ناني محسن أحمد عبد السلام

كاتبة - مديرة مواقع التأمين الصحي فرع القناة وسيناء


التوحد من الإعاقات الغامضة التى إرتفعت نسبة الإصابة بها فى السنوات الاخيرة و أصبحت محل الإهتمام من ناحية دراسة الأسباب و أساليب العلاج من خلال برامج علاجية متكاملة طبياً و غذائياً بالتكامل مع برنامج الإرشاد النفسى و جلسات التخاطب و تنمية المهارت الفنية لتنمية قدرات و مهارات الاطفال التوحديين .

وتعود كلمة "التوحد" إلى أصل إغريقي هي كلمة " أوتوس" Autos وتعني الذات، وتعبر في مجملها عن حال من الاضطراب النمائي الذي يصيب الأطفال ، كما تم التعرف على هذا المفهوم قديما في مجتمعات مختلفة مثل روسيا و الهند، في أوقات مختلفة ولكن بداية تشخيصه الدقيق إن صح هذا التعبير لم تتم إلا على يد" ليو كانر" Leo Kanner, 1943 حيث يعد أول من أشار إلى " التوحد" كاضطراب يحدث في الطفولة وأطلق عليه لفظ Autism وقصد به التقوقع على الذات و من مشاهير التوحد إسحق نيوتن مكتشف الجاذبية الارضية و الفنان بيتهوفن .

أما عن مفهوم  " التوحد" Autism  فهو أحد الإضطرابات النمائية المعقدة التي تصيب الأطفال وتعيق تواصلهم الاجتماعي واللفظي وغير اللفظي كما تعيق نشاطهم التخيلي وتفاعلاتهم الاجتماعية المتبادلة ويظهر هذا الاضطراب خلال الثلاث السنوات الأولى من عمر الطفل وتكون أعراضه واضحة تماماً في الثلاثين شهراً من عمر الطفل الذي يبدأ في تطوير سلوكيات شاذة وأنماط متكررة والانطواء على الذات ، ويتميز التوحد بالغموض وبغرابة أنماط السلوك المصاحبة له، وبتداخل بعض مظاهره السلوكية مع بعض أعراض إعاقات واضطرابات أخرى ؛ فضلا عن أن هذا الاضطراب يحتاج إلى إشراف ومتابعة مستمرة من الوالدين.

و للتعرف على دور التأمين الصحى مع مرضى التوحد فقد كان لزاما علينا الرجوع إلى أحد المتخصصين فى هذا المجال و هو الاخصائى النفسى محمد عبد القادر بعيادة العرب المدرسية ببورسعيد حاصل على ماجستير نفسى فى علاج التوحد و هو يعمل بعيادة تعديل السلوك و هى العيادة الوحيدة بفرع القناة و سيناء حيث تم الإلمام بطبيعة المرض و دور التأمين الصحى فى علاجه .

أهم أعراض التوحد :

  • ضعف في العلاقات الاجتماعية و التواصل اللفظى و غير اللفظى

  • ضعف في اللعب التخيلي

  • السلوك النمطى المتكرر

 

 

نسبة انتشار المرض

هو نسبة 1 طفل توحدى من بين 88  طفل طبيعى و هذا على المستوى العالمى وفق احصائية الطب النفسى الامريكى لعام 2010 اما على المستوى المحلى فلا توجد نسبة محددة لعدم وجود احصائيات دقيقة عن المرض

كيف يتم تشخيص التوحد

الدليل التشخيصي للأمراض النفسية " من الجمعية الأمريكية للطب النفسي – الطبعة الرابعة DSM-4 و يتم التشخيص إما من خلال طبيب الامراض النفسية و العصبية او الاخصائى النفسى المتخصص فى التعامل مع مرضى التوحد .

فريق العمل القائم على عرج مرضى التوحد

طبيب أمراض نفسية و عصبية - طبيب أطفال - طبيب نفسي أطفال - أخصائي نفسي - أخصائي تخاطب - أخصائي تربية خاصة - أخصائي اجتماعى .

و لكن فى الواقع الفعلى فإن العبئ الاكبر يقع طبيب الامراض النفسية و العصبية فى حالة ارتفاع نسبة الكهرباء بالمخ .

ثم يأتى دورالاخصائى النفسى مع الطفل و الاسرة و الذى يقوم ببرامج التأهيل النفسى و تنمية المهارات علما بان هذه الاعاقة لا تختفى بل تصاحب الانسان مدى حياته و ذلك بمشاركة اخصائى التخاطب .

 

الفئات العمرية المصابة به فى العيادة

أولاً : المواليد

يتم إكتشاف المواليد التوحديين إما بتحويل الطفل من العيادة النفسية و العصبية بالعيادة الخارجية أو من خلال حضور الام بشكل مباشر الى العيادة النفسية .

ثانيا : أطفال المدارس

و هنا نجد ان هناك نوعين من التوحد ، اما ان يكون التوحد مصاحب لإعاقة اخرى مثل التأخر العقلى و هؤلاء يدخلون مدارس التربية الفكرية بعد تحديد نسبة الذكاء بعيادة التأمين الصحى .

و النوع الثانى هو توحد غير مصاحب لإعاقة أخرى و هؤلاء يتم توجيهم الى المدارس العادية

  

دور التأمين الصحى مع مرضى التوحد

·        التعرف على حالة التوحد من خلال طبيب الامراض النفسية و العصبية او الاخصائى النفسى بالعيادة المدرسية

·        تحديد نسبة ذكاء الطفل IQ من خلال الاخصائى النفسى وذلك لتوجيه الطفل الى مدارس التربية الفكرية أو المدارس العادية حسب نسبة ذكائه

·        بعض الحالات تحتاج إلى علاج زيادة الكهرباء بالمخ من خلال طبيب أمراض نفسية و عصبية كما يتم إعطاء الاطفال التوحدين بعض الادوية و العقاقير من الفيتامينات أهمها الاوميجا 3

·        جلسات الارشاد النفسى للاسرة لتعريف الاسرة بطبيعة المرض و كيفية التعامل مع حالة الطفل

·        جلسات تنمية المهارات و تعديل السلوك مع الطفل التوحدى من خلال الاخصائى النفسى حيث يتم تدريب الطفل

·        بالنسبة للطعام فيفضل عمل نظام حمية غذائية خالية من السكريات وقليلة البروتينات ويفضل تجنب السكريات والبروتينات بقدر المستطاع

دور الاخصائى النفسى مع الطفل التوحدى

محاولة جذب انتباه الطفل بأسلوب واضح باستخدام وسائل وألعاب تتناسب مع مستوى فهم الطفل و تنمية قدرته على التواصل اللفظى و غير اللفظى مع الاخرين ووضع برنامج متكامل يشمل الارشاد النفسى للطفل و الاسرة كذلك برنامج لزيادة قدرة الطفل على الاندماج مع المجتمع .

دور أخصائى التخاطب مع الطفل التوحدى

يعانى الطفل التوحدى من مشكلات التواصل اللفظى لذا يقوم اخصائى التخاطب بتدريبة على النطق السليمى و تحقيق التفاعل مع الاخرين .

ما هى أهم المعوقات فى علاج التوحد

·        المكان فى العيادة قد لا يكون مناسب فى علاج بعض حالات التوحد لمصاحبة لاضطراب أخر مثل اضطراب فرط النشاط و نقص الانتباه .

عدم التزام أولياء الامور بجلسات تعديل السلوك و التخاطب و عدم الوعى الكافى لدى أولياء الامور مما ينعكس سلبا على تعاونهم مع الاخصائيين المعالجين للطفل


المصدر: نشرت فى 14 يوليو 2013 http://www.hioportsaid.com/posts/543483
nannymuhsen1

بقلم نانى محسن أحمد عبد السلام

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 96 مشاهدة
نشرت فى 19 يونيو 2017 بواسطة nannymuhsen1

ناني محسن عبد السلام

nannymuhsen1
»

ابحث فى الموقع

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

239,550

ناني محسن نموذج مشرف للمرأة