قلبي

كطائر يعشق الحرية

ويشتاق للقيود

كلما عانق جناحيه السماء

يختار قلبه ان يعود

ما إن يحطم قيدا

حتى يبني الف سدا

والف اخدود

ضائع ما بين بين

حريته امامه تناديه

وخلفه وطن مفقود

إن ذهب يصلى في محراب حريته 

يناديه الوطن أن فك القيود

حر هو لكنه عبد

سيد ومسود

يرى الفجر بعيدا

والليل حالك سواده عنود

يتمسك بحبال الأمل 

ويرنو للعدل يرجوه ان يسود

قلبي لو كان الامر بيدي

لالقيتك خارج الحدود

لكنك وطن والوطن وجود

المصدر: آسيا محمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 15 مشاهدة
نشرت فى 15 مارس 2018 بواسطة nasamat7elfouad

عدد زيارات الموقع

42,063