أبقى المهاجم عماد متعب على آمال منتخب مصر قائمة في التأهل إلى نهائيات كأس العالم FIFA بتسجيله الهدف الثاني في مرمى الجزائر فارضا لقاء فاصل الأربعاء المقبل في السودان وذلك في المباراة التي أقيمت اليوم السبت على ملعب القاهرة الدولي وأمام 80 ألف متفرج في الجولة السادسة الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة في الدور الثالث الحاسم للتصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم FIFA وكأس أمم أفريقيا اللتين تقامان في جنوب أفريقيا وأنجولا على التوالي عام 2010.

 

وسجل متعب الهدف الثاني في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع بعدما كان عمرو زكي مهاجم الزمالك منح التقدم للفراعنة في الدقيقة الثالثة.

 

وتساوى المنتخبان في صدارة المجموعة الثالثة نقاطا وأهدافا وسيحتكمان إلى مباراة فاصلة لتحديد بطلها والممثل الخامس للقارة السمراء بعد غانا وكوت ديفوار والكاميرون ونيجيريا، والوحيد للعرب بعد فشل تونس والبحرين في حجز بطاقتهما اليوم اثر خسارتهما أمام موزمبيق 0-1، وأمام نيوزيلندا بنفس النتيجة على التوالي.

 

وكانت الجزائر في طريقها إلى اقتناص بطاقة التأهل للمرة الثالثة في تاريخها بعد عامي 1982 في اسبانيا و1986 في المكسيك بعدما صمدت منذ الدقيقة الثالثة التي شهدت تسجيل الهدف الأول للفراعنة حتى الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع، بيد أن متعب سجل الهدف الثاني فأبقى على آمال مصر في التأهل بدورها إلى المونديال للمرة الثالثة في تاريخها بعد عامي 1934 و1990.

 

وكانت الجزائر بحاجة إلى التعادل أو الخسارة بفارق هدف واحد لضمان تأهلها دون خوض المباراة الفاصلة، فيما كانت مصر بحاجة إلى الفوز بفارق هدفين لضمان المباراة الفاصلة أو بفارق 3 أهداف للتأهل المباشر.

 

وكان متعب عند حسن ظن مدربه الذي دفع به في الدقيقة 70 مكان عمرو زكي، فسجل له الهدف الثاني في وقت قاتل من المباراة.

 

وخاضت مصر المباراة في غياب 3 لاعبين أساسيين هم حسني عبد ربه بسبب الإصابة ووائل جمعة ومحمد شوقي بسبب الإيقاف، فيما لعبت الجزائر المباراة بتشكيلتها الكاملة.

 

واندفع المنتخب المصري منذ البداية نحو مرمى ضيفه ونجح في افتتاح التسجيل من أول هجمة خطرة حيث تلقى المدافع عبد الظاهر السقا كرة عرضية داخل المنطقة فسددها بقوة بيمناه أبعدها الحارس لوناس قاواوي بيمناه لتتهيأ أمام محمد أبو تريكة الذي تابعها بيمناه لكنها ارتدت من القائم الأيمن وعادت إلى محمد زيدان الذي سددها بقوة وتصدى لها قاواوي مرة أخرى فارتدت منه إلى عمرو زكي المتربص ليتابعها من مسافة قريبة داخل المرمى (3).

 

وأعطى الهدف دفعة معنوية كبيرة للمنتخب المصري الذي تابع سيطرته على المجريات وكاد يضيف هدفا ثانيا لكن قاواوي حرمه من ذلك بتصديه لكرة من ركلة حرة مباشرة انبرى لها أبو تريكة وكاد المدافع عنتر يحيى يودعها الشباك عن طريق الخطأ فارتطمت بالقائم الأيمن وتهيأت أمام محمد حمص الذي حاول إيداعها من مسافة قريبة بيد أن رفيق حليش أبعدها في توقيت مناسب (12).

 

واستمرت السيطرة المصرية لكن دون خطورة فعلية على المرمى الجزائري، وكانت اخطر فرصة للضيوف في الدقيقة 18 عندما انبرى رفيق صايفي لركلة حرة تابعها حليش برأسه من مسافة قريبة فتصدى لها الحضري قبل أن يشتتها هاني سعيد إلى ركنية لم تثمر.

 

وكاد ندير بلحاج أن يدرك التعادل من ركلة حرة جانبية لعبها بذكاء مباشرة بيد أن الحضري أبعدها ببراعة إلى ركنية (35)، ثم أهدر عنتر يحيى فرصة ذهبية لإدراك التعادل عندما تهيأت أمامه كرة اثر كرة رأسية من صايفي أمام المرمى بيد انه سددها ضعيفة فأبعدها الدفاع (45+2).

 

ودفع مدرب الجزائر رابح سعدان بلاعب وسط ستراسبورج الفرنسي ياسين بزاز مطلع الشوط الثاني مكان لاعب وسط بوروسيا مونشنجلادباخ كريم مطمور (45)، ورد عليه شحاتة بإشراك محمد بركات مكان حمص (55).

 

وأنقذ الحضري مرماه من هدف محقق عندما ابعد ببراعة كرة ساقطة لصايفي إلى ركنية اثر خطأ فادح لهاني سعيد (57)، ثم تصدى الحضري لتسديدة قوية من ركلة حرة لمراد مغني لاعب وسط لاتسيو الايطالي (58).

 

ومرر زيدان كرة عرضية داخل المنطقة هيأها عمرو زكي لنفسه بيد أن الحارس قاواوي تصدى لها في توقيت مناسب (60).

 

وتلاعب ياسين بزاز بهاني سعيد ومرر كرة عرضية إلى صايفي داخل المنطقة فسددها فوق الخشبات الثلاث (62).

 

ودفع شحاتة بعماد متعب مكان زكي (70) فنشط الهجوم المصري وكاد السقا يضيف الهدف الثاني بضربة رأسية اثر ركلة ركنية لكن قاواوي أبعدها من باب المرمى قبل أن يشتتها الدفاع إلى ركنية لم تثمر (78).

 

ونزل المنتخب المصري بكل ثقله في الدقائق الأخيرة أمام استماتة كبيرة للدفاع الجزائري الذي شتت جميع الكرات إضافة إلى تألق حارس مرماه قاواوي في التصدي لكل الكرات العالية داخل المنطقة.

 

وأهدر احمد حسن فرصة ذهبية لإضافة الهدف الثاني عندما تلقى كرة عرضية أمام المرمى فتابعها برعونة سهلة بين يدي قاواوي (82).

 

وفي الوقت الذي ظن فيه الجميع أن المباراة تسير في طريقها إلى فوز الفراعنة بهدف وحيد، خيب أصحاب الأرض ظن الجميع وخصوصا الجمهور الجزائري بعدم استسلامهم حتى في الدقائق الست من الوقت بدل الضائع ونجحوا في الدقيقة الخامسة من تسجيل الهدف الثاني عندما مرر سيد معوض كرة عرضية داخل المنطقة فتابعها متعب غير المراقب برأسه من مسافة قريبة فاسكنها الزاوية اليمنى البعيدة للحارس قاواوي.

 

وكاد محمد بركات يسجل الهدف الثالث في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع عندما تهيأت أمامه كرة داخل المنطقة فسددها بيسراه بجوار القائم الأيمن.

 

مثل مصر: عصام الحضري- احمد المحمدي وعبد الظاهر السقا وهاني سعيد وسيد معوض واحمد فتحي ومحمد حمص (محمد بركات) واحمد حسن ومحمد أبو تريكة وعمرو زكي (عماد متعب) ومحمد زيدان (احمد عيد عبد الملك).

 

مثل الجزائر: لوناس قاواوي- مجيد بوقرة وعنتر يحيى ونادر بلحاج وخالد لموشية ورفيق حليش (عبد القادر العيفاوي) وكريم مطمور (ياسين بزاز) ويزيد منصوري وكريم زياني ورفيق صايفي (عبد القادر غزال) ومراد مغني.

المصدر: www.fifa.com
papersproducts

إيفا لايف

ساحة النقاش

شركة إيفا لايف

papersproducts
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

422,738