أهم الآفات النيماتودية والأمراض المتسببة عنها

 

إعداد      

أ‌.     د/أشرف السعيد خليل

رئيس قسم بحوث الأمراض النيماتودية

مركز البحوث الزراعيةمعهد بحوث أمراض النباتات

تعريف                                                                Definition                                                 

 

  • إن كلمة نيماتودا nematode  مشتقة في الأصل من كلمتين إغريقيتين هما : nema وتعنى خيط وكلمة eidoes وتعنى شبية وعلية عرفت هذة الكائنات الحية بالديدان الخيطية إلا أنها تعرف الآن بالديدان النيماتودية أو اختصارا بالنيماتودا وأحياناً تسمى بالديدان الثعبانية .

 

  • والنيماتودا حيوانات لافقارية (بدائية) أسطوانية دودية الشكل وتعتبر بصورة رئيسية حيوانات مائية aquatic تعيش في المياة المالحة أو العذبة أو على الأقل يجب أن يغطى جسمها غشاء رقيق من الماء في التربة لكي تكون حية ونشطة .

 

  • النيماتودا واسعة الانتشار حيث يمكن أن توجد في أي بيئة تتوافر فيها أسباب الحياة فهي توجد في الأراضي الصحراوية الجافة وفى المناطق القطبية وفى مياة الينابيع الحارة وكذلك في أعماق المحيطات .
  • ولقد استقر الرأي أخيراً على وضعها في شعبة (قبيلة) مستقلة بذاتها داخل المملكة الحيوانية هي شعبة النيماتودا Phylum : Nematode نظراً لزيادة الاهتمام بدراستها وخاصة كافات زراعية . وتعتبر هذة الشعبة من أكبر المجموعات الحيوانية عديدة الخلايا بعد مجموعة الحشرات خاصة من حيث الكثافة والتنوع .

 

  • وبالرغم من التباين الكبير في الشكل الخارجي والتركيب الداخلي لمجموعة هذة الأحياء الضروري لتأقلمها مع جميع البيئات تقريباً إلا أن هذة المجموعة تتميز بجسم مستطيل مغزلي الشكل fusiform  كما في معظم نيماتودا النبات حيث يكون الجسم عريضاً نسبياً في الوسط ثم يستدق تدريجياً نحو

 

 

 

  • الطرفين إلا أنة في عدد قليل من النيماتودا يتخذ الجسم الشكل الخيطى filiform  أي أن عرض الجسم متساوً على طول محورة كما في معظم أنواع النيماتودا المتطفلة على الحشرات .

 

  • وتبدى بعض أجناس النيماتودا ظاهرة اختلاف الشكل الجنسيdimorphism sexual ففي حين يحتفظ الذكر بشكلة الإسطوانى الدودي تنتفخ الإناث وتتخذ أشكالا مختلفة :-

      كالشكل الكمثرى (نيماتودا تعقد الجذور) والليموني (نيماتودا الحوصلات ) أوالكلوى (النيماتودا  الكلوية) أو الكروي تقريباً مع امتداد منطقة العنق(نيماتودا الموالح) وهى بهذا تفقد القدرة على الحركة وتبقى   ساكنة داخل الجذور أوعلى سطوحها .

 

  • يعرف حتى الآن > 4000 نوع من نيماتودا النبات (تنتمي إلى حوالي 200 جنس في > 30 فصيلة ) التي تهاجم الأجزاء المختلفة من عوائلها النباتية ولكن الدراسات التي تناولت دور النيماتودا في الأمراض النباتية المختلفة لم تتعرض حتى الآن لأكثر من 150 نوعاً .

 

  • وبالرغم من أنة لا يخلو أي نبات مزروع من الإصابة بواحد أو أكثر من أنواع النيماتودا إلا أن عدد الأمراض النباتية المهمة التي تسببها أو تشارك فيها النيماتودا لا تتعدى أكثر من 100 مرض معروف حتى الآن .

 

  • يجدر بنا في البداية أن نعيد إلى الأذهان بعض الاصطلاحات والتعاريف التي لها علاقة بهذا الموضوع :-

 

الكثافة العددية للنيماتودا                                     Nematode population density                         

       هي عدد النيماتودا (أطوار كاملة أويرقية أو بيضاً ) في وحدة من حجم التربة أومن وزن معين من أنسجة النبات.

 

حد التحمل                                                                              Tolerance limit                                    

       هو مستوى كثافة النيماتودا في التربة والذي يستطيع النبات أن يتحمل الإصابة دون ضرر واضح على نموة ومحصولة .

 

حد الضرر                                                                             Damage  threshold

 

       هو أقل كثافة نيماتودية تستطيع إحداث أضراراً واضحة أو( اقتصادية ) .

 

حد الضرر الإقتصادى                                  Economic threshold injury                                    

       هو الكثافة العددية للنيماتودا اللازمة لإحداث خسائر (اقتصادية) أكبر من تكاليف عمليات المكافحة ويختلف هذا الحد باختلاف قيمة المحصول الاقتصادية وكذلك تكاليف المكافحة المتبعة .

 

مستوى الكثافة الابتدائية                                 density(P1) Initial population

 

      هو مستوى كثافة النيماتودا في التربة قبيل الزراعة أو المعاملة بإحدى طرق المكافحة ويسمى أحياناً بمستوى اللقاح الإبتدائى (أو المعدي) .

 

 

 

 

وفيما يلي سنتطرق لأهم الآفات النيماتودية والأمراض المتسببة عنها :-

 

(1)     تعقد الجذور Root knot                            

 

يتسبب هذا المرض نتيجة الإصابة بنيماتودا تعقد الجذور Root –knot nematodes ( Meloidogyne spp.)

 

الوصف

 

تتميز الإناث عن الذكور واليرقات حيث تتخذ الإناث الناضجة شكلاً كمثرياً بينما تحتفظ الذكور واليرقات بشكلها الدودي .

 

الأهمية الاقتصادية

 

  • قد تصل الخسارة نتيجة الإصابة بهذة الآفة إلى فقدان كامل للمحصول كما حدث في بعض المناطق الحديثة الاستصلاح في مصر للطماطم واللوبيا – وفى حالة الإصابة الخفيفة فإن الخسارة لاتقل عن 25% ويتضح ذلك جلياً عند استخدام المبيدات النيماتودية التي تؤدى إلى زيادة في المحصول بهذة النسبة على الأقل – الخسارة تكون دائماً أعلى بكثير في الأراضي الرملية والخفيفة عنها في الأراضي الطينية الثقيلة حيث أن النوع الأول من الأراضي يساعد على نشاط وتكاثر النيماتودا وانتشارها السريع.  

 

  • تعتبر أهم نيماتودا نباتية على الإطلاق كما يعتبرها الكثير من علماء أمراض النبات أحد أهم وأخطر خمسة مسببات مرضية اقتصادية في العالم ويعود ذلك إلى عدة عوامل لعل من أهمها انتشارها السريع والواسع في جميع أنحاء العالم ومداها العائلي الواسع وكذلك تعاونها مع الأحياء الأخرى وخاصة الفطريات والبكتريا في إحداث الكثير من الأمراض النباتية المركبة التي يصعب مكافحتها بالإضافة إلى قدرتها على كسر مقاومة النباتات لبعض الأمراض النباتية الأخرى أو إضعاف النباتات وتهيئتها للإصابة بأحياء ثانوية غير قادرة على الإصابة وحدها .

 

المدى العائلي

 

تصيب مالا يقل عن 2500نوع نباتي تشمل جميع أنواع المحاصيل الاقتصادية المزروعة تقريباً وكذلك الكثير من الأشجار ونباتات الزينة والحشائش وهى بذلك تعتبر بصورة عامة غير متخصصة .

 

الأنواع

 

يعرف مالا يقل عن 70 نوع منتشر في جميع أنحاء العالم وتعتبر الأنواع الأربعة التالية M. arenaria , M. hapla , M. javanica , M. incognita  هي الرئيسية والأكثر شيوعاً في الأراضي الزراعية .

 

الأعراض

 

  • وجود عقد أو تورمات على جذور النباتات ويختلف شكل وحجم التورمات تبعاً لنوع النيماتودا – فهي صغيرة الحجم ويخرج منها جذور ثانوية في النوع M. hapla  وضخمة خالية من الجذور في النوعين M.javanica ,M. incognita  - عند تقدم الإصابة تتحول الجذور إلى اللون البني ويحدث بها تحلل لأنسجة القشرة وإذا قطع الجذر عند منتصف العقدة بشفرة فيمكن رؤية الأنثى في ضوء الشمس وبالعين المجردة حيث تبدو على شكل لؤلؤة صغيرة في حجم رأس الدبوس مدفونة في العقد .

 

 

 

  • توجد أعراض ثانوية على المجموع الخضري كالذبول المؤقت أثناء الظهيرة والاصفرار والتقزم وقلة حمل الثمار وكلها أعراض ناتجة عن عدم كفاءة المجموع الجذري وبالتالي عدم قدرتة على امتصاص الماء والعناصر الغذائية الكافية للنمو الطبيعي – وبالفحص الميكروسكوبي لمقطع من الجذر المصاب يلاحظ وجود الإناث والخلايا العملاقة . للنمو الطبيعي .

 

دورة الحياة

 

  • يفقس البيض الموجود في التربة من الموسم السابق وبعد تحلل الجذور المصابة المتخلفة من المحصول السابق وتخرج يرقات الطور الثاني النشطة المتجولة التي تتجة مباشرة إلى الجذر عن طريق استقبالها لمنبهات خاصة صادرة منة – وتتجمع حول قمة الجذر فتخترق نسيج البشرة عن طريق دفع الرمح عدة مرات حتى تدخل منطقة الرأس ثم تسعى بالدفع الميكانيكي ومساعدة الرمح حتى تخترق الجذر إلى منطقة القشرة وتتجة إلى منطقة الاستطالة ثم إلى منطقة الحزم  الوعائية التي تصلها بعد حوالي خمسة أيام من بداية اختراقها للجذر ثم تسكن قرب الاسطوانة الوعائية وتقتصر تغذيتها على مجموعة الخلايا المحيطة بمنطقة الرأس ثم تبدأ في التغيير في الشكل فيزداد قطر الجسم وتنسلخ ثلاث مرات لتتحول إلى ما يسمى بشكل السجق Sausage-shaped  ثم تتخذ الشكل الكمثرى وهى الأنثى الناضجة – أما الذكور لا تتحول إلى الشكل الكمثرى بل تتحرر من جلد الانسلاخ الأخير الذى يشبة السجق أيضاً وتهاجر تجاة الأنثى حيث يحدث التلقيح ( التلقيح غير ضروري وثانوي للغاية فالأنثى تستطيع أن تتكاثر بكرياً ) – بعد ذلك تضع الأنثى البيض ( 500بيضة في المتوسط ) في كتلة جيلاتينية تفرزها غدد المستقيم ويوضع البيض وهو في طور الخلية الواحدة وبعد ذلك ينمو الجنين داخل البيضة ويصل إلى الطور اليرقى الأول – ينسلخ الطور الأول إلى الثاني الذى يفقس ويبدأ دورة حياة جديدة وذلك بعد حوالي 15يوم من وضع البيض – دورة الحياة في الفصول الدافئة حوالي 40 يوماً وتطول في حالة الشتاء – عدد الأجيال في السنة من 7-10 أجيال متداخلة بشرط تواجد عوائل طوال العام .

 

  • تنتشر عن طريق الشتلات المصابة والتربة الملوثة العالقة بالشتلات أو الآلات الزراعية أو الطيور والحيوانات والإنسان – كما تنتقل عن طريق التربة المختلطة بالسماد البلدي ومياة الري – ولا تعتبر حركة اليرقات ذات قيمة في الانتشار الواسع لهذة الآفة فقد قدرت سرعتها في التربة بحوالى 4 سم في الأسبوع .

 

 

(2)    نيماتودا الحوصلات         (The cyst nematodes ) Heterodera spp.

 

الوصف

 

تشبة إلى حد كبير تعقد الجذور من الناحية المورفولوجية وقد سميت بذلك الاسم نظراً لتحوصل كيوتكل جدار    جسم الأنثى إلى حوصلة صلبة تحمى البيض داخلها – اليرقات تشبة يرقات تعقد الجذور كما يحتفظ الذكر بشكلة الإسطوانى بينما الأنثى البالغة فشكلها ليموني وترى غالباً ملتصقة بجذور العائل عن طريق عنق قصير ( صغير ) لونها أبيض يتحول إلى بنى عند تحولها إلى حوصلة مقاومة للتحلل ويمكن استخلاصها من تربة سبق زراعتها بالعائل من عدة سنوات مضت وتحتوى الأنثى على مبيضين كما في تعقد الجذور .

 

الأهمية الاقتصادية

 

تعتبر العامل المدد لإنتاج البنجر في أوربا والبطاطس في شمال أمريكا – انتشارها أوسع وخطورتها على الإنتاج أكبر في المناطق ذات الجو البارد كأوربا وأمريكا وكندا بعكس المناطق الدافئة وتحت الاستوائية والتي يكون تأثيرها محدود.

 

الأنواع و المدى العائلي

بالرغم من كثرة الأنواع التابعة لجنس Heterodera  والتي تصل إلى أكثر من 114 نوعاً فإن هناك تخصصاً عائلياً بدرجة ملحوظة بخلاف أنواع نيماتودا تعقد الجذور حيث يصيب كل نوع عائلاً واحداً أو عدداً محدوداً من العوائل النباتية المتقاربة .

 

أهم أنواعها وعوائلها :-

 

-         نيماتودا حوصلات البطاطس ( النيماتودا الذهبية ) Globodera rostochiensis – تصيب البطاطس بصورة رئيسية ولكنها تصيب الطماطم والباذنجان .

-         نيماتودا حوصلات فول الصويا Heterodera glycines  على فول الصويا وبعض أنواع الفاصوليا .

-         نيماتودا حوصلات بنجر السكر H. schachtii على بنجر السكر والسبانخ والكرنب .

-         نيماتودا حوصلات الحبوب  H.avenae على الشوفان والقمح والشعير .

-         نيماتودا حوصلات البرسيم   H.trifoliae على البرسيم الحجازي والأبيض والأحمر وعدد كبير من محاصيل العائلة البقولية .

-         نيماتودا حوصلات البسلة    H.gottingiana على البسلة ( بازلاء) والفول البلدي والعدس .

-         نيماتودا حوصلات الأرز     H.oryzae على الأرز فقط .

-         نيماتودا حوصلات الصليبيات      H.cruciferae على عدد محدود من محاصيل الخضر في العائلة الصليبية ( الكرنب والقرنبيط ) .

 

الأعراض

 

  • بالنسبة للمجموع الخضري يلاحظ ضعف النباتات والاصفرار الواضح والذبول المؤقت وتقزم النباتات وموت البادرات في حالة شدة الإصابة المبكرة .

 

  • بالنسبة للمجموع الجذري يلاحظ ضعف نمو الجذر الرئيسي والجذور الجانبية الأساسية وغالباً ما يصاحب هذا نمو غزير للجذور الثانوية – بالفحص الهستولوجى يلاحظ وجود خلايا عملاقة في الجذور المصابة كالتي توجد في حالة الإصابة بنيماتودا تعقد الجذور إلا أنة لا توجد أي تعقدات أو أورام ظاهرة على الجذر المصاب – والدليل الظاهر على وجود إصابة هو وجود الإناث الليمونية الشكل والبيضاء اللون متصلة بالجذور وظاهرة للعين المجردة وكذلك التفريع الكثيف للجذور وقصرها .

 

دورة الحياة

 

تشبة إلى حد كبير دورة حياة نيماتودا تعقد الجذور لكنها أطول بنحو أسبوع إلى أسبوعين في بعض الحالات . تتحول الإناث إلى حوصلة صلبة في نهاية الموسم وتكون مملؤة تماماً بالبيض وتعطى القدرة على التحوصل حماية كبيرة من الظروف البيئية الخارجية لفترات طويلة قد تصل لبعض سنوات عند غياب العائل – عند زراعة العائل المناسب يتم تنبية البيض بواسطة منبة خاص يفرز من جذور العائل يعرف بعامل الفقس hatching factor ليفقس البيض داخل الحوصلة ويخرج الطور الثاني إلى التربة وهو الطور الوحيد القادر على إحداث الإصابة – تبدأ الإصابة باختراق جذور العائل ومن ثم يتطور كما في تعقد الجذور وفى أثناء تطور الأنثى تتهتك الأنسجة الخارجية لقشرة الجذر ويبرز الجزء الخلفي لجسم الأنثى خارج الجذر ويستمر في التضخم إلى أن يتكون الشكل المميز للأنثى الناضجة .

 

(3)   النيماتودا الكلوية  Reniform nematode)Rotylenchulus reniformis )    

الوصف

 

تختلف الإناث عن الذكور حيث يحتفظ الذكور واليرقات  بالشكل الدودي الإسطوانى  بينما تتحول الإناث الكاملة النضج إلى الشكل الكلوي المميز أما الأنثى حديثة العمر غير الناضجة فشكلها إسطوانى دودي قبل أن تتحول إلى الشكل الكلوي عند النضج .

الأهمية الاقتصادية

 

  • لها أهمية في مناطق زراعة الأرز في العالم حيث ثبت بالتجربة زيادة معدل الإنتاج في حالة مقاومة النيماتودا في الأراضي الملوثة بها سواء في مصر أو في مناطق أخرى من العالم وقد يصل معدل موت البادرات والنباتات في أطوارها المبكرة إلى 30-60% في الحقل في حالة شدة الإصابة – ليس الفقد في المحصول هو النتيجة الوحيدة للإصابة بهذة الآفة بل أنها تؤدى أيضاً إلى تأخير تفتح اللوز في الوقت المناسب الأمر الذى يؤثر كثيراً على حجم اللوز وتعرضة للإصابة بديدان اللوز وغيرها من حشرات القطن .

 

  • ومما يزيد من أهمية هذة الآفة هو تعاونها مع فطر الفيوزاريوم مما ينتج عنة شدة الإصابة بالذبول .

 

 

المدى العائلي

 

تصيب عدداً كبيراً من المحاصيل وأشجار الفاكهة في المناطق الاستوائية وشبة الاستوائية ومن عوائلها المهمة القطن وفول الصويا واللوبيا والبطاطا الحلوة والطماطم وكذلك الأناناس وبعض أشجار الفاكهة .

 

الأنواع

 

يعرف منها حتى الآن 65 نوعاً تابعاً للجنس Rotylenchulus ولكن أشهرها وأكثرها انتشارا النوع

Rotylenchulus reniformis      والذي يعتبر من أهم الآفات الخطرة على القطن سواء في المنطقة العربية أو العالم .

 

الأعراض

 

النباتات هزيلة ومتقزمة ويظهر على الجذور أعراض  التقزم ويقل عدد الجذور العرضية وتوجد أيضاً تقرحات في طبقة البشرة واللحاء وفى حالة الإصابة الشديدة في الجذر فإن طبقة القشرة قد تنفصل عن الاسطوانة الوعائية ويسهل سلخها – يزيد من شدة الإصابة وجود كائنات أخرى تدخل إلى منطقة الإصابة وتضاعف من أثر النيماتودا وتسرع في تحلل النسيج المصاب – لها علاقة بزيادة مرض الذبول الفيوزارمى في القطن Fusarium wilt .

 

دورة الحياة

 

لا تختلف دورة حياتها عن آفة التدهور البطئ في الموالح إذ يفقس الطور اليرقى الثاني حيث ينسلخ 3 إنسلاخات تتحول بعدها اليرقات إلى ذكور وإناث وذلك دون الحاجة إلى فترات تغذية بين كل انسلاخ وأخر – تخترق الإناث الكاملة الغير ناضجة نسيج العائل حيث تصبح رأس الأنثى قريبة من الاسطوانة الوعائية ثم تسكن ويزداد قطرها وتتحور إلى شكل كلوي ثم تبدأ في إفراز مادة جيلاتينية تضع فيها البيض خارج جذر النبات – تستغرق دورة الحياة من بداية الفقس حتى وضع البيض 25 يوم في أنسب الظروف  ورغم أن دور الذكور ( تصل نسبتهم إلى حوالي النصف ) غير معروف تماماً في عملية التكاثر إلا أن الذكور تلاحظ دائماً حول الإناث وأحياناً بين الكتل الجيلاتينية المدفون بها البيض حتى في حالة وجود الأنثى بالكامل داخل جذر العائل فإن الذكور تلازمها أيضاً .

 

(4)    تقرح الجذور Lesion nematode               

 

يتسبب هذا المرض عن الإصابة بنيماتودا تقرح الجذور Pratylenchus spp.

 

الوصف

 

لا يوجد اختلاف في الشكل المورفولوجى بين الذكور والإناث حيث أن جميع الأطوار ذات شكل إسطوانى دودي .

 

 

الأهمية الاقتصادية

 

تؤثر على تدهور المجموع الجذري للعديد من النباتات الاقتصادية وغير الاقتصادية وبالتالي تدهور إنتاجها – حيث تعتبر من أهم العوامل المؤثرة في تدهور زراعة التفاح في شمال أمريكا وكندا وكذا تدهور زراعة البن في المناطق تحت الاستوائية وأيضاً لها تأثير كبير على نباتات الدخان والفول السوداني ونباتات العلف التابعة للعائلة البقولية – الإصابة بهذة الآفة تؤدى إلى كسر مقاومة بعض النباتات لأمراض الذبول وتدهور أصنافها .

 

الأنواع

 

يتبع الجنس  Pratylenchus أكثر من 166 نوعاً معظمها طفيليات داخلية متجولة ومن أهم أنواعها وأكثرها انتشارا الأنواع P.penetrans,P.brachyurus,P.coffeae,P.vulnus,P.zeae .

 

المدى العائلي

 

لا يوجد تخصص واضح بين الأنواع لكن الأضرار تكون أكبر على عوائل معينة أوفى ظروف معينة  - فالنوع P.coffeae يسبب أضراراً كبيرة على البن والموالح بينما يشكل النوع P.penetrans, أهمية كبيرة في المشاتل وبساتين الفاكهة وبعض المحاصيل الحقلية في المناطق الباردة أما النوع P.vulnus فيسبب أضراراً كبيرة على أشجار الجوز والخوخ والعنب والزيتون في المناطق الدافئة .

 

الأعراض

 

أعراض عامة تتمثل في ضعف النباتات وتقزمها واصفرار أوراقها حيث ترى في الحقل في صورة مجموعات من النباتات في بقع متناثرة حسب شدة الإصابة وتلوث التربة أما الأعراض العامة فهي وجود تقرحات لونها بنى داكن متناثرة على طول الجذر كلة أو بعضة وعند صبغ الجذور المصابة بالفوكسين الحامضى فإنة يمكن رؤية النيماتودا منتشرة في داخل نسيج الجذر خاصة خارج حدود المناطق المتقرحة .

 

دورة الحياة

 

 

  • تضع الأنثى البيض داخل نسيج العائل أو في التربة – يفقس البيض ويخرج الطور الثاني الذى يبدأ في التغذية وينسلخ 3 مرات ثم يصل إلى الطور البالغ ( ذكور وإناث ) والتكاثر هنا لا يحتاج إلى الذكور – في حالة وجود اليرقة الثانية خارج الجذر فإنها تتحرك نحو قمة الجذر في المنطقة المرستيمية فتخترق البشرة ثم القشرة ثم تبدأ التجول داخل النسيج من موقع إلى أخر حتى في داخل الاسطوانة الوعائية .

 

  • دورة الحياة من البيضة إلى البيضة تستغرق 40 يوماً حسب توافر الظروف المناسبة لنشاطها ويمكن أن تتوالد عدة أجيال على نفس العائل أو عوائل أخرى تلية .

 

 

(5)    تعقد القمح   Wheat galls                 

 

يتسبب هذا المرض عن الإصابة بنيماتودا ثألل حبوب القمح      Seed gall nematode ( Anguina tritici)

 

الوصف

 

أجسام الإناث ممتلئة وملتفة من الجهة البطنية أما الذكور فأقل التفافا وغير ممتلئة .

 

 

الأهمية الاقتصادية

 

ينتشر هذا النوع في جميع أنحاء العالم ويساعدة على الانتشار وجود الثأليل المصابة مختلطة مع الحبوب وقد يصل الفقد في المحصول في حالة الإصابة الشديدة إلى 70% وكذلك ويساعدة على الانتشار قدرتة على السكون داخل العقد البذرية لفترات طويلة تصل إلى أكثر من 30 عاماً في المخازن – كما أنة ناقل ومتعاون مع البكتريا Corynebacterium tritici لإحداث ما يسمى بمرض تعفن السنابل الأصفر yellow ear rot  على القمح حيث تظهر إفرازات لزجة صفراء عبارة عن كتل البكتريا المتكونة داخل السنابل .

 

الأنواع

 

يتبع هذا الجنس أكثر من 20 نوعاً يحدث معظمها عقد في البذور والأوراق وأجزاء أخرى خضرية من النبات – تعتبر جميعها طفيليات داخلية ولو أن يرقات بعض الأنواع تتطفل خارجياً على الأجزاء الخارجية للنبات قبل مداهمتها للأجزاء الزهرية .

 

المدى العائلي

 

يصيب هذا الجنس محاصيل الحبوب وبعض النباتات العشبية والنجيل .

 

 

الأعراض

 

تتجعد الأوراق وتلتف أنصالها – ضعف نمو النباتات وصغر السنابل وقد تصاب البراعم الزهرية في السنبلة كلها وقد يصاب بعضها فقط – تختلف الأوراق المصابة تشريحياً عن الأوراق السليمة نظراً لاحتواء الأولى على العقد التي تتكون نتيجة زيادة الخلايا في العدد والحجم سواء خلايا الأبيدرمس أو الميز وفيل أو الحزم الوعائية – تعتبر ناقلة vector  للفطر Dilophospora alopecuri  - لها علاقة بالمرض البكتيري الذى تسببة البكتريا Corynbacterium tritici .

 

دورة الحياة

 

  • تهاجم يرقات الطور الثاني الأوراق ثم السنابل ثم تتطور إلى الأطوار الكاملة داخل مبايض الأزهار متحولة بذلك إلى عقد بذرية .
  • تضع الأنثى الآلاف من البيض داخل هذة العقد الذى يفقس إلى الأطوار اليرقية الثانية والتي تدخل في طور سكون تام cryptobiosis  إلى موسم زراعة القمح التالي حيث تخرج اليرقات من العقد في التربة الرطبة ومن ثم تبدأ الإصابة مرة أخرى – تستغرق دورة الحياة موسماً كاملاً – تحتوى العقدة البذرية الواحدة 30000 يرقة بالإضافة إلى حوالي 40 طوراً كاملاً –تعتبر هذة العقد مقاومة جداً للجفاف حيث وجد أنها مازالت حية بعد أكثر من 30 سنة من التخزين في الظروف الجافة .

 

(6)    نيماتودا السوق والأبصال (The bulb and stem nematodes )Ditylenchus spp.

 

 

الوصف

 

الإناث والذكور تأخذ الشكل الإسطوانى .

 

الأهمية الاقتصادية

النوع D.dipsaci  من الأنواع المهمة جدا خاصة في المناطق الباردة من العالم وقد قضت تقريباً على صناعة إنتاج أبصال النرجس ففي بريطانيا في العشرينيات من هذا القرن – من أهم الآفات على البرسيم والشوفان والبصل والثوم والبطاطس والذرة والفول والفراولة .

 

الأنواع

 

يضم هذا الجنس  أكثر من 150 نوعاً ولكن أخطرها وأكثرها انتشارا هذا النوع السابق الذكر الذى يسبب تشوهات في نمو كثير من النباتات .

 

المدى العائلي

 

البصل والثوم والبرسيم الحجازي والبطاطس والقمح والشعير والأرز والفول البلدي .

 

الأعراض

 

  • تظهر الأعراض على البرسيم على شكل إنتفاخات وتشوة في الساق حيث يتضخم وتقصر السلاميات ويصبح النبات متقزماً ومشوهاً كما تحدث تشوهات على الأوراق مثل التعقد والالتفاف والتجعد وتصبح الأوراق سهلة الذبول في الحقل .

 

  • أما على البصل فتكون النباتات مصفرة ومتقزمة والأوراق ملتفة وجافة وتصبح البصلة نفسها متشققة ومشوهة والأنسجة تنفصل عن بعضها البعض بسهولة وقد تنتقل النيماتودا من الأبصال المصابة إلى النورات فتؤثر على عدد الأزهار وتؤخر من نضجها .

 

  • أما الأعراض على الفول البلدي فعلى شكل إنتفاخات وتورمات بسيطة على السيقان الحديثة بالإضافة إلى تشوة ذنب الورقة ونموها بشكل لولبي مع تجعد الوريقات .

 

دورة الحياة

 

  • توجد في حالة سكون في مرحلة الطور اليرقى الرابع داخل الأجزاء النباتية المصابة ( السوق ، الأوراق ، الأبصال ، البذور ) الساقطة على سطح التربة أو حتى داخل التربة ومقاومة لظروف الجفاف والتجمد عدة سنوات وعند تحسن الظروف في موسم الزراعة التالي تصبح نشطة وتخترق أنسجة العائل مباشرة أو من خلال الثغور وتتطفل داخلياً وتنسلخ الانسلاخ الأخير للطور البالغ من الذكور والإناث .
  • تضع الأنثى البيض (200-500 بيضة) داخل الأنسجة المصابة وغالباً يتم التكاثر جنسياً ويفقس البيض إلى الطور الثاني الذى ينسلخ بسرعة إلى الطور الثالث ثم الرابع وهو الطور الذى يبدأ الإصابة مرة أخرى – يستمر التكاثر طوال العام لكنة يتوقف أو يتأخر في أثناء البرودة الشديدة أو في نهاية الموسم ولاتها جر النيماتودا إلى التربة إلا عندما تصبح الظروف في الأنسجة النباتية غير ملائمة – تستغرق دورة الحياة 3 أسابيع .

 

(7)   نيماتودا جذور الأرز (The rice nematode )Hirschmaniella spp.

 

تنتشر في مصر وأسيا وتسبب خسائر في إنتاج الأرز حيث أنها تبطئ من الشتلات وتقلل من التفريع – نيماتودا جذور الأرز H. oryzae عبارة عن ديدان اسطوانية الشكل .

 

الأعراض

 

لون أصفر أو بنى صدئ في قشرة الجذر مع ظهور لون غامق في الاسطوانة الوعائية وعند قواعد الشعيرات الجذرية – كما تأخذ أطراف الأوراق اللون الرمادي مع قلة التفريع .

دورة الحياة

 

تستغرق حوالي 6 أسابيع – تدخل الأنثى البالغة الكاملة والذكور أيضاً الجذور الصغيرة خلف منطقة القمة – تتجول النيماتودا داخل الجذور عن طريق القنوات الهوائية وقد تتجمع في منطقة السويقة الجنينية في الشتلات الصغيرة المصابة – بعد دخول الأنثى بفترة قصيرة تبدأ في وضع البيض الذى يفقس إلى يرقات تستمر في إصابة الجذر حتى تتحول إلى أطوار بالغة .

 

(8)   تقصف الجذور                         Stubby - roots

 

يتسبب عن الإصابة بنيماتودا تقصف الجذور Trichodorus spp. – حيث تصيب جذور الطماطم والكرنب واللفت والخس والباميا والذرة والقصب .

 

المدى العائلي

 

  الطماطم والكرنب واللفت والخس والباميا والذرة والقصب .

 

 

الأعراض

 

اصفرار الأوراق وذبولها وإذا اشتدت الإصابة خصوصاً بعد الري فإن الجذور تتقصف ويموت الكثير من الشعيرات الجذرية مما ينتج عنة موت النباتات .

 

(9)   تقزم النباتات Stunt – plants                                  

 

يتسبب هذا العرض نتيجة الإصابة بنيماتودا التقزم Tylenchorhynchus spp. .

 

المدى العائلي

 

القطن والذرة والقصب .

 

الأعراض

 

تؤثر على المجموع الجذري خصوصاً في طور البادرة – كما أنها تساعد على ظهور مرض الخناق على القطن وهو صغير ويشتد تكاثرها أثناء موسم التزهير .

 

(10)   النيماتودا الناقلة للفيروس

 

  • اكتشفت علاقة بين النيماتودا والفيروس لأول مرة عام 1958 عندما وجدوا أن النيماتودا الخنجريةXiphinema index ناقلة لفيروس الورقة المروحية fan leaf في العنب والنقل في هذة الحالة ليس مجرد نقل ميكانيكي بدليل أن هناك تخصص دقيق في عملية النقل بين نوع النيماتودا وسلالة الفيروس المنقول كما توجد علاقة بيولوجية بينهما .

 

  • على سبيل المثال فإن النيماتودا الخنجريةXiphinema والنيماتودا الإبرية Longidorus تقومان بنقل فيروسات من النوع متعدد السطوح polyhedral والمسماة بفيروسات التبقع الحلقي التي تصيب العديد من النباتات الاقتصادية مثل الطماطم والدخان والعنب والكريز وغيرها – هذة الفيروسات لايمكن نقلها بأي نوع أخر من النيماتودا .
  • الفيروسات العصوية rod or tubular   من المجموعة المسببة لأمراض الخشخشة rattle   مثل مرض موزيك الدخان المسمى tobacco rattle virus  تنقلها بعض أنواع نيماتودا تقصف الجذور Trichodorus ولا ينقلها سواها وعلية فقد سميت النيماتودا الناقلة للمجموعة الأولى من الفيروسات المتعددة السطوح باسم "NEPO" ومعناها :- nematode transmitted viruses with polyhedral particles      وتشمل أنواع تابعة للجنسين Longidorus, Xiphinema – وكذلك سميت النيماتودا الناقلة للفيروسات العصوية باسم "NETU"  ومعناها :- nematode transmitted viruses with tubular particles       وتشمل أنواع تابعة لجنس Trichodorus  .

المصدر: ا.د.أشرف السعيد محمد خليل
nema

ا.د./ أشرف السعيد خليل

ا.د./أشرف السعيد خليل

nema
مدير معهد بحوث أمراض النباتات وأستاذ النيماتولوجى- مركز البحوث الزراعية- جيزة. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

281,466