خاطرة

*إنكسار*

تستقبل الخريف

كروح هجرتها الحياة

في زاويه النسيان 

تقاسي الجدب وتعاني الحرمان

تحاول البقاء تبتسم زهورها

وتكتم الاحزان

تنتظر الربيع في ثقة

يحمل قلبها اطمئنان

فالربيع يوما سيأتي

سيذهب الضباب

يشرق الحب نديا

يعوض الغياب

والطيور الكامنة في اغصانها

لا تغرد اليوم كأنها سراب

ستشدو بحلو اللحن يوما

تستقبل الاحباب

ستهطل الامطار وتهزم السحاب

كشجرة وارفة الظلال زارها الربيع

بعد طول غياب

فاصبحت بعد اكتأبها عشا بديعا

تلوذ به عند الهجير قلوب الجميع

وطن  اصابه اليأس عمرا 

لكن الاوطان رغم الصعاب

ابدا لا تضيع

ورغم طول الخريف

ياتي الربيع

يا شجرة الاحزان 

يا زهرة المدائن

وعروس الزمان

يبكيك القلب دما نازفا

والدمع نهر بلا شطئان

نرفع الاكف للسماء تضرعا

ان تزهر حدائق الاوطان

يغادرها شياطين الانس

وتملئها رووح طاهرة من الرحمن

نعانق الورود في ربوعها قاطبة

ونودع الاحزان

بقلم /ناصرتوفيق

المصدر: آسيا محمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 11 مشاهدة
نشرت فى 11 مارس 2018 بواسطة nasamat7elfouad

عدد زيارات الموقع

42,067