يا سيدي 

 

قد مات علي بابا

والسندباد أغرقته

 بحور الخبايا

وانتهت شهزراد

من سرد  الرواية

غاب شهريار 

وأكلته الخطايا

 

حورية البحر 

ياسيدي

ستبقى سجينة

الحكايا

 

انتهت 

قصة الفارس

وأميرة الحسن

صاحبة المزايا

 

نحن الأٓن في عصر

سوء النوايا

 

لا تلمني

أنا لم أمت

لكني رأيت

العشاق قبلي 

ضحايا

...

افتكار الرياني

المصدر: آسيا محمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 10 مشاهدة
نشرت فى 1 أغسطس 2018 بواسطة nasamat7elfouad

عدد زيارات الموقع

43,631