بـداية التواصــل Starting Communication


1)    تعـريف التواصـل:-


هى تلك العملية الغنية الشاملة التى تتضمن تبادل أفكار وأراء ومشاعر بين الأفراد بشتى الطرق والأساليب لذلك يعتبر التواصل إحتياج أساسى وجوهرى لجودة الحياة.

2)    عناصر التواصل :-


•    المرسل:-
هو الفرد فى بداية عملية الإتصال. يمثل دور المدرس فى كيفية نقل الرسالة ومدى إقناعه بالرسالة وإتجاه المرسل ناحية المتلقى كإختياره كود يعرفه المستقبل ، وإختيار مضمون يهم ومحبب للمستقبل .
•    المستقبل :-
هو الفرد فى نهاية عملية الإتصال. وهو أهم حلقة فى عملية الإتصال فإذا لم يفهم الرسالة كأن المرسل يتحدث إلى نفسه.
•    الرسالة :-
هى الناتج المادى والفعلى للمرسل، والرسالة هى الحديث أو الكتابة أو صور وهى المادة التى إختارها المرسل لتعبر عن أهدافه.
•    الوسيلة " اللغة ":-
هى القناة التى تحمل الرسالة إلى المستقبل، ويجب مراعاة إختيار الوسيلة المناسبة التى تتوقف على قدرات المستقبل  (الطفل).

3)    أنـواع التواصـل:-


التواصل الغير اللفظى :
(‌أ)    التعبيرات الطبيعية مثل الايماءات ، لغة الجسم .
(‌ب)    الأنظمة المساندة التي تعبر عن الاشخاص ـ المكان ـ الزمن .
       التواصل اللفظي :
           من خلال انواع اللغات المختلفة
     لغات التواصل :
1)    رموز مجسمة:
مثل ملعقة ترمز للأكل أو كوب يرمز للشرب، فرشة ترمز للرسم، كرة ترمز للألعاب.
2)    الصور الفوتوغرافية والملونة:
صورتعبر عن إحتياجات (رغبات – مشاعر – مناسبات) فى الصباح أغسل وجهى – أدعك أسنانى – أركب العربية – أو تعليم لعبة كرة السلة تصوره يؤدى الخطوات لهذه اللعبة.
3)    رموز تصويرية " بكتوجرام "
 هى رموز عبارة عن رسومات أبيض وأسود حيث الرسومات بيضاء على خلفية سوداء، وهذه المجموعة من الصور تعبر عن مفاهيم مختلفة (أنشطة – طعام – أشخاص – أعداد – مشاعر).
4)    لغة الإشارة:
هى لغة تضم حصيلة لغوية كثيرة، وتعبر عن مفاهيم متعددة (المشاعر – الأماكن – الأشخاص) وهى تستخدم كبديل للغة مع الأولاد وكمكمل للغة.
5) لغة بليس

4)    إسـتراتيجـية التدخـل:-


(‌أ)    خلق سياق طبيعى تستخدم فيه القنوات القوية من أجل تدعيم وتوظيف المتجانس لمهارات الطفل.
(‌ب)    حساسية المعلم للمبادرات التعبيرية للطفل والإستخدام المتوازن للتكرار والحداثة فى مواقف اللعب يعتبر أيضاً من الطرق الضرورية لجعل الطفل نشط فى نموه التواصلى الشخصى.

5)    البيئـة الإجتمـاعية للتواصـل:-


(‌أ)    إحترام البيئة لقدرات وإحتياجات الطفل.
(‌ب)    إستجابة البيئة لمبادرات الطفل.
(‌ج)    توفير فرص التفاعل المتبادل غير الموجه.
(‌د)    إعطاء الفرصة للطفل للإختيار.

6)    المبـادئ الأسـاسـية للتواصـل:-


(‌أ)    الإتصال والتواصل هما المجالان الرئيسيان للتدخل مع الطفل:-
يبدأ التواصل منذ الميلاد بجانب وجود شريك كفء، كما أنه عملية دينامية حيث يساهم فيها كل من الشريكين. وأى نشاط يصدر من الأطفال لابد أن يكون تواصل إذا إكتشفه الشريك وإستجاب له.

(‌ب)    الخطط الفردية:-
ترتكز الخطط الفردية على التعبير والتقيم المستكر للعلاقة بين الشريك والطفل، مع مراعاة الفروق الفردية لكل طفل.

(‌ج)    إستخدام الأبواب المفتوحة للبحث عن النوافذ المفتوحة:-
لابد من إستخدام البقايا الحسية لدى الأطفال كقنوات مساعدة.

(‌د)    التدرج من المعلوم إلى المجهول:-
أى التوسيع فى الأساليب التواصلية.

المصدر: جمعية نداء
  • Currently 273/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
93 تصويتات / 2475 مشاهدة
نشرت فى 21 يناير 2010 بواسطة nidasociety

ساحة النقاش

جمعية نداء

nidasociety
لتأهيل الأطفال الصم وضعاف السمع »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

170,336