مساع لاستخدام الطحالب كمصدر مستقبلي للطاقة

 


<!-- جافا تكبير وتصغير الخط -->


يسعى الصناعيين الأميركيين بالسعي للاعتماد على الطحالب كمصدر للطاقة بظل ارتفاع أسعار النفط و ندرته، على الرغم من الحاجة لسنوات عديدة ليتمكن هكذا وقود من الاستخدام .




وأعلن تحالف "داو كيميكال" مع "الجينول بايوفيولز" توظيف استثمارات لدعم المشروع حيث ستدعم شركة "اكسون موبيل" المشروع ماليا حيث ستستخدم 600 مليون دولار بالاستثمار في الطاقات المتجددة.

وتسمح الطحالب التي تزرع في الهواء الطلق أو في المراكز الصناعية باستيعاب ثاني أكسيد الكربون وبإنتاج الوقود، فضلا عن توفيرها منتجات تشتق منها يمكن تناولها وهي غنية بالبروتينات.

وقال ريغز اكيلبيري رئيس مجلس إدارة شركة "اوريجين اويل" المتخصصة بإنتاج الوقود الحيوي من الطحالب " نحن بصدد التحول من مرحلة الاستقطاب الإعلامي لمرحلة التنفيذ الفعلي مع بلوغ التقنيات الضرورية في هذا المجال مرحلة التبلور".

ويرى نائب رئيس "اكسون موبيل" اميل جايكوبز بأن الحاجة العالمية في مجال الطاقة تفرض التنوع في مصادرها حيث يمكن للطحالب أن تشكل جزءا كبيرا من الحل مستقبلا، في حال التوصل لإنتاج وقود مربح اقتصاديا".

ويعتبر الوقود المستخرج من لطحالب واعدا و غير مرتبط بسعر النفط أو تقلبات أسعار الحبوب المستخدمة بإنتاج غاز الايثانول.

و اتهم قطاع إنتاج الوقود من منتجات زراعية في الولايات المتحدة،بالمساهمة برفع أسعار الصويا والذرة كثيرا، ليدخل في المنافسة بسوق الغذاء.

ويقول ناثانيل غرين من شركة "ناشونال ريسورسيز ديفانس كاونسيل" معلقا على إعلان "اكسون موبيل" دخولها هكذا استثمار "يمكن الطحالب أن تنتج محروقات تشبه تماما الكيروسين أو الديزل أو وقود السيارات. انه الوقود الحيوي الأشد ملائمة لقدرات التكرير والتوزيع".

ونشرت صحيفة "نيويورك تايمز" أرقام عن إمكانية إنتاج الطحالب أن تنتج 7570 ليترا من المحروقات في مقابل كل 4،0 هكتار مزروع، علما أن الرقم هو 1703 ليترات في حال كانت المزروعات قصبا سكريا و946 ليتر في حال كانت ذرة ، وبحسب الشركة يجب انتظار "خمس لعشر سنوات على الأقل قبل التفكير بإنشاء مصانع كبيرة الحجم يمكنها إنتاج المحروقات الزرقاء بقدرة صناعية.

وأعلنت شركة "بيتروالغي" مقرها فلوريدا بلوغها مرحلة متقدمة بفضل تقنية التحكم بالضوء التي تزيد إنتاجية المزروعات" .

وتقترح الشركة إقامة حقول من "الأحواض" لزراعة الطحالب في الهواء الطلق" .
و ينتظر منتجو الطحالب في الولايات المتحدة، تقديم الجهات الرسمية مساعدات لهم لتمكنهم من خفض كلفة التقنية التي يستخدموها، في إطار محاربة الاحتباس الحراري .
المصدر: شبكة الميثاق الاعلامية الأحد 23 / 08 / 2009 - 06:20 صباحاً
newsourceforfeeding

dr hanan

  • Currently 180/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
60 تصويتات / 845 مشاهدة
نشرت فى 12 فبراير 2010 بواسطة newsourceforfeeding

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

308,985