أرق تملك مقلتي وفيها

سكنا

فؤادي من لوعة الهوى 

بكى

فلمن أشكو واليأس فيّ 

تملكا

كغزال أصابه سهمٌ وجمحا

في خافقي آهة حيرى

ذاك الحلم في غياهب النسيان

انطوى

والألم من فراقك كم 

صاح وشكى

يا من كنت تغنيني

بهمس صوتك 

وقلبك بهواي صدحا

قمرٌ في دنياي يبعث 

الضوء ويضفي المرحا

ألقا يغسل حزني ويبري

الجرحا

أعطني من وحي عينيك

الهدى

إذا ماهاج الشوق في صدري

وطفحا

مازال قلبي على العهد وفيا

وكم كان محبا سمحا

… 

افتكارالرياني

المصدر: آسيا محمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 16 مشاهدة
نشرت فى 14 أغسطس 2018 بواسطة nasamat7elfouad

عدد زيارات الموقع

42,041