محمد عصمت فرج

مقالات في التكنولوجيا وتنمية المجتمع والحضارة والإنسانيات

الصورة .. مقال بذاتها!

صورة واحدة قد تغني عن أو تساوي ألف كلمة!
هذا ما جرى المثل الشائع، وهو حق. الصورة .. فوتوغرافية كانت أو رسومية بالحاسوب، قد تحمل من المعاني والفوائد ما يحمله مقال بأكمله، وربما أكثر. حاول دائمًا أن تضع في مقالك صورة تقرّب الفهم للأذهان أو تشدّ القاريء للقراءة حتى نهاية المقال.

صور المدونات والمواقع والمقالات.. من أين؟

بحكم أن معظمنا ليسوا مصورين محترفين، وأننا مهما استخدمنا كاميرا الهاتف المحمول فلن يُخرج لنا صورًا احترافية عالية الجودة، وأن المسح الضوئي بالاسكانر للصور التي نملكها عملية مستنزفة للوقت، وقد يكون العثور على صورة مناسبة في ألبوم الصور الخاص بنا بالعمل أو بالمنزل أمرًا صعبًا؛ لذلك يبحث كتاب المقالات دائما بالطريقة السهلة: الإنترنت. يدخل المحرر على محرك البحث، ويختار البحث بالصور، ثم يضع كلمة البحث - مثلا: طماطم - ثم ينسخ الصورة التي تعجبه ويضعها داخل مقاله، ثم ينشر المقال.

إن هذه الطريقة، رغم سهولتها الواضحة، إلا أنها أغفلت أمرًا هامًا جدًا، وهو: حقوق الملكية الفكرية لهذه الصور، ومدى السماح باستخدامها في مواقع أخرى. فمجرد البحث واستخدام الصورة الناتجة عنه لا يخبرنا بحقيقة الرخصة التي نشر صاحب الصورة - فردًا كان أو جهة - الصورة بناءًا عليها، وما إذا كان حقًا يسمح بإعادة استخدامها على مواقع أخرى أم فقط داخل موقعه الشخصي. وقد يكون معظمها بالفعل محدد الحقوق وممنوع نسخه ولو للاستخدام المعقول Fair use، أي ﻷغراض تعليمية أو غير ربحية، وهو حق صاحب الصورة أولًا وأخيرًا لا ينازعه في ذلك أحد.

المصدر المثالي: صور الملكية العامة

إن الصورة - أي صورة - لها أصل، ولها مصوّر أو مصمم، هو من قام بالتقاطها أو تصميمها على الحاسب الآليّ، وربما لها أيضًا ثمن تباع به. ليس معنى هذا انعدام المصادر المجانية للصور على الإنترنت، ولكن يجب فقط البحث عنها.
ولكي أساعدك في العثور السهل على صور جاهزة وبلا قيود على استخدامها القانوني، فلتقم بزيارة هذا المصدر شديد الثراء والذي يحتوي على صور يمكن استعمال معظمها إما بشرط ذكر صاحبها - وهو ليس موضوع هذا المقال -  أو بدون أي شيء، على حسب رخصة الاستخدام التي نشر الموقع الصورة على أساسها.


لقطة شاشة لصفحة المواد المجانية الخاصة بمصر على موسوعة ويكيبديا

ورخصة الاستخدام الأكثر أمانًا تمامًا - من حيث حقوق أصحابها - هي رخصة الملكية العامة Public Domain License وهنا نبذة عن هذه الرخصة: مقالة ويكيبديا العربية، ويمكن الاستزادة من المقالة الإنجليزية بالنقر على كلمة الإلنجليزية على الهامش الأيمن من المقالة.
وهنا نجد المواد التي يمكن تحميلها واستخدامها تحت هذه الرخصة : ويكيميديا-كمونز.

وتقسّم الصفحة إلى تصنيفات فرعية، داخل كل تصنيف على هذه الصفحة الرئيسة تجد جميع ملفات الوسائط المختلفة كالصور والفيديو والصوت والفلاش والصور المتحركة، وغير ذلك من ملفات نشرها أصحابها تحت هذه الرخصة بإرادتهم، أو دخلت تحت هذه الرخصة بحكم مواد في االقانون أجازت ذلك، بعد مضي فترة زمنية معينة على تاريخ نشرها على سبيل المثال.

البحث ثم البحث

من الأهمية بمكان أن نتعود على الثقافة الحقوقية، ومراعاة حقوق وممتلكات الآخرين، ومنها هذه الصور، التي قد تكون لطفل لا يريد والده مثلًا أن ينشر صورته على مواقع أخرى، أو في مقالات تتحدث عن أمراض الأطفال مثلا.
لذلك لابد من البحث عن صور الملكية العامة أو الصور التي تنشر تحت رخص تسمح بإعادة النشر، أو تنشر بشروط مثل ذكر الموقع المصدر أو على المواقع غير الربحية أو التعليمية، إلخ.
وفي كل الأحوال، لن نكتفي بالبحث في محركات بحث الصور والنسخ منها، ولكن سنقوم بخطوة أخرى صغيرة، وهي زيارة الصفحة المنشورة عليها الصور، وإذا لم نجد أية تنويهات عن طبيعة رخصة النشر على الموقع، قمنا بالاتصال بمحرر الموقع واستئذانه قبل استخدام الصورة، بهذا نكون قد احترمنا حقوق أصحاب المدونات والمواقع الأخرى، وكذلك كوّنا أصدقاء جدد من أصحاب وكتاب المواقع!

صفحات ومصادر هامة:

  • Currently 138/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
47 تصويتات / 850 مشاهدة

ساحة النقاش

محمد عصمت فوزي محمد فرج

mohamedesmatfarag
- مدير مواقع وتسويق إلكتروني. - مترجم تقني ومهندس تعريب للبرمجيات الحرة والمصدر المفتوح. - دراسات عليا في تصميم وتكنولوجيا التعليم - أمريكا. Emporia State University - ليسانس اللغة العربية والدراسات الإسلامية. جامعة القاهرة. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

34,461