الياسمين للتحاليل الطبيه والكيميائيه

انفلوانزا الخنازير مرض حاد تنفسي متوسط إلى شديد الضراوة يصيب الخنازير وينتقل إلى الإنسان . 

المسبب :

يمكن أن يصاب الخنزير بعدة أنواع من فيروسات الانفلونزا بآن واحد مثل H1N2 و H3N1 و H3N2 و فيروسات انفلونزا الطيور والانفلونزا البشرية مما يتيح لهذه الأنواع أن تتبادل المورثات وتشكل أنواع جديدة مقاومة , حيث يتميز فيروس انفلونزا الخنازير بتغيره الدائم مما يحميه من الأجسام المضادة في الجهاز المناعي .

لمحة تاريخية عن الفيروس:

إن النوع (H1N1) من فيروس إنفلونزا الخنازير هو سليل لفيروس الانفلونزا الأسبانية الذي حصد ما بين 20 - 100 مليون إنسان ما بين عامي 1918م و 1920 م عقب الحرب العالمية الاولى، وفي عام 1976 أصيب 14 جندي من قاعدة Fort Dix في الولايات المتحدة الأمريكية في شباط من عام 1976 بعدوى إنفلونزا الخنازير. و أدت هذه الحادثة إلى موت أحد الجنود، بينما احتاج الـ١٣ الباقين الدخول للمستشفى لتلقي العلاج. و أدت المخاوف من إنتشار الوباء إلى طلب الرئيس جيرالد فورد القاضي بتحصين جميع سكان الولايات المتحدة ضد الفيروس H1N1 و لكن تأخر تطبيق برنامج التحصين و حصل ٢٤٪ فقط من السكان على التطعيم المناسب , وفي عام 1988 أدت عدوى انفلونزا الخنازير إلى مقتل امرأة حامل في ولاية ويسكونسن الأمريكية بالإضافة إلى مئات الإصابات، وقعت الإصابة عقب زيارتها إلى معرض فيه خنازير، و قد وجد أن نسب الإصابة ما بين تلك الخنازير كانت 76%، و قد أصيب زوج المرأة المتوفاة بالمرض إلا أنه تماثل للشفاء لاحقاً. 

الانتقال :

 ينتقل المرض بين الخنازير من خلال الاختلاط وينتقل إلى الإنسان من خلال التعامل مع الخنازير (مربي الخنازير ) أو التواجد في بيئة فيها خنازير مصابة وقد تكيف الفيروس أيضاً بحيث ينتقل إلى الطيور , كما يمكن أن ينتقل من إنسان إلى إنسان , ولم يتبين أن انفلونزا الخنازير قادرة على الانتقال إلى البشر بعد تناولهم لحوم الخنازير أو مشتقات أخرى من تلك الحيوانات تم تناولها وإعدادها بطرق سليمة ولا يستطيع فيروس انفلونزا الخنازير تحمل درجة حرارة 70 درجة مئوية أي مايعادل درجة الحرارة المرجعية الموصى بها لطهو اللحوم. 

قال تعالى (حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ ) المائدة 3 

الأعراض :

أعراض المرض عند الخنازير : سعال – إفرازات وسيلانات مخاطية من الأنف والعين – عطاس – صعوبة في التنفس - فقدان شهية – قلة الإخصاب – زيادة معدل الإجهاض عند إناث الخنازير

أعراض المرض عند الإنسان : ارتفاع مفاجئ في درجات الحرارة – سعال – ألم في الجسم والعضلات – رشح وصداع وألم في الحلق – إجهاد شديد ويبدو أن العترة الجديدة تسبب مزيداً من الإسهالات والقيء أكثر من الانفلونزا العادية , تظهر الأعراض بعد 48 -72 ساعة وقد تستمر حتى 7 أيام لتشفى أو تنتهي بالوفاة حسب ضراوة الفيروس المسبب .

التشخيص :

 يجب التأكد من الإصابة من خلال الختبارات المناعية لأنها قد تشتبه بإصابة تنفسية أخرى فنلجأ إلى الإختبارات المصلية مثل الإليزا , كما يمكن استخدام تقنية الـ PCR للتشخيص 

العلاج :

 تعالج حالات الإصابة بالمضادات الفيروسية العادية مثل Tamiflu و Relenza وهذا ما أوصت به مؤخراً منظمات طبية أمريكية مثل FDA و CDC , كما أن الفيروس الذي عزل مؤخراً من المكسيك والولايات المتحدة تبين أنه مقاوم لكلٍ من الأمانتادين والريمانتادين , والعلاج يساعد في التخفيف من الأعراض ويعطي المريض شعوراً بالتحسن ولكن يجب استعماله فور معرفة وجود الإصابة .

اللهم احفظنا من كل سوء

المصدر: كتيب وباء العصر ... انفلوانزا الخنازير
medicalanalysis

حينما تعمل العمل فلا تعجب به فقد لا تنال من اجره شيئاً ولا تحتقر صغير العمل فقد ترفع به http://kenanaonline.com/medicalanalysis

  • Currently 148/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
49 تصويتات / 913 مشاهدة
نشرت فى 19 فبراير 2010 بواسطة medicalanalysis

ساحة النقاش

د/ ياسمين السيد

medicalanalysis
دبلوم واخصائية تحاليل طبيه /تمهيدى ماجستير كيمياء حيويه »

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

1,056,384