يقصد أولادنا المدرسة غصباً عنهم، ونتائجهم ليست مرضية، لكنهم أذكياء! كيف يمكننا تحفيزهم كي يعطوا أفضل ما لديهم في الدراسة؟ إليكِ اقتراحات فاعلة وسهلة في آن.

ابنكِ المراهق كسول في الدراسة؟ تتمنين أن ينجح، وأن يتفوّق من دون مساعدة؟ لا داعي للشعور بالإحباط، لكلّ شيء حلّ! حاول علماء النفس فكّ رموز هذه المشكلة، فاتّضح لهم أنّ بعض الأطفال يتمتّع بقدرات كبيرة، لكنه ليس لامعاً في الدراسة.

تتذمّر الأم التي لم تنل «فرصة» إنجاب طفل «عبقري» من سؤال غالباً ما يطرحه كثر: «كيف يبلي ابنكِ في المدرسة؟». يزيد خوفنا من المستقبل قلقنا على أولادنا، لذلك يضغط الأهل أكثر من اللزوم على أولادهم.

لا تفيد أساليب الصراخ والتهديد والابتزاز العاطفي والعقاب في شيء، بل تزيد من معاناة الأهل والأطفال. يجب ألا ننسى أنّ المراهقين جميعاً يرغبون في النجاح.

اسباب نفسية

تنجم النتائج الدراسية السيئة عن أسباب نفسيّة غير صحيّة: مشاكل عائلية تشحن طاقة المراهق العاطفيّة سلباً، ضغط كبير يمارسه الأهل على الأولاد يؤدي إلى نتائج عكسية، بيئة عائلية قاسية وغير متفهّمة... ينصح الاختصاصيّون الأهل بعدم حرمان الأولاد من كلّ ما يعطيهم متعة حقيقيّة، ويحثّونهم على إظهار دعمهم لأبنائهم بدل إصدار الأحكام عليهم.

حلول عمليّة

إليكِ بعض النصائح لمساعدة ابنكِ على تدبّر أمره في حياته الدراسية:

• خففي من الوقع الدرامي: حاولي الحفاظ على الهدوء والتعامل مع المشكلة بتروٍّ. تفادي أن تدور أحاديثكِ مع ابنكِ حول الحياة الدراسية دون سواها، فذلك يسمّم الأجواء العائلية. كذلك تجنّبي أن تسأليه يومياً «هل حصلتَ على أيّ علامة اليوم؟»، تحديداً أثناء تناول الطعام.

استكشفي أذواقه وشغفه: لكلّ مراهق اهتمامات معيّنة تساعده في الدراسة، وربما تنتج لديه طاقة بلا حدود.

• اجعليه يفكر بمتعة الأمور: حتى إن لم تكن المدرسة مكاناً معدّاً للتسلية، تبقى المتعة بالنسبة إلى التلامذة حافز التعلّم الأكبر. لا تنسي إذاً إظهار ما يحفّزكِ أنتِ في عملكِ أمام ابنكِ لأنكِ بمثابة قدوة بالنسبة إليه.

حدّدي أهدافاً واقعيّة: لا ترفعي لابنكِ سقف التوقعات. إذا حصل مثلاً على علامة 5/20 في مادة الرياضيات، اطلبي منه الحصول على 8 أو 10/20 في المرة المقبلة.

• شجعي: كلّ تقدّم بسيط في الاتّجاه الصحيح يستحقّ التشجيع. ويُعتبر الانتقال من 5 إلى 8 أو 10/20، تقدّماً جيّداً.

تعرّفي إلى طريقة تفكيره: يفضّل التلميذ الإجابة بـ»نعم» حين يُسأل إذا فهم شرح الأستاذ، حتى إن لم يفهم، كي لا يبدو بمظهر الغبيّ. إذا نال مثلاً علامة 5/20 في مادّة الفيزياء، من الضروريّ التعرّف إلى طريقة تفكيره. لذلك، ينصح الخبراء بتخصيص 10 دقائق لمناقشة الأمر مع التلميذ من دون توبيخه أو إصدار الأحكام عليه.

• فكي رموز الجمل التي يتفوّه بها: «لا أعرف شيئاً» عبارة نموذجيّة. إنها طريقة لفضّ الحديث وتجنّب تحليل الأمور والتفكير بالمشكلة. لإطلاق الحديث وإقامة حوار مثمر، أعيدي صياغة السؤال: «إذا كنت تعرف السبب الذي جعلك تنال علامة سيئة، أطلعني عليه!».

• دعيه يعرف أنّ الأساتذة ينتظرون منه الكثير: إنها إحدى أبرز الطرق التي تنمّ عن ذكاء في إقامة العلاقات، ويجب أن تبدأ في مراحل الدراسة الأولى.

تعاوني مع أستاذه الأساسيّ: حين يرى المراهق أنّ أهله وأساتذته على تواصل دائم، يعيد تحفيز نفسه.

• ساعديه لإيجاد طريقة عمل فاعلة: اتّباع قواعد معيّنة في الدراسة يشكّل عائقاً أمام حريّة المراهق. يكمن التحدّي في أن يثبت الأهل له أنّ اتّباع طريقة محدّدة يسهّل أمور الحياة، ينظّم العمل، يساعد في التحكّم بالأوضاع مهما كانت صعبة، ويؤدي على المدى الطويل إلى تحقيق نتائج أفضل.

حضري جدول أعمال يوميّ غير قابل  للنقاش خصصي وقت الدراسة، من السادسة حتى الثامنة مساءً، مثلاً، ويُفضَّل ألا يكون ذلك في غرفته، بل على مكتب مرتّب للعمل كما يجب.

إذا لم تنجح هذه الطريقة، لا تستسلمي! حافظي على عزيمتكِ واطلبي مساعدة أحد الاختصاصيّين لتحديد نقاط الضعف لدى ابنكِ ونقاط قوّته بشكل أوضح.

أسباب غياب الحوافز

1. أحياناً، الاستسلام أسهل من إرضاء توقعات الآخرين.

2. لا يريد المراهق إرضاء رغبات أهله.

3. يشكّل الكسل نوعاً من التمرّد، والمقاومة السلبيّة لتوجيه رسالة إلى الأهل: «كفى! توقفوا عن الضغط عليّ!».

4. يحظى التلميذ الكسول دائماً بشعبيّة واسعة بين أصحابه.

5. ربما يعاني ابنكِ من الإحباط.

6. يلجأ التلميذ إلى إهمال دروسه للحصول على اهتمام أهله.

المصدر: .gamalat.com
kidsAtoz

د/ هند الانشاصي استشاري طب الاطفال 01223620106

ساحة النقاش

kidsAtoz
»

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

2,783,351

عيادة د\هند على الانشاصي

عيادة طب الاطفال د\هند على الانشاصى -استشارى طب الاطفال وحديثي الولادةتقدم الرعاية الطبية للطفل منذ الولادة حتى مرحلة البلوغ وتشمل:

1-رعاية الطفل حديث الولادة

2-النصح والارشاد للام فى العناية بالمولود

3-المتابعة الطبية الدورية لنمو الطفل

4-الطرق الوقائية من امراض الطفولة

5-تشخيص وعلاج امرض الاطفال

6-برامج التغذية الخاصة بالاطفال

7-متابعة نمو ذوى الاحتياجات الخاصة

8-برامج التغذية لذوى الاحتياجات الخاصة 

31 عمر بن الخطاب ميدان الاسماعيلية مصر الجديدة -القاهرة-
[email protected]