<!-- / icon and title --> <!-- message --> إن نجاح أي شخص في حياته الاجتماعية تعتمد على مدى نجاحه في تكوين علاقات ناجحة مع الآخرين.
ولكون هاذ العلاقات تكون مع الآخرين تتم من خلال عملية اتصال وحوار مع الآخرين.

فلابد على الإنسان إن يتعلم القواعد الأساسية للحوار الذي ينتج علاقات ناجحة. وهناك ثلاث محاور أساسية وهي ماده الحوار و صفات المحاور وصفات المنصت.


إن النقطة الأولى وهي ماده الحوار تعتبر النقطة الركيزة التي يدور حولها الحوار و لابد ان تكون معلومة الهدف واضحة المعنى.ي
ولابد ان نجعل في بالنا نقطه رئيسية قد غابت عن الكثيرين وهي إن ماده الحوار لابد ان تكون في حدود رضاء الله سبحانه وتعالى أي إننا لابد نتجنب الغيبة والنميمة والكذب.
فماده الحوار لابد إن تكون سامية المعني .

نتقل إلى النقطة الثانية, المحاور وصفاته التي تساعده في أتمام العملية الحوارية.
ان من خلال لقراءتي لبعض الكتب في فن الحوار لعدة مؤلفين لاحظت أنهم يذكروا مهارات جسمانية مثل الابتسامة والمظهر العام والتكلم بلباقة وغيرها من الأمور التصنعيه متناسين أمر مهم وهي النية نعم فلابد على المحاوران يصفي النيه في العمل مكا جاء في حديث الرسول إنما الإعمال بالنيات.
اذا ينبغي علينا ان نحسن النية في محور حديثنا وأيضا على المحاور ان يعمل تغطيه لموضوع حديثه فلا يقوم بتشعيب الموضوع والخروج عنها.


والنقطة الثالثة وهي الطرف الأخر المنصت فلابد ان تجعك نفسك أذان صاغية للمتحدث فلابد ان تكون هناك عوامل مساعده تساعد في عملية إتمام التواصل.

وفي نهاية حديثي اعتقد ان هناك علاقة طرديه بين أجاده فن الحوار وإقامة علاقات ناجحة مع الآخرين.
  • Currently 628/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
153 تصويتات / 1287 مشاهدة

ساحة النقاش

printingpapers
<p>يارب نكون كلنا كويسين فى فن الحوار مع الاخرين</p>

احمد هانى السيد عبد العزيز قدور

printingpapers
حاصل على بكالريوس تجارة جامعة الزقازيق اهتماماتى بالتكنولوجيا والكمبيوتر احب الموسيقى الهادئة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

578,239