كم أنتَ أنتَ 

ولا أنتَ أنتَ

من دلك على البرِّ 

المنسي في روحي

من رصف طاولات 

الحب على  

رصيف الذاكرة 

من زجك لتضفر

 جدائل الشمس 

 الناعمة الغارقة

 في ذهب الحنين 

من أنتَ ولا أنتَ

إلا أنت

 أيها المتلاشي 

في بحري غريب

 أنتَ  كظلي 

مسافرُ في أوردتي

أيها العالق في دمي

تتنفسُ حنيني 

النائم في الضباب

وتتناسى  جهراً

حبي وأنيني..

يا أنتَ كن أنتَ 

ولك أنتَ ما أنتَ..

أنس أنس...

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 15 مشاهدة
نشرت فى 31 يوليو 2019 بواسطة maglamlokalharf

عدد زيارات الموقع

5,444