أحدث كتاب لأصغر مؤلفة مسلمة تدافع عن الرسول صلى الله عليه وسلم، الكتيب أصدرته وزارة الأوقاف القطرية باللغة الإنجليزية وأثار إعجاب واستحسان الأوساط الدعوية والثقافية بالعاصمة القطرية، ومؤلفته طالبة بالمرحلة الثانوية اسمها "لولوة يعقوب الجفيري" اجتهدت بقدر طاقتها للتصدي للحملة الإعلامية الغربية المسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم

الكاتبة الواعدة قالت لمراسل "إسلام أون لاين" إنها أرادت بإصدار الكتاب أن يكون بداية لسلسلة مؤلفات ستصدرها تباعا بلغات أجنبية بهدف توصيل رسالة صحيحة عن حقيقة الإسلام ونبي الإسلام للشعوب الأخرى

وحول إصدارها للكتيب باللغة الإنجليزية قالت "لولوة الجفيري" إن القارئ العربي على إلمام تام بسيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وقصدت من تأليفه بالإنجليزية مخاطبة من يجهلون حقيقته كنبي للرحمة ويصورونه في غير ذلك بل ويروجون عبر وسائل إعلامهم بالصورة التي تسيء لرمز الإسلام وسيد الأنام.


وعن أهمية الكتاب وتوقيت صدوره قالت المؤلفة الصغيرة: "بدأت الفكرة قبل سنتين حينما تعرض رسول الله صلى الله عليه وسلم للرسوم الكاريكاتورية من بعض الرسامين الدنماركيين وأحببت أن أقدم ردا مبسطا باللغة الإنجليزية على ما قام به الذين لم يعرفوا مقام وقدر الرسول صلى الله عليه وسلم إلا من خلال الرسومات وأقوال الرسول صلى الله عليه وسلم التي تعتبر مواثيق دولية سجلها التاريخ قبل 1428 عاما.

أضافت أن لديها خطة لترجمة الكتاب إلى لغات حية عدة منها الفرنسية والألمانية والأسبانية وغيرها حتى يصل لأكبر عدد من القراء.

لكتاب يقع في 50 صفحة من القطع الصغير ويشمل مقدمة وعدة أبواب وهناك خاتمة كتبتها الدكتورة "أمينة الجابر" (والدة المؤلفة) وتستعرض صفحات الكتاب بالصور الذهنية المواقف الهامة للرسول صلى الله عليه وسلم حيث بدأت بالكتابة عن مولده وأيامه الأولى وكيف تربى يتيما وكفالته من عمه أبي طالب، ثم تطرقت إلى تعامله مع مجتمعه الذي يحيط به ومنها معاملته مع أصحابه، وأشارت لبعض المواقف التي تفرد بها صلى الله عليه وسلم ومنها العدالة والمساواة. واختتم الكتاب بخطبة الوداع، كما أنها استخدمت الأحاديث المخرجة تخريجا صحيحا، كما تميز الكتاب بعدد من الرسومات التشكيلية الجميلة.

 


  • Currently 99/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
33 تصويتات / 296 مشاهدة
نشرت فى 4 فبراير 2010 بواسطة learnmore

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

97,967