"صناعة الذكريات مع الأبناء" 

استيقظت من نومي على كلمات نزارية ومشاهد حياتية تمر كشريطٍ سينمائي منه الأبيض والأسود والملون والرومانسي والأمشن والرعب والفرح والبكاء مشاعر كثيرة متداخلة بين البسمة والقهقهة والدمعة والشهقة ونزار قباني صوته بأذني 

أمات أبوك؟ 

ضلالٌ! أنا لا يموت أبي. 

ففي البيت منه 

روائح ربٍ.. وذكرى نبي 

هنا ركنه.. تلك أشياؤه 

تفتق عن ألف غصنٍ صبي 

جريدته. تبغه. متكاه 

كأن أبي – بعد – لم يذهب 

أبي يا أبي .. إن تاريخ طيبٍ 

وراءك يمشي، فلا تعتب.. 

على اسمك نمضي، فمن طيبٍ 

شهي المجاني، إلى أطيب 

حملتك في صحو عيني.. حتى 

تهيأ للناس أني أبي.. 

أشيلك حتى بنبرة صوتي 

فكيف ذهبت.. ولا زلت بي؟ 

إذا فلة الدار أعطت لدينا 

ففي البيت ألف فمٍ مذهب 

لي ولكل أب يحمل قلباً رقيقاً وحساً رفيقاً أكتب له وأخاطب الوجدان قبل الكيان والدين قبل الطين رسالة من ابني المحزون دائماً ... 

أبي كم مرة أنمتني حزيناً ؟ أبي كل همك المذاكرة ؟ أبي ليتك مثل أبو أحمد يلعب معه وينّكت معه كفك أحمد هاهاهاهاهاااااااااا ؟ 

أبي كان أبو محمود يصلي معه واحتضنه ودعا له ؟

أبي لم أمي تدعو عليا ؟ فاكر الأحد الماضي وأنت تقارني بابن عمي فهد ؟ دمعت عيني و حزن قلبي ؟ 

أبي أتحبني ؟ أبي أنت منذ متى قبلتني ؟ 

حتى سماعة التليفون أو رسالة واتس أرى فيها قلباً راقصاً أو قبلة حانية أو سؤالاً لذاتي .

أبي شاهدت فيلماً البارحة والأب يقول لابنه أنا فخور بك لأنك ولدي ! 

زميلي صادق يترحم على والده ويقول ذكرى أبي معي قبل النوم أتذكر مسحة يديه وهو يغطيني !! 

وأنت مسافر السفرة الأخيرة اشتقت أن تتصل بي وتقول وحشتني ! قلبك أغلى من الهدايا والذهب أبي أنت الذهب . 

بكيت عندما دخلت ظهر أمس وأنا افتقدتك يوماً كاملاً تسألني عن واجباتي ياااااااااااااا كم كنت أتعجب من صديقي وهو يفضفض لي وحلمه أن يكون بلا أب كلمات كالرصاص وكنت أشاركه ذلك قلباً وأتظاهر لفظاً بالتعجب .

أبي أنت تقول لي دوماً أشتغل علشانك هههههه !!!!يمكن !؟

من أجلك !!! ...من أجلي لا تعرفني من أجلي لا تحاورني من أجلي تيتمني من أجلي تبني جدراناً لا إنساناً ترفع حجارة لا روحاً .. أبي أتعرف منذ متى وأنت في الغربة وبيننا سنتيمترات أبي لست حقل تجارب ولست طالباً منك المستحيل احتاجك أنت أحبك أنت... فقط اجعلني ساعة عمل .

ليتك تعانقني الآن قولي أحبك قولي

لولا بُنيّـاتٌ كزُغْـــبِ القَطــا

رُدِدْنَ مـن بعـضٍ إلـى بـعــضِ

لكان لـي مُضْطَـرَبٌ واسعٌ

في الأرض ذاتِ الطول والعَرْضِ

وإنّـمـــا أولادُنـــا بيننـــا

أكـــبادُنـا تمشـــي علـــى الأرضِ

لو هَبّــتِ الريحُ على بعضهـم

لامتنـعتْ عيـني من الغَمْـضِ

✍️💚✍️قواعد لصناعة الدكريات مع الأبناء :-

♦️احذر النهايات واللحظات الأخيرة. 

♦️اشحن بنك العواطف. 

♦️عليك بالمفاجآت والجنون التربوي.

♦️فضفضة المشاعر لا بعثرة الأفكار. 

♦️أعمال ثابتة متكررة + حب ومودة = ذكرى رقيقة.

كتب نزار رمضان 

للتواصل التربوي والتطوعي استشارات تربوية أسرية واتس 

https://cutt.us/sDzwp

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 47 مشاهدة
نشرت فى 5 مايو 2020 بواسطة nezarramadan

ساحة النقاش

نزار رمضان حسن

nezarramadan
مدرب تنمية بشرية بالمملكة العربية السعودية / مدرب معتمد في الكورت من معهد ديبونو بالأردن / متخصص رعاية موهوبين وهندسة التفكير/ مستشار في حل المشكلات الأسرية والشبابية / معهد اعداد دعاة / عضو شبكة المدربين العرب /مدرب في نظرية سكامبر/مدرب في نظرية تريزمن معهد ديبونو بالأردن / دبلوم برمجة لغوية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

288,327