موسوعة مزارع الدواجن

موقع متخصص فى مجال الدواجن

من اكثر المشا كل التى تواجه المربين عند الفطام هى مشاكل الإسهال و النفاخ عند الفطام وكثيرا من المربين ينفقون اموال كثيرة جرعات وقائية للفطام بدون وجود فائدة واضحة لهذه الجرعات.
لذلك وجب علينا ان نوضح ميكانيكية الهضم فى الارانب حتى نستوضح المعاملات الأفضل للفطام بأقل تكلفة و أحسن نتيجة.
أولاً:تقسم الحيوانات من حيث طريقة الهضم إلى قسمان :   
 1) الحيوانات المجترة مثل المواشى.
2)الحيوانات الغير مجترة مثل الدواجن.
تعريف الحيوانات المجترة: هى الحيوانات التى تعتمد فى هضمها (أو يساعدها ) فى الهضم الكائنات الدقيقة ولا يكون إعتمادها الكلى على الإنزيمات الهاضمة وإن كانت الإنزيمات لها دور فى الهضم ولكن لا تكتمل عملية الهضم إلا فى وجود الكائنات الدقيقة.
تسمى هذه الكائنات الدقيقة بالميكروفلورا أو ميكروفلورا الكرش
يلاحظ دائما فى المجترات كبر حجم الكرش مقارنة بحجم المعدة فى الحيوانات الأخرى وذلك لكى يتوافر مكان للعمليات التخمر و التحليل التى تقوم بها ميكروفلورا الكرش.
الارنب يعتبر حيوان وسط بين المجترات و غير المجترات و إن كانت الابحاث تصنفه على أنه من المجترات.ولكن يوجد أوجه إختلاف بين الأرنب و المجترات حيث أن دور الميكرفلورا فى الهضم عنده تكميلى أو بمعنى أصح نستطيع أن نقول انه نصف الهضم يعتمد على الميكروفلورا.

فيما يلى جدول يوضح بعض الفروق فى الهضم فى الأرانب:-

<!--<!--<!--[if gte mso 10]> <mce:style><! /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;} -->

 

<!--[endif] -->

وجه المقارنة

المجترات

الأرانب

الدواجن

إنتاج الفيتامينات

تحتاج فقط إلى فيتامينات A.D.E والباقى تصنعه عن طريق الميكروفلورا

تحتاج فقط إلى فيتامينات A.D.E والباقى تصنعه عن طريق الميكروفلورا

إعتمادها الكلى على العلف

 

الألياف

 

قادرة على هضم الألياف بنسب عالية

 

كفائتها عالية فى هضم الألياف

 

كفائتها منخفضة جداً

الأحماض الأمينية

كل إحتياجها تصنعه من البروتين الداخل فى العليقة ولا تحتاج إلى تدعيم

لاتحتاج إلى تدعيم بمصدر حيوانى  ولكن تقوم الميكروفلورا بصنع جزء كبير منه

تحتاج إلى تدعيم

 

    هضم البروتين : يتم هضم البروتين عن طريق انزيم الببسين و تقوم الميكروفلورا بهضم جزء من البروتين أيضاً وقدرته على الإستفادة من بروتين العلف الاخضر بالذات عالية جداً.

    هضم الكربوهيدرات : يتم هضمها عن طريق انزيم الأميليز فى حالة زيادتها تؤدى إلى حدوث مشاكل معوية مثل الإجهاد الكربوهيدراتى CARBOHYDRATE OVERLOAD وتعتبر الألياف نوع من الكربوهيدرات وتساعد الميكروفلورا فى هضمها.

    هضم الدهون : بواسطة إنزيم الليباز وليس للميكروفلورا دور فيها
    هضم الفيتامينات و الأملاح : لاتحتاج لهضم حيث أنها فى الصورة المتاحة ماعدا الكاروتين و الذى يتم تحويله إلى فيتامين أ.

    ظاهرة الإجترار الكاذب : COPROPHAGE
سلوك طبيعى عند الأرنب يقوم فيه الأرنب بإنتاج كرات تشبه الزبل ولكن طرية و ينتجها بالليل و يتغذى عليها وهى مواد غنية بمجموعة فيتامين B وتنتجها الميكروفلورا الموجودة فى الأحشاء الخلفية.

ملاحظات هامة:
- لايستطيع الارنب إتمام عملية الإجترار الكاذب إلا بعد بلوغه عمر 20 يوم
-  تكون امعاء الارنب خالية تماماً من أى ميكروفلورا قبل عمر 15 يوم وذلك لوجود مواد مطهرة فى لبن الام إلى هذه الفترة ثم تزيد الميكروفلورا حتى عمر 25 يوم ثم تقل حتى عمر 35 يوم ثم تعود لتزيد مرة أخرى.
الإتجاهات الحديثة فى فطام الأرانب

1)    زراعة الميكروفلورا بعد تعقيم الامعاء:-
و فيها يقوم المربى بإنزال مضاد حيوى قوى لمدة 3-5 أيام فيقوم بقتل الميكروفلورا كلها  ثم بعدها يستعمل أى مستحضر حيوى به كائنات نافعة لزراعة ميكروفلورا من جديد وبذلك يضمن عدم وجود أى كائنات ممرضة مثل الكلوستريديا والسالمونيلا ومن عيوبها أنها قد تحدث بعد الإضطرابات المعوية.

2)    تدعيم الميكروفلورا:-
وفيها يقوم بإضافة مستحضر ميكروبات نافعة قبل الفطام ب 3 أيام ويقوم بالفطم و يصوم الحيوان لمدة يوم ثم يوضع له العلف والماء المضاف عليه الميكروبات النافعة وهذه أفضل طريقة.

3)إضعاف الميكروبات الضارة و تدعيم الميكروفلورا:-
وذلك بإضافة حمض الخليك الذى يضعف الكائنات الضارة ( ويمكن إستخدام أى مضاد سموم سائل و سوف تكون نتائجه أقوى من حمض الخليك)لمدة يومانفقط  مع مضاعفة جرعة الميكروبات النافعةقبل الفطام ب 3 أيام وبدءاً من اول يوم فى الفطام إلى اليوم السابع.
-تفضل الطريقة الثانية فى حالة التاكد من عدم وجود مشاكل معوية بالقطيع وخلوة من الكلوستريديا
-تفضل الطريقة الثالثة فى حالة الإشتباه فى إصابة معوية فى القطيع.

ملحوظة هامة:-
المضادات الحيوية و السلفا يقوما بقتل الميكروفلورا مما يؤدى إلى حدوث إضطرابات هضمية فيجب عدم إستعمالها إلا فى حالات الضرورة وفى حالة إستعمالها يتم وضع مستحضر ميكروبات نافعة اثناء العلاج و بعده
--- فى هذا الشرح تفسير لحالات النفاخ التى يقابلها كثير منا و هى عبارة عن أن الميكروفلورا تكون غير موجودة بالعدد الكافى للهضم فيتخمر الطعام غير المهضوم ويؤدى إلى انتاج غازات داخل الجسم فتنتفخ الامعاء.
أفضل علاج هو
-عند الفطام يتم تصويم الحيوان يوم كامل حتى يهضم الغذا المتبقى فى معدته فلا يتراكم وفى نفس الوقت تتقوى الميكروفلورا على هذه المتبقيات.
- يتم وضع مستحضر ميكروبات نافعة لتقوية الميكروفلورا قبل الفطام و اثناءه وبعد لمة أسبوع
-  رفع العلف من أمام المنتفخ و إستخدام أى مضاد إنتفاخ جيد مثل بلوتريل (فارما سويد) او داى ميثوكس (فيت جرين).
-  فى الحالات التى يشتبه فيها بعدوى ميكروبية يحقن الفطام 1/4 سم بورجال.

poultry4u

المهندس/ محمد محمود

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 1281 مشاهدة
نشرت فى 30 ديسمبر 2011 بواسطة poultry4u

ساحة النقاش

مهندس/ محمد محمود

poultry4u
عضو حملة التوعية ضد انفلونزا الطيور عام 2006 01121607511 »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

477,214