قالت سيدة كندية انها تظاهرت بالموت لتنجو من دب هاجمها وشرع في التهامها في خيمتها بولاية وايومنج الامريكية.

وقالت فريلي البالغة من العمر 58 عاما وهي زائرة كندية لمنطقة مونتانا الريفية "ظننت اني سأكون عشاء (الدب") موضحة انها استيقظت من نومها في خيمتها قرب حديقة يلوستون ناشونال بارك لتفاجأ بالدب وهو يوشك على نهش جسمها.

وقالت فريلي في محادثة هاتفية من غرفتها في مستشفى في كودي بولاية وايومنج "خلال ثوان شعرت بالاسنان في ذراعي وسمعت عظامي تنكسر فصرخت ولكني لاحظت ان ذلك يثير هياجه اذ غرس اسنانه اكثر في ذراعي ولذا قررت ان اتظاهر بالموت وهو ما فعلته."

ومضت تقول "قمت بإرخاء كل عضلة في جسدي وكأني دمية ...اعتقدت انه يمكني ان اتظاهر بالموت وإلا سأكون ميتة."

وكان تصميمها على التزام الهدوء ومكافحة الرعب الذي انتابها له اهمية حاسمة في انقاذ حياتها.

وقالت فريلي انها على الفور بدأت تشعر بالدب يرفع فكيه بعيدا عنها وانه في غضون ثوان "تركها وذهب بعيدا."

وأضافت فريلي وهي من لندن باقليم اونتاريو ان محنتها استمرت نحو 35 الى 40 ثانية وان زوجها الذي كان نائما في خيمة قريبة لم يستيقظ حتى انتهت. واصيبت المواطنة الكندية بعدة عضات في ذراعها الايسر الذي تعرض للكسر.

المصدر: reuters
  • Currently 56/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
19 تصويتات / 125 مشاهدة
نشرت فى 29 يوليو 2010 بواسطة moalem

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

42,017