة " تقنيات تجويد الدقة " وهي تقنيات يعمل بها في تطوير الحبر من أجل تحسين نوعية المخرجات الطباعية .
حيث أسفرت بعض تلك التقنيات عن اٍنتاج نقاط حبرية أصغر من أجل نوعية طباعة أجود , فكلما تطورت تقنيات قطيرات الحبر كلما انخفض معدل استهلاك الحبر , كذلك فاٍن التحكم بفوهة الحبر يساعد أيضاً على تحسين الألوان الناتجة .

قبل أن تشتري الطابعة جرَب طباعتها :


عندما تنوي بشراء طابعة قم باختبار نماذج ملونة سوداء , واختبر مدى الانكسار والاستقامة ومن ثم الارتجاف ( عدم نعومة الحواف ) أو عدم ظهور الألوان بشكل طبيعي ( تجمع الألوان ) .

سرعة الطباعة :


اٍذا كنت تريد أن تطبع أعداداً كبيرة من الورق اشتر طابعة يمكنها أن تتعامل مع ما تنتجه الطباعة , فلكل طابعة سرعة طباعة معلنة يصرح عنها عادة ( بعدد الصفحات المطبوعة في الدقيقة PPM ) .
تتراوح السرعات من 3 الى PPM 24 لطباعة اللون المفرد ( الأسود ) , أما طباعة الألوان المتعددة فهو أبطأ وغالباً ما يتراوح بين ( 15 – 1 ) PPM .

اٍمكانية الطباعة على " وسائط ثقيلة " :
اٍن اٍمكانية الطابعة للطباعة على ورق ذي وزن , أو صور أو مغلفات أو شفافيات هي ميزات اٍضافية ضعها بعين النظر عند الشراء .

موضع علبة اٍدراج الورق :


تسمح لك الطابعات ذات التغذية السفلية أن تطبع وثائق ورسائل من الوزن العادي , بينما تعتبر الطابعات التي تغذي من الأعلىى" باتجاه شد الجاذبية " خياراً جيداً لطباعة الأوزان الأعلى والأوراق من نوعية الصور .

قدرة استيعاب علبة اٍدراج الورق :


اٍن عدد الصفحات التي يمكن للطابعة أن تحملها في وقت واحد يمكت أن يتراوح بين 30) الى 510 أو أكثر ) , وبعض الطابعات لها علبة ورق اٍضافية اختيارية , لزيادة قدرتها الاستيعابية وطبعاً هذه الميزة غير مهمة للطابعات ذات الاستخدام المنزلي أو المكتبي المحدود .

تكلفة استبدال أشرطة الحبر :


يتوجب عليك سداد تكلفة الحبر للطابعة بعد كل فترة استخدام للطابعة , فكن على علم بذلك قبل أن تتورط بشراء الطابعة التي ترغب بشراؤها , اعرف عدد الصفحات الأقصى التي تستطيع الطابعة طباعتها في العلبة الواحدة للحبر . وصحيح أن معظم الطابعات تأتي مزودة بعلب حبر ( للمرة الأولى فقط ) , لكن استبدال المحابر ستصبح هناك تكلفة اٍضافية منتظمة يجب علك سدادها لتشغيل طابعتك , أما اٍذا أردت استخدام المحابر المقلدة ( غير الأصلية ) ذات الثمن الأرخص فعلى الأقل لاتقم بذلك خلال فترة الضمان الممنوح مع الطابعة لأن تلك المحابر قد تعرض طابعتك للتعطيل .

برمجيات معالجة الصور :


ستسمح لك برمجيات مثل Photo Deluxe أو مثيلاته والتي تأتي مرفقة مع طابعتك بمعالجة الصور والرسومات , أما اٍذا سبق لك أن اشتريت Scanner ( جهاز اٍدخال الصور للكومبيوتر ) فمن الأرجح أنك تملك برنامجاً كهذا مثبتاً على جهاز كومبيوترك .

أزرار التحكم بالطابعة :


ابحث عن أزرار التحكم بالطابعة التي يمكن استخدامها بسهولة .

الحجم وقابلية النقل :
الطابعات النافثة للحبر عادة تكون صغيرة الحجم ولكن ثمة فرقاً واضحاً بين الأنواع فبعض الطابعات صغيرة فعلاً حيث تم تصغير مدرجي سحب ولفظ الورق , وهذا مما يسهل نقل الطابعة وتثبيتها في زوايا ضيقة في مساحات صغرة سواء كان في المنزل أو لاعمل ولكنها لا تكون ذات اٍمكانيات كبيرة وهي على الأغلب تستخدم مع الحواسب المحمولة .

طرق الربط بالكومبيوتر

Interface :
Interface تعني طريقة ربط الطابعة بالكومبيوتر فالطابعات الجديدة مزودة بكبل USB ( الناقل التسلسلي العام ) وهي أقل اٍسرافاً لموارد المعالج اٍذا ما قورنت بطريقة الربط عن طريق المنفذ المتوازي ( منفذ الطابعة ) القديم , ويعتبر USB مفيداً خصوصاً اٍذا احتجت الى طباعة 50 صفحة أو أكثر بسرعة أو أردت استخدام جهازك في مهمة أخرى أثناء قيامك بالطباعة . وثمة خيارات اٍضافية مثل قابلية الربط بالشبكة , وقابلية الارتباط بالكومبيوتر من خلال الأشعة تحت الحمراء في الموديلات الخفيفة الحمل ( تقنية لاسلكية )

ساحة النقاش

احمد هانى السيد عبد العزيز قدور

printingpapers
حاصل على بكالريوس تجارة جامعة الزقازيق اهتماماتى بالتكنولوجيا والكمبيوتر احب الموسيقى الهادئة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

577,319