* ـ كيف يعرف كلا منا حواسه الخمسة الأساسية ؟
* ـ يعرف كلا منا حواسه الخمسة الأساسية (الإحساس ـ الرؤية ـ الشم ـ السمع ـ التذوق)، ولكنه في خضم ظروف الحياة القاسية ينسى أو يتناسى الحاسة السادسة والتي تعتبر الخيط الرفيع الذي يربطه بالعالم الأخر الغير منظور .
ويؤكد الباحثون على أن تلك الحاسة تعمل بدون الاعتماد على الحواس الفيزيائية الأخرى، حيث يمكن الاتصال بين شخصين في مكانين منفصلين بواسطة الاتصال الروحي أو كما يطلق عليه البعض التخاطر .
والحقيقة أن الحاسّة السادسة هي جزء منك سواء أردت أم لم ترد، فهي جزء طبيعي من العقلية البشرية، وليست حكراً على الأشخاص الموهوبين .
وكان قديماً يعتقد بأن تلك الحاسة خرافة وليس لها تفسير علمي ولكن الدراسات العلمية الحديثة أثبت أن الحاسة السادسة لدى كل إنسان وتظهر بصورة واضحة عند الشعور بالخطر، وتوجد فعلياً في جزء من المخ يتعامل مع حل الصراعات .
وفى هذا الصدد أوضح فريق من الباحثين بجامعة واشنطن، أن منطقة المخ المعروفة بالقشرة الداخلية الطوقية تطلق بالفعل الإنذار بشأن الأخطار التي لا تستطيع الوصول للمخ الواعي وتقع قرب قمة الفصوص الأمامية وإلى جانب الفواصل التي تفصل بين قسمي المخ الأيسر والأيمن، وأن تلك القشرة الداخلية الطوقية مرتبطة بشدة مع مشاكل عقلية خطيرة من بينها الشيزوفرينيا أو انفصام الشخصية والاضطراب العدواني القهري .
وأضاف الباحثون أنه عند قياس نشاط أمخاخ مجموعة من الشباب الأصحاء بواسطة برنامج كمبيوتر على فترات كل 2.5 ثانية بجهاز أشعة الرنين، وجد أن المخ يلتقط إشارات التحذير بشكل أفضل مما كان يعتقد في الماضي .
وأشار العلماء إلى أن نفس هذه الناقل العصبي يرتبط بإدمان المخدرات ومرض الشلل الرعاش، ويبدو أن "الدوبامين" يلعب دوراً كبيراً في تدريب القشرة الداخلية الطوقية في التعرف على التوقيت المناسب الذي يتعين عليها فيه إرسال إشارة تحذير مبكر .
وفى هذا الصدد أفاد علماء الطب النفسي بأن الحاسة السادسة موجودة لدى الكل منا، خاملة عند البعض ونشطة عند البعض الآخر، وذلك يتوقف على بعض العوامل مثل صفاء الذهن وهدوء الأعصاب واعتدال المزاج، فكلما كان الإنسان في حالة جيدة تنشط الحاسة السادسة والعكس عندما يكون الإنسان في حالة رديئة تخبو ويقل نشاطها .
يمكن وصف الحاسة السادسة بأنها استشعار خارج الحواس وله أشكال متعددة منها البصري والسمعي ومنها ما هو مقترن بالحواس، والحاسة السادسة وهي نوع من أنواع التخاطر عن بعد وهي حالة لا إرادية ولا تخضع لمسببات مباشرة ولا علاقة لها بصفة اجتماعية أو نفسية ولا تخضع لسن محددة ولكنها تظهر في موقف معين تحت ما يسمى بالاستشعار الحسي اللاإرادي أو الاستشعار خارج الحواس .
أن الحاسة السادسة تتواجد في الأشخاص البسطاء وأيضاً عند العباقرة وفي الأطفال والكبار وفي الرجال .

* ـ ولمعرفة ما إذا كانت لديك الحاسة السادسة فقم بإجراء الاختبار التالي : أجب على الأسئلة التالية بكلمة (نعم) أو (لا) .
1- هل سبق أن ألغيت مشروعاً أو قراراً لأنك أحسست بشيء غامض تجاهه ؟
2- هل تستيقظ من نومك قبل رنين الساعة ؟
3- هل تتحقق أحلامك دائماً ؟
4- هل رأيت شخصاً وأحسست أنك رأيته من قبل ؟
5- هل ترى أشخاص متوفين في أحلامك ؟
6- هل تأخذ وقتاً طويلاً لكي تتخذ قراراتك ؟
7- هل يحالفك سوء الحظ ؟
8- هل تعتبر نفسك شخصية محظوظة ؟
9- هل تعتقد في الحب من أول نظرة ؟
10- عندما يطلب منك أحد أصدقاءك أن تحذر رقماً، هل تقول الرقم الصحيح ؟
11- هل تشكل الصدفة جانباً حقيقياً في حياتك ؟
12- هل تتخذ قراراتك دون أن يكون هناك سبباً محدداً ؟
13- هل تستطيع أن تتوقع ما بداخل علبة هدايا دون أن تفتحها ؟
14- هل تستطيع أن تحس بشيء سيئ قبل حدوثه ؟
15- هل تحس متى سوف تقابل شريك حياتك وتوأم روحك ؟

* ـ إذا كانت معظم إجاباتك بكلمة (لا) .
* ـ فأنت لست من الأشخاص الذين يتمتعون بالحاسة السادسة بقدر كبير، ولكن إجاباتك تدل على أنك تثق بحدسك .

* ـ وإذا كانت معظم إجاباتك بكلمة (نعم) .
* ـ فأنت شخصية تتمتع بقدر كبير من الحدس والتوقع لما يحدث، فحاستك السادسة تخبرك دائماً بالأشياء قبل حدوثها .

المصدر: ● ـ محمد أحمد الأكوع . منهل الثقافة التربوية
osmanschool

أفضل صديق

  • Currently 45/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
15 تصويتات / 286 مشاهدة
نشرت فى 13 نوفمبر 2010 بواسطة osmanschool

ساحة النقاش

عطيه عبد المجيد

osmanschool
نسعى إلى اللتنمية المهنية المستدامة للمعلم المصري والعربي »

ابحث عن موضوع يهمك

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

928,879