شخصية نبينا صلى الله عليه وسلم شخصية متكاملة فالله عز وجل هو الذي رباه وأدبه

فأحسن تأديبه

وهنا بعض الأمور الاداريه التي كان يتبعها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في ادارته للمدينه حري

بنا أن نقتدي به فهو قدوتنا في كل شيء

وقال الله تعالى : " لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر "

* ليس في وسع رجل مطبوع على الفوضى مستخف بالتبعة أن يؤسس إدارة نافعة وإن كان كبير

العقل والهمة فالسليقة المطبوعة على انشاء الادارة النافعة هي السليقة التي تعرف النظام

* كان صلى الله عليه وسلم يوصي بالرياسة حيثما وجد العمل الجماعي أو

المجتمع الذي يحتاج إلى تدبير


* كان صلى الله عليه وسلم يوصي يعني باسناد الأمر إلى المدير القادر عليه ويحرص على تقرير

المسؤوليات في كل صغيرة وكبيرة

* لم يترك النبي صلى الله عليه وسلم أحد يدعي لنفسه حق في اقامة الحدود واكراه الناس على

طاعة الأوامر سوى من لهم ولاية الأمر لأن الأوامر والنواهي للإسلام كانت معروفة للمسلمين

* المحرمات الاجتماعية ينبغي أن تكون في يد ولي المسلمين لا في يد كل فرد يعرف الحلال والحرام

* كان صلى الله عليه وسلم ينظر في تدبيره إلى العالم الانساني بأسره لا إلى سلامة مدينة

واحدة أو فرد واحد وذلك من وصيته :

" اذا سمعتم بالطاعون في بأرض فلا تدخلوها وإذا وقع بأرض وأنتم بها فلا تخرجوا منها "

* الادارة العليا عليها أن تهتم بتدبير الشؤون العامة حين تصطدم بالأهواء وتنذر بالفتنة والنزاع

وبعلاج النفوس وقيادة أخطار لا أمان فيها من انحراف القليل هنا أو هناك .

* النبي صلى الله عليه وسلم مدير حين تكون الادارة تدبير شعور ويسوس بالنظام وبالمسؤولية والسماحة

  • Currently 550/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
138 تصويتات / 1141 مشاهدة

ساحة النقاش

احمد هانى السيد عبد العزيز قدور

printingpapers
حاصل على بكالريوس تجارة جامعة الزقازيق اهتماماتى بالتكنولوجيا والكمبيوتر احب الموسيقى الهادئة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

577,923