على هـــــامــــــــــــش السيـــــــــــرة الجــــــــــزء الثــــــــــــــانــي تمهيـــــــــــــــــد : في الجزء الاول تم استعراض اجراءات الرسول صلى الله عليه وسلم التي قام بها حال وصوله المدينة لتثبيت دعائم الدولة الجديدة ، على قواعد متينة واسس ثابتة ، فكانت خطواته الاولى الاهتمام ببناء المسجد ...اول اساس واقوى دعامة لبناء شكل الدولة ، والمؤاخاة بين المهاجرين والانصار، واصدار الوثيقة التي تعتبر الدستور الاسلامي لدولة الاسلام. وسيكون الجزآن الثاني والثالث ،ان شاء الله تعالى،مخصصين لغزوات الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم. سنـــــــة التــــــــــــــــــدافع : ان من السنن التي تعامل معها رسول الله سنة التدافع والتي تظهر جليا في الفترة المدنية مع حركة السرايا والبعوث والغزوات التي خاضها النبي صلى الله عليه وسلم، وقد شرع الله سبحانه وتعالى الجهاد لتحقيق اهداف عديدة نذكر منها مايلي: • حماية حرية العقيدة. • دفع الفساد عن الارض . • الابتلاء والتربية والاصلاح . • اضعاف وتوهين كيد الكافرين وإخزاؤهم واذلالهم. • كشف المنافقين. • اقامة حكم الله في الارض. • دفع عدوان الكافرين. 1 ـ 12 طلائع السرايا والبعوث: • اول سرية عقد رسول الله لها الراية هي سرية عبيدة بن الحارث وكان عدد السرية ستين من المهاجرين. • وقعت في وادي رابغ. • قوة المشركين اكثر من مائتي راكب وراجل. • حصلت مناوشات بين الطرفين. • رمى سعد بن ابي وقاص اول سهم يرمى في الاسلام. وكان لرمي سعد الدور الاكبر في تثبيط واحباط استعدادات العدو لشن اي هجوم مضاد حيث كان رميه غطاءا جويا وساترا دفاعيا مهد لانسحاب منظم للمسلمين. • فر من جيش المشركين عتبة بن غزوان والمقداد بن الاسود وانظما الى جيش المسلمين وكانا قد اسلما قبل ذلك. • السرية الثانية كانت سرية الحمزة بن عبدالمطلب ،بعثه الرسول الكريم الى سيف (ساحل )البحر من ناحية العيص. • حجز بين الفريقين مجدي بن عمر الجهني وكان موادعا للفريقين ، فانصرف القوم ولم يكن بينهم قتال. • سرية عبدالله بن جحش الاسدي ارسله الرسول الكريم في ثمانية رهط من المهاجرين الى منطقة نخلة جنوب مكة للاستطلاع لكنهم تعرضوا لقافلة لقريش وقتلوا قائدها عمرو بن الحضرمي واسروا اثنين من رجالها هما: عثمان بن عبدالله بن المغيرة والحكم بن كيسان . • عندما تخلف سعد بن ابي وقاص وعتبة بن غزوان بسبب بحثهما عن بعير لهما قد اضلاه، وجاءت قريش تريد ان تفدي الاسيرين ،فأبى رسول الله وقال : (اخاف ان تكونوا قد اصبتم سعد بن مالك وعتبة بن غزوان) فلم يفدهما حتى قدم سعد وعتبة ، ففوديا فاسلم الحكم بن كيسان ورجع الاخر الى قومه. 2 ـ 12 غــــزوة بـــــدر الكبــــــــــــرى اجراءات تنظيمية قبل التحرك الى القافلة : • بلغ المسلمين ان قافلة تجارية كبيرة تحمل اموالا عظيمة لقريش بقيادة ابي سفيان قادمة من الشام ، ويتولى حراستها بين ثلاثين واربعين رجلا. • ارسل الرسول صلى الله عليه وسلم بسبس بن عمرو لجمع معلومات عن القافلة ، وقد عاد بالمعلومات الدقيقة . • كلف الرسول الكريم عبدالله بن ام مكتوم للصلاة بالناس في المدينة عند خروجه الى بدر. • اعاد رسول الله ابا لبابة من الروحاء وعينه اميرا على المدينة. . اشارات قبل المعركة : • عدد الصحابة الذين رافقوا الرسول صلى الله عليه وسلم بين ثلاثمائة وتسعة عشر و ثلاثمائه واربعين رجلا. • لم يكن هذا العدد هو القوة القتالية الفعلية للمسلمين ، بسبب خروجهم للقافلة وليس للقتال. • كان عدد المشركين الفا ومعهم مائتا فارس. • في حين لم يكن مع المسلمين من الخيل سوى فرسان. • اعاد رسول الله البراء بن عازب وعبدالله بن عمر لصغرهما. • في اثناء المسير التحق احد المشركين راغبا في القتال مع قومه فرده الرسول وقال )ارجع فلن استعين بمشرك) وكرر الرجل المحاولة فرفض الرسول حتى اسلم والتحق بالمسلمين. 3 ـ 12 صور من الجانب الاخر: • بلغ ابا سفيان خبر مسير الرسول صلى الله عليه وسلم بقصد اعتراض القافلة فبادر الى تحويل مسار القافلة الى طريق الساحل. • ارسل ابو سفيان عمرو بن ضمضم الغفاري الى قريش يستنفرها لانقاذ القافلة . • كان وقع الخبر على قريش قويا وشديدا، فاستشاطت غضبا ،خاصة بعد ما قام عمرو بن ضمضم بطريقة تمثيلية ،حيث جاءهم وقد حول رحله، وجدع انف بعيره ،وشق قميصه من قبل، ومن دبر، وهو يصيح باعلى صوته : يامعشر قريش ،اللطيمة ،اللطيمة ،اموالكم مع ابي سفيان قد عرض لها محمد في اصحابه، لا ارى ان تدركوها ،الغوث ،الغوث . الاجتماع الموسع : • لما بلغ الرسول صلى الله عليه وسلم نجاة القافلة واصرار زعماء مكة على القتال عقد رسول الله اجتماعا موسعا لصحبه الكرام ليطلعهم على اخر التطورات والتصعيد الذي مارسته قريش وليستشيرهم وقد بين بعض الصحابة عدم ارتياحهم لمسألة المواجهة العسكرية بسبب عدم استعدادهم كون خروجهم كان لملاقاة القافلة. • اجمع قادة المهاجرين على تأييد فكرة التقدم لملاقاة المشركين . • وتكلم المقداد بن الاسود كلاما فاحسن واجاد وختم قوله : امض ونحن معك. • بعد ذلك عاد رسول الله فقال: ( اشيروا علي ايها الناس ) ،فنهض الصحابي الجليل سعد بن معاذ وهو حامل لواء الانصار وقال: والله لكأنك تريدنا يارسول الله؟ قال رسول الله : (اجل)....فتكلم واجاد وختم كلامه : إنا لصبر في الحرب ، وصدق عند القاء، لعل الله يريك منا ما تقر به عينك ، فسر على بركة الله. التحضير والتهيؤ للمعركة : • نظم النبي جنده بعد ان راى طاعة الصحابة وشجاعتهم. • عقد الرسول اللواء الابيض وسلمه الى مصعب بن عمير واعطى رايتين سوداوين الى علي بن ابي طالب وسعد بن معاذ ، وجعل على الساقة قيس بن ابي صعصعة وقام ومعه ابوبكر يستكشف احوال جيش المشركين. 4ـ 12 • وفي مساء نفس اليوم ارسل الرسول صلى الله عليه وسلم علي بن ابي طالب والزبير بن العوام وسعد بن ابي وقاص في نفر من الصحابة لجمع الاخبار عن جيش قريش. • على ضوء المعلومات التي توفرت من عمليات الاستطلاع والتقصي عن قريش، سار رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه اصحابه مسرعا ليسبق المشركين الى ماء بدر فنزل عند ادنى ماء من مياه بدر . • لكن الحباب بن المنذر كان له رأي اخر في المكان الذي اختاره رسول الله ، بعد ان تأكد بأن هذا ليس وحيا او امرا من عند الله ، فقال لرسول الله بان المكان الافضل من الناحية السوقية هوالنزول عند ادنى ماء من المشركين ، فأخذ رسول الله برأي الحباب بن المنذر. • في انباء عاجلة وسريعة وصلت الى ساحة المعركة بأن المشركين قد دب الخلاف بينهم ؛ فهذا عتبة بن ربيعة يقدم نصحه لجيش المشركين بأن يعودوا ، فيرد عليه ابو جهل معنفا... • وهذا حكيم بن حزام وقد كان مع المشركين وقبل ان يسلم يتحاور مع عتبة بن ربيعة حول امكانية الانسحاب وعدم الاقتتال لكن ابا جهل يعترض على هذه الاجراءات. • وهذا عمير بن وهب الجمحي يقدم رأيه بالانسحاب لكن رأيه رفض ايضا. • وكان للرؤيا التي راتها عاتكة بنت عبدالمطلب اثر على معنويات اهل مكة. مما سبب التحاور في موضوع الرؤيا خلافا بين العباس بن عبدالمطلب وابي جهل. تحريض رسول الله اصحابه على القتال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يربي اصحابه على ان يكونوا اصحاب ارادة قوية ، راسخة ، ثابتة فيملأ قلوبهم شجاعة وجرأة واملا في النصر على الاعداء ، وكان يسلك في ذلك اسلوب الترغيب والترهيب وفي هذه الغزوة قال رسول الله لأصحابه : ( قوموا الى جنة عرضها السماوات والارض). وكان يبشر المؤمنين بالنصر قبل بدء المعركة . 5 ـ 12 دعــــــــــاؤه صلى الله عليه وسلم: بعد ان نظم رسول الله صفوف جيشه ، واصدر اوامره لهم وحرضهم على القتال ،رجع الى العريش الذي بني له ومعه صاحبه ابو بكر ، وسعد بن معاذ واقف على باب العريش لحراسته وهو شاهر سيفه ، واتجه صلى الله عليه وسلم الى ربه يدعوه ويناشده النصر الذي وعد ، ويقول في دعائه .....:(اللهم انجز لي ماوعدتني ، اللهم ان تهلك هذه العصابة من اهل الاسلام لاتعبد في الارض) ،فما زال يدعو ويستغيث حتى سقط رداؤه ، فيأخذه ابو بكر ويرده على منكبيه ، ويستمر بالدعاء ويقول :(اللهم اني انشدك عهدك ووعدك، اللهم ان شئت لم تعبد) فأخذ ابو بكر بيده ،فقال:حسبك الله ، فخرج صلى الله عليه وسلم وهو يقول:(سيهزم الجمع ويولون الدبر). (وما رميت اذ رميت ولكن الله رمى): اندلع القتال بين المسلمين والمشركين ،فكان النصر المؤزر للمسلمين ، ولم لا والله سبحانه وتعالى يقول :(ويريد الله ان يحق الحق بكلماته ويقطع دابر الكافرين ) (ليحق الحق ويبطل الباطل ولو كره المجرمون) (وما النصر الا من عند الله ان الله عزيز حكيم) (سألقي في قلوب الذين كفروا الرعب فاضربوا فوق الاعناق واضربوا منهم كل بنان) (فلم تقتلوهم ولكن الله قتلهم ومارميت اذ رميت ولكن الله رمى) (ذلكم وأن الله موهن كيد الكافرين) . شهــــــــــــداء غــــــزوة بـــــــــــــــــــدر: منهم ستة من المهاجرين هم: 1. عبيدة بن الحارث المطلبي القرشي. 2. عمير بن أبي وقاص الزهري القرشي. 3. صفوان بن وهب الفهري القرشي. 4. عاقل بن البكير الليثي الكناني. 5. ذو الشمالين بن عبد عمرو الخزاعي. 6. مهجع بن صالح العكي. 6 ـ 12 وثمانية من الأنصار هم: 1. سعد بن خيثمة الأوسي. 2. مبشر بن عبد المنذر العمري الأوسي. 3. يزيد بن الحارث الخزرجي. 4. عمير بن الحمام السَلَمي الخزرجي. 5. رافع بن المعلى الزرقي الخزرجي. 6. حارث بن سراقة النجاري الخزرجي. 7. معوذ بن الحارث النجاري الخزرجي. 8. عوف بن الحارث النجاري الخزرجي. احداث وقعت بعد غزوة بدر: • غزوة ماء الكدر :بعد سبع ليال من عودته صلى الله عليه وسلم من غزوة بدرتجمع بنو سليم لمقاتلة المسلمين والاعتداء عليهم ولكن رسول الله فاجأهم بهجوم سريع ومباغت في منطقة ماء الكدر في ديار بني سليم ،فهرب بنو سليم وتفرقوا على رؤوس الجبال. • غزوة ذي أمر:تجمع رجال من قبيلتي ثعلبة ومحارب بذي امر للاغارة على المدينة ووصلت هذه المعلومات الى رسول الله فتحرك بجيش قوامه اربعمائة وخمسون مقاتلا ، ولما سمعت القبيلتان بتقدم رسول الله وجيشه فروا الى الجبال. • سرية زيد بن الحارثة الى القردة:وردت معلومات الى نبي الله صلى الله عليه وسلم بأن قافلة لقريش قادمة فبعث زيد بن الحارثة في مائة مقاتل فلقيها زيد عند ماء القردة ففر رجالها مذعورين واصاب المسلمون العير وماعليها. • غزوة بني قينقاع: وقعت بعد غزوة بدر لعدم التزام يهود بني قينقاع بالمعاهدة التي ابرمها رسول الله معهم وسار اليهم على راس جيش يحمل لواءه الحمزة بن عبدالمطلب ، واستخلف على المدينة ابو لبابة بن عبدالمنذر العمري واسمه بشير، وحين سار رسول الله اليهم نبذ اليهم عهدهم ،فتحصن اليهود في حصونهم ،فحاصرهم رسول الله خمس عشرة ليلة بعدها اجلاهم الرسول الى خارج المدينة . • تصفية مثيري الفتن الذين يحرضون على الدولة الاسلامية والذين لا يقلون خطرا من المقاتلين حاملي السيوف كون الابواق الدعائية عندما تبث سمومها في مجتمع سرعان ماتنتشر فمابالك بمجتمع الدولة الاسلامية الغض الفتي 7 ـ 12 .لذا كان من المهم تصفية هؤلاء حيث تم قتلهم ،امثال كعب بن الاشرف ،وعصماء بنت مروان، وابي عفك اليهودي . غـــــــــــــــــــــــزوة احــــــــــــــــــــــــــد كان العباس بن عبدالمطلب ــ عم رسول الله ، وهو في مكة ــ يرقب حركات قريش واستعداداتها العسكرية ،وعند تحرك الجيش بعث برسالة الى رسول الله ضمنها جميع تفاصيل الجيش ومع ذلك ولمزيد من المعلومات ارسل نبي الله الحباب بن المنذر بن الجموح الى قريش واستطاع ان يتغلغل في صفوف الجيش ويجمع المعلومات الكافية، وارسل ايضا انسا ومؤنسا ابني فضالة يتنصتان اخبارقريش . اجتماعات عاجلة: وعلى الفور وبعد استكمال المعلومات عقد رسول الله عدة اجتماعات مع القيادات للاسراع باتخاذ الاجراء المناسب غير ان الاراء اختلفت فمنهم من فضل الاعتصام داخل المدينة واخرون فضل الخروج. اعـــــلان حـــــالة الطـــــواريء وبدء التحرك: • عزم رسول الله على الخروج وقد اعلن حالة الطوارئ وتجهز الجميع للقتال وامضوا ليلتهم في حذر،وأمر الرسول الكريم بوضع سرية لحراسة المدينة بقيادة محمد بن مسلمة واهتم الصحابة بحراسة رسول الله ، فبات سعد بن معاذ ، وسعد بن عبادة، واسيد بن الحضير في عدة من الصحابة في باب المسجد يحرسون رسول الله . • تحرك رسول الله بعد منتصف الليل كون الاعداء في هذا الوقت يغطون في نوم عميق بسبب ان الاعياء ومشقة السفر قد اخذا منهم جهدا كبيرا. • عند وصول جيش المسلمين الى الشواط (وهو بستان يقع بين احد والمدينة)،انسحب المنافق ابن سلول بثلاثمائة من المنافقين،وقد حاول الصحابي عبدالله بن عمرو بن حرام اقناع المنافقين بالعودة،فلما استعصوا عليه وابوا الا العودة قال:ابعدكم الله،اعداء الله،فسيغني الله عنكم نبيه. • ولما رجع ابن سلول واصحابه همت بنو سلمة وبنو حارثة ان ترجعا، ولكن 8 ـ 12 • الله ثبتهما وعصمهما،قال جابر بن عبدالله: نزلت هذه الاية فينا(اذ همت طائفتان منكم ان تفشلا ) ،بني سلمة، وبني حارثة ،وما احب أنها لم تنزل والله يقول :(والله وليهما). • رد رسول الله في معسكره بمكان اسمه (الشيخين) رد جماعة من الفتيان لصغر سنهم، منهم ؛عبدالله بن عمر، وزيد بن ثابت ، واسامة بن زيد، وزيد بن ارقم ، والبراء بن عازب ، وابو سعيد الخدري ،بلغ عددهم اربعة عشر صبيا ،واجاز منهم رافع بن خديج لما قيل له: إنه رام ، فبلغ ذلك سمرة بن جندب فذهب الى زوج امه مري بن سنان بن ثعلبة، عم ابي سعيد الخدري ـ وهو الذي ربى سمرة في حجره ـ يبكي ويقول له : يا أبت ، اجاز رسول رافعا وردني ، وانا اصرع رافعا، فرجع زوج امه هذا الى رسول الله فالتفت رسول الله الى رافع وسمرة فقال لهما :( تصارعا) ،فصرع سمرة رافعا ،فاجازه كما اجاز رافعا. • وضع رسول الله خطة محكمة حيث قسم الجيش الى ثلاث كتائب ؛ كتيبة المهاجرين ،واعطى لواءها مصعب بن عمير. كتيبة الاوس من الانصار ،واعطى لواءها أسيد بن الحضير. كتيبة الخزرج من الانصار، واعطى لواءها الحباب بن المنذر. واختار صلى الله عليه وسلم خمسين رام وشدد الوصية عليهم. خطبة رسول الله في الجيش استعدادا للمعركة : يقول الواقدي :ثم قام رسول الله فخطب بالناس:(ايها الناس اوصيكم بما اوصاني الله في كتابه، من العمل بطاعته ، والتناهي عن محارمه، ثم انكم اليوم بمنزل اجر وذخر؛ لمن ذكر الذي عليه ثم وطن نفسه له على الصبر واليقين ، والجد والنشاط ، فإن جهاد العدو شديد كريه، قليل من يصبر عليه ، الا من عزم الله رشده ، فإن الله مع من اطاعه ، وإن الشيطان مع من عصاه ،فافتتحوا اعمالكم بالصبر على الجهاد والتمسوا بذلك ما وعدكم الله، وعليكم بالذي آمركم فإني حريص على رشدكم ، فإن الاختلاف والتنازع والتثبيط من أمر العجز ، والضعف مما لا يحب الله، ولا يعطي عليه النصر ولا الظفر). 9 ـ 12 بـــــــــــــــــــدء المعــــــــــــــــــــــركة: • اعطى رسول الله اوامره للجيش: ) لا تبرحوا حتى أوذنكم ) ، وقال :(لا يقاتلن احد حتى آمره بالقتال) ،وشدد على الرماة قائلا:( لا تبرحوا ، ان رأيتمونا ظهرنا عليهم ، فلا تبرحوا ، وإن رأيتموهم ظهروا علينا ، فلا تعينونا).. اندلع القتال بين الفريقين ، وبدأ بمبارزة علي بن ابي طالب لطلحة بن عثمان ،حامل لواء المشركين ،وكان النصر المؤزر حليف المسلمين في الساعات الاولى للمعركة لولا مخالفة الرماة لاوامر الرسول صلى الله عليه وسلم وانسحابهم من مواقعهم ، مما ترك الفرصة لخالد بن الوليد للالتفاف من تلك المواقع المهمة ورجح كفة جيش المشركين ،بعدها تخلخلت صفوف المسلمين واصابهم الاضطراب بسبب ما اشيع في ارض المعركة بان الرسول قد قتل . بعد ذلك اعاد رسول الله ترتيب صفوف المسلمين ،بعد اثخنتهم قريش جراحا، واستبسل الانصار في الدفاع عن رسول الله ، وصد عمر بن الخطاب ان يرد هجوما مضادا قاده خالد بن الوليد من عالية الجبل ، وعاد المسلمون وسيطروا على الموقف من جديد ، ويئس المشركون من تحقيق النصر وتعبوا من طول المعركة ومن جلادة المسلمين وقد رأوا ان المسلمين عادوا والتفوا حول رسول الله بعد ان انزل الله سبحانه وتعالى عليهم الامنة والصمود، فكفوا عن متابعتهم. دعـــــــــــــــــاء رســـــول الله يوم احــــــد: قال الإمام أحمد: حدثنا مروان بن معاوية الفراري، حدثنا عبد الواحد بن أيمن المكي، عن ابن رفاعة الزرقي، عن أبيه قال: لما كان يوم أحد وانكفأ المشركون قال رسول الله : «استووا حتى أثني على ربي عز وجل» فصاروا خلفه صفوفا فقال: «اللهم لك الحمد كله، اللهم لا قابض لما بسطت، ولا باسط لما قبضت، ولا هادي لمن أضللت، ولا مضل لمن هديت، ولا معطي لما منعت، ولا مانع لما أعطيت، ولا مقرب لما باعدت، ولا مبعد لما قربت، اللهم ابسط علينا من بركاتك ورحمتك وفضلك ورزقك، اللهم إني أسألك النعيم المقيم الذي لا يحول ولا يزول، اللهم إني أسألك النعيم يوم العيلة والأمن يوم الخوف. اللهم إني عائذ بك من شر ما أعطيتنا وشر ما منعتنا، اللهم حبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا، وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان، واجعلنا من الراشدين، اللهم توفنا مسلمين وأحينا مسلمين وألحقنا بالصالحين غير خزايا ولا مفتونين، اللهم قاتل الكفرة الذين يكذبون رسلك ويصدون عن سبيلك واجعل عليهم رجزك وعذابك، اللهم قاتل الكفرة الذين أوتوا الكتاب إله الحق». 10 ـ 12 شهداء غزوة أحد • حمزة بن عبد المطلب. • حنظلة بن ابي عامر. • مصعب بن عمير. • عبد الله بن عمرو بن حرام. • عمرو بن الجموح. • خارجة بن زيد . • سعد بن ربيع. • النعمان بن مالك. • عبدة بن الحساس. • مالك بن سنان. • سهل بن قيس. • عمرو بن معاذ. • الحارس بن انس بن رافع. • عمارة بن زياد بن السكن. • سلمة بن ثابت بن وقش. • عمرو بن ثابت بن وقش. • رفاعة بن وقش. • اليمان ابو حذيفة بن اليمان. • صيفي بن قيظي. • الحباب بن قيظي. • عباد بن سهل. • عبد الأسهل إياس بن أوس بن عبد الأعلم . • عبيد ابن التيهان. • أبو سفيان ابن الحارث ابن قيس ابن زيد. • أنيس بن قتادة. • خيثمة أبو سعد. • عبد الله بن سلمة. • سيبق بن خاطب بن الحارث بن هيشة . • أوس بن أرقم بن قيس بن النعمان. • مالك بن سنان بن الأبجر. • سعد بن سويد بن قيس بن عامر. • عتبة بن ربيع بن رافع بن معاوية بن عبيد بن ثعلبة . • علبة بن سعد بن مالك بن خالد بن نميلة. • حارثة بن عمرو. • نفث بن فروة بن البدي. • عبد الله بن ثعلبة. • قيس بن ثعلبة. • طريف الجهيني. • ضمرة الجهيني. • نوفل بن عبد الله . • العباس بن عبادة بن نضلة. • النعمان بن مالك بن ثعلبة بن غنم. • مجدر بن ذياب. • عنترة مولى بني سلمة. • رفاعة بن عمرو. • خلاد بن عمرو بن الجموح. • المعلى بن لوذان بن حارثة بن رستم بن ثعلبة. 11 ـ 12 • ذكوان بن عبد الله قيس. • عمرو بن قيس. • قيس بن عمرو بن قيس. • سليط بن عمرو. • عامر مخلد. • أبو أسيرة بن الحارث بن علقمة بن عمرو ابن مالك. • عمرو بن مطرف بن علقمة بن عمرو. • أوس بن حرام. • أنس بن النضر بن ضمضم. • قيس بن مخلد • كيسان مولى بني النجار. • سليم بن الحارث. • النعمان بن عمرو. • وهب بن قابوس. • الحارث بن عقبة بن قابوس. • عبد الله بن حجش. • سعد مولى خاط. • شماس بن عثمان بن الشريد. • عبد الله ابن الهبيت. • عبد الرحمن بن الهبيت. سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين انتهى الجزء الثاني ويليه الجزء الثالث ان شاء الله تعالى 12 ـ 12
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 120 مشاهدة
نشرت فى 17 نوفمبر 2016 بواسطة onshodatalmatar

عدد زيارات الموقع

4,937