معظم الكلمات اللتي بها حرف الخاء لها معنى سلبي نحو : خطئ و خلس و إختلس و خاصم و خاف و خشي و خنب و خنس و خناس و خلل و خاب و خسئ ....و غيره كثير

ﻗﺎﻝ أحدالشعراء ﻳﺼﻒ ﺍﻟﻨﺤﻮ : ـــ
ﺇﻗﺘﺒﺲ ﺍﻟﻨﺤﻮ ﻓﻨﻌﻢ ﺍﻟﻤﻘﺘﺒﺲ ^^^ ﻭﺍﻟﻨﺤﻮ ﺯﻳﻦ ﻭﺟﻤﺎﻝ ﻣﻠﺘﻤﺲ
ﺻﺎﺣﺒﻪ ﻣﻜﺮﻡ ﺣﻴﺚ ﺟﻠﺲ ^^^ ﻣﻦ ﻓﺎﺗﻪ ﻓﻘﺪ ﺗﻌﻤﻰ ﻭﺍﻧﺘﻜﺲ
ﻛﺄﻥ ﻣﺎ ﻓﻴﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻲ ﺧﺮﺱ ^^^ ﺷﺘﺎﻥ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺤﻤﺎﺭ
ﻭﺍﻟﻔﺮﺱ
......
ﻭﻗﺎﻝ ﺁﺧﺮ :
ﻣﻦ ﻓﺎﺗﻪ ﺍﻟﻨﺤﻮ ﻓﺬﺍﻙ ﺍﻷﺧﺮﺱ ـ ـ ـ ﻭﻓﻬﻤﻪ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻋﻠﻢ
ﻣﻔﻠﺲ
ﻭﻗﺪﺭﻩ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻮﺭﻯ ﻣﻮﺿﻮﻉ ـ ـ ـــــ ـ ـ ﻭﺇﻥ ﻳﻨﺎﻇﺮ ﻓﻬﻮ
ﺍﻟﻤﻘﻄﻮﻉ
ﻻ ﻳﻬﺘﺪﻱ ﻟﺤﻜﻤﺔ ﻣﻦ ﺫﻛﺮ ـ ـ ـــــ ـ ـ ﻭﻣﺎﻟﻪ ﻓﻲ ﻏﺎﻣﺾ ﻣﻦ ﻓﻜﺮ
.......
ﻭﻗﺎﻝ ﺑﻌﻀﻬﻢ:
ﺍﻟﻨﺤﻮ ﺯﻳﻦ ﻟﻠﻔﺘﻰ ﻳﻜﺮﻣﻪ ﺣﻴﺚ ﺃﺗﻰ <<< ﻭﻣﻦ ﻟﻢ ﻳﻌﺮﻑ ﺍﻟﻨﺤﻮ ﻓﺤﻘﻪ ﺃﻥ ﻳﺴﻜﺘﺎ
...
ﻗﺎﻝ ﺇﺳﺤﺎﻕ ﺑﻦ ﺧﻠﻒ ﺍﻟﺒﻬﺮﺍﻧﻲ _ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ :
ﺍﻟﻨﺤﻮ ﻳﺼﻠﺢ ﻣﻦ ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻷﻟﻜﻦ ** ﻭﺍﻟﻤﺮﺀ ﺗﻜﺮﻣﻪ ﺇﺫﺍ ﻟﻢ ﻳﻠﺤﻦ
ﻓﺈﺫﺍ ﻃﻠﺒﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻠﻮﻡ ﺃﺟﻠﻬﺎ ** ﻓﺄﺟﻠﻬﺎ ﻣﻘﻴﻢ ﺍﻷﻟﺴﻦ
....
ﻭﻗﺎﻝ ﺁﺧﺮ :
ﺍﻟﻨﺤﻮ ﻗﻨﻄﺮﺓ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻌﻠﻮﻡ ﻓﻬﻞ /// ﻳﺤﺎﺯ ﺑﺤﺮ ﻋﻠﻰ ﻏﻴﺮ
ﺍﻟﻘﻨﺎﻃﻴﺮ
ﺇﻥ ﺍﻟﻨﺤﺎﺓ ﺃﻧﺎﺱ ﺑﺎﻥ ﻣﺠﺪﻫﻢ /// ﻓﻮﻕ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩ ﺟﻤﻴﻌﺎ
ﺑﺎﻟﻤﻘﺎﺩﻳﺮ
ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻔﺼﺎﺣﺔ ﻻ ﻳﺨﺸﻮﻥ ﻣﻦ ﺃﺣﺪ /// ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻘﺮﺍﺀﺓ ﻓﻲ
ﺃﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻨﺎﺑﻴﺮ
ﻟﻮ ﺗﻌﻠﻢ ﺍﻟﻄﻴﺮ ﻣﺎﻓﻲ ﺍﻟﻨﺤﻮ ﻣﻦ ﺷﺮﻑ ///ﻏﻨﺖ ﻭﺭﻧﺖ ﺇﻟﻴﻪ
ﺑﺎﻟﻤﻨﺎﻗﻴﺮ
ﺇﻥ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﺑﻼ ﻧﺤﻮ ﻳﻤﺎﺛﻠﻪ /// ﻧﺒﺢ ﺍﻟﻜﻼﺏ ﻭﺃﺻﻮﺍﺕ
ﺍﻟﺴﻨﺎﻧﻴﺮ

ماأصعب اللحن في اللغة والله ...طرفتان تظهران لنا خطورةاللحن وتشبهان طبعا قصة النحوي مع اﻷعرابي صاحب الحمار..

...1ﺟﺎﺀ ﻧﺤﻮﻱ ﻳﻌﻮﺩ ﻣﺮﻳﻀﺎ ﻓﻄﺮﻕ ﺑﺎﺑﻪ ﻓﺨﺮﺝ ﺇﻟﻴﻪ ﻭﻟﺪﻩ 
ﻓﻘﺎﻝ : ﻛﻴﻒ ﻭﺟﺪﺕ ﺃﺑﺎﻙ ﻗﺎﻝ : ﻳﺎﻋﻢ ﻭﺭﻣﺖ ﺭﺟﻠﻴﻪ، ﻗﺎﻝ :
ﻻ تلحن. ﻗﻞ ﺭﺟﻼﻩ . ﺛﻢ ﻣﺎﺫﺍ؟ ﻗﺎﻝ ﺛﻢ ﻭﺻﻞ ﺍﻟﻮﺭﻡ ﺇﻟﻰ ﺭﻛﺒﺘﺎﻩ . ﻗﺎﻝ ﻻ ﺗﻠﺤﻦ، ﻗﻞ ﺭﻛﺒﺘﻴﻪ، ﺛﻢ ﻣﺎﺫﺍ؟ ﻗﺎﻝ : ﻣﺎﺕ .
ﺃﻟﺤﻘﻚ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻪ ﻭﻋﻴﺎﻟﻚ ﻭﻋﻴﺎﻝ ﺳﻴﺒﻮﻳﻪ ﻭﻧﻔﻄﻮﻳﻪ ﻭﺟﺤﺸﻮﻳﻪ ....
2 ﻗﺪﻡ ﺭﺟﻞ ﻋﻠﻰ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻨﺤﺎﺓ ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ : ﺇﻥ ﺃﺑﻮﻧﺎ ﻣﺎﺕ،
ﻭﺃﺧﻴﻨﺎ ﻭﺛﺐ ﻋﻠﻰ ﻣﺎﻝ ﺃﺑﺎﻧﺎ ﻓﻀﻴﻌﻪ . ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ ﺍﻟﻨﺤﻮﻱ 
ﺍﻟﺬﻱ ﺿﻴﻌﺘﻪ ﻣﻦ ﻟﺴﺎﻧﻚ ﺃﺿﺮ ﻋﻠﻴﻚ ﻣﻤﺎ ﺿﻴﻌﻪ ﺃﺧﻮﻙ ﻣﻦ ﻣﺎﻟﻚ

سلوا الشباب شباب العصر كم حفظوا 

من سورة العصر أو من سورة القلم
وكم حديثا لخير الخلق قد فهموا
وهو المصدق بعد الوحي في الكلم
والراشدون نسوا أسماءهم وهمو
كالشمس في الغيم أو كالبدر في الظلم
لكنهم حفظوا الأفلام ماجنة 
معنى ولحنا وتمثيلا بلا سأم
ويشترون بمال الله أشرطة 
ويحفظون صنوف اللحن والنغم
وفي المقاهي جموع لا تصدقها 
وفي المساجد لا تلقى سوى الهرم
وفي الملاهي ودور اللهو مفسدة
يسعون شوقا لها كالشوق للحرم
ولو دعوتهم للكعبة اعتذروا
ويقبلون على هوليوود في نهم
يستوردون من الأفلام ما عريت 
من الفضائل و الآداب والشيم
في البيت فيديو وتلفاز وأشرطة 
ولا تعاب إذا صانت حمى القيم
لكن هناك شباب ساء ما فعلوا
لا يقصدون سوى مستنقع الرمم
إبليس زخرف دنيا اللهو مصيدة 
كالشوك في الورد أو كالسم في الدسم
أما كفاكم شباب العرب من بدع 
يا لعبة العصر في الأيدي وفي القدم
سلوا الجيوش وكم نصرا لأمتنا 
والقدس يشهد ما للعرب من همم
يا أمة الحق والأسياف تنصره 
ماذا دهاك ؟ أجيبي ,وارحمي ألمي
هل نام قومي كأهل الكهف ما بعثوا 
من فجوة الكهف أو من رقدة العدم؟
هل استراحت لعار الجبن أمتنا 
أو قد أصيبت بصدع غير ملتئم ؟
هل انحرفنا عن الإسلام فانحرفت 
سفينة النصر أو غاصت ولم تعم ؟
هل الضياع ضياع النفس في فتن 
أو الضياع ضياع الحكم والنظم ؟
هل الصراع على الكرسي فرقنا
وأي عرش ولو في السحب لم يدم ؟
هل النعيم احتوى قومي فنعمهم
وكم يكون الشقا في كثرة النعم ؟
هل مر قارون في قومي بزينته 
فأصبح المال بين الناس كالصنم ؟
هل استخف بنا فرعون فاستمعت 
له العقول , وساق الشعب كالغنم ؟
هل عاد فينا أبوجهل وابولهب 
وكل باغ على ديني ومنتقم ؟
هل جيشنا اثنان : سيف قُدَّ من خشب 
أو خطبة ألقيت في هيئة الأمم ؟
هل نحن سرب حمام طاب مطعمه 
في مخلب الصقر, هل هذا من الكرم ؟
وهل ستصبح إسرائيل مملكة 
من الفرات لوادي النيل للحرم ؟
أكاد أقسم أنّا أمة فشلت 
فهل حنثت إذا صرحت بالقسم ؟
لو كل يوم لإسرائيل مزرعة 
من أرض قومي لاتعجب ولا تلم
وهل تلوم ذئابا وهي جائعة
إذا تغذت بأشتات من الغنم ؟
يا أمة نزل القرآن يرفعها 
عزا ومجدا وتفضيلا على الأمم
هل أنت فينا أم الطوفان أغرقها ؟ 
علّ الجواب صريح غير مكتتم
فكل من هب أو من دب يصفعنا
ولا جواب سوى نحتج بالقلم
رحنا وفودا إلى الكفار نسألهم 
عن كل مسألة في العلم والحِكَمِ
وقد وقفنا على أعتابهم ذللاً 
نرضى الفتات ونحنى الرأس كالخدم
طالوا حضارتنا فاستيقظوا همما 
وفي كواكبها زادوا من الهمم
بنوا بخيراتنا ما يشتهي بشر 
حلوا القصور وما زلنا على الخيم
أقول قولة صدق لا مراء بها 
ولو أعلق مشنوقا بلا حكم
آمنت أن بغير الدين أمتنا 
تهوى بها الريح حتى آخر العدم

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 487 مشاهدة
نشرت فى 13 فبراير 2016 بواسطة news2012

صحافة على الهواء

news2012
نتناول الموضوعات السياسية والعلمية والدينية والإجتماعية على الساحة الداخلية والخارجية وتأثيرها على المجتمع المصرى »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

74,880