النساء اكثر بدانة

<!-- In case of EPISODES contents, replace title with the program name (parentTitle) -->

منظمة التعاون الاقتصادي: السمنة زادت 3 أضعاف في الدول المتقدمة

 

السمنة المشكلة الأكثر شيوعا في الدول الصناعية

باريس - د ب أ

قالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إن السمنة في طريقها لأن تصبح المشكلة الصحية الأكثر شيوعا في الدول الصناعية. ودعت المنظمة الحكومات لتبني تحرك شامل لمعالجة هذه المشكلة.

وأضافت المنظمة في تقرير أصدرته - في باريس الخميس - أنه منذ ثمانينيات القرن الـ20 ارتفع عدد المصابين بالسمنة في الدول الأعضاء في المنظمة - من عشر السكان - بما يعادل الضعفين أو 3 أضعاف.

وقالت المنظمة في دراسة بعنوان "السمنة واقتصادات المنع" إنه "إذا استمرت الاتجاهات الراهنة، فإن المؤشرات توضح أن أكثر من ثلثي الأشخاص سيعانون من زيادة الوزن أو سيصابون بالسمنة في عدد من دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية على الأقل في غضون السنوات الـ10 المقبلة."

وأرجعت المنظمة أسباب هذه الزيادة الكبيرة في المصابين بالسمنة إلى التغيرات في إنتاج الغذاء التي تحتوي على سعرات حرارية بشكل كبير، وتغيير ظروف الحياة والعمل التي قلصت كمية النشاط البدني، وارتفاع معدلات التوتر والعمل لساعات أطول.

وغالبا ما تكون النساء أكثر بدانة من الرجال، لكن معدلات سمنة الرجال تزداد بوتيرة أسرع من النساء في معظم بلدان منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

وأشارت المنظمة إلى أن السمنة أكثر شيوعا بين الفقراء ومن ينالون قدرا أقل من التعليم، وتجدر الإشارة إلى أن هذه الفوارق الاجتماعية موجودة أيضا فى السمنة بين الأطفال.

وتبدو المشكلة أكبر في أكثر دول العالم رفاهية، وهي الولايات المتحدة، حيث تبين في عام 2008، أن 3 سيدات من بين كل 4 تعانين من البدانة، وأن رجلين من بين كل 3، وثلث أعداد البالغين تقريبا يعانون من المشكلة ذاتها.

المصدر: www.egynews.net
mkhaled

أدع من أستطعت فوالله لأن يهدى الله بك رجل واحد خير لك من حمر النعم

  • Currently 45/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
15 تصويتات / 207 مشاهدة
نشرت فى 8 أكتوبر 2010 بواسطة mkhaled

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

462,167