وكان كعب الأحبار يقول: لولا رغبتي في الشام لسكنت مصر؛

فقيل: ولم ذلك يا أبا إسحاق؟ قال: إني لأحب مصر وأهلها؛ لأنها بلدة معافاة من الفتن،

وأهلها أهل عافية، فهم بذلك يعافون، ومن أرادها بسوء كبه الله على وجهه، وهو بلد مبارك لأهله فيه.


* وعن عبد الله بن عمرو قال: من أراد أن ينظر إلى الفردوس فلينظر إلى أرض مصر حين تخضر زروعها، ويزهر ربيعها، وتكسى بالنوار أشجارها وتغنى أطيارها.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 91 مشاهدة
نشرت فى 26 إبريل 2012 بواسطة nagwahiessun

ساحة النقاش

المهندسة / نجوى حسين محمد

nagwahiessun
موقع شامل للاستفادة فى شتى مجالات الحياة (الاسرية _الترفيهية _الثقافية _الزراعية _الدينية _الاجتماعية) »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

60,470