خــــالدإبراهيم الزويد

Management of culture

 

    نشر الاقتصادي الشهير  "A.W.Phillips (1958)" بحثا ميدانيا ؛ لفحص العلاقة بين معدل التغير في الأجور الاسمية ، ومعدل البطالة خلال الفترة من 1861م إلى 1957م في المملكة المتحدة ، ذكر فيه أنه اكتشف علاقة عكسية بين معدل البطالة ، ومعدل الأجور، وأن هذه العلاقة لا خطية. وقد صاغ هذه العلاقة في شكل منحنى أطلق عليه اسمه . وقد أصبح مجالا واسعا للمناقشة بعد ذلك. وتوسع الاقتصاديون في تحليل منحنى فليبس ، و قدموا ما يعرف باسم منحنى فليبس المعدل، وهو الغالب استخدامه الآن ، والذي يوضح العلاقة بين معدل البطالة ، ومعدل التضخم . وقد جذب هذا المنحنى انتباه كل من صانعي السياسات، والمفكرين الاقتصاديين . وعلى الرغم من ذلك ينظر بعض الاقتصاديين إلى المنحنى باعتباره مجرد تقرير لواقع لم يقدم نظرية ، أو تفسيراً لهذه العلاقة. حيث قدم فليبس نفسه نتائج تطبيقية مع قدر محدود من الإيضاح. وبالإضافة إلى ذلك لم يستطع الباحثون أن يقروا بأن هناك نوعا من العلاقة المستقرة بين التضخم والبطالة. ولم يبدوا ذلك بوضوح إلا خلال عقد السبعينيات من القرن العشرين. وقد كان منحنى فليبس ينتقل إلى أعلى مشوها العلاقة العكسية بين معدل البطالة ، ومعدل التضخم.

 

     هذا وقد رفض  "Lipasy (1960)  "  مجموعة مـن الفروض الفرعية التي اقترحها " فليبس " وبالرغم من ذلك فإن تحليله دعم النتائج الأساسية " لفليبس " والتي قالت بوجود علاقة لا خطية سالبة بين معدل التغير في الأجور ، ومعدل البطالة. وباستخدام 52 مشاهدة من عينة " فليبس " (1861م – 1913م ) قام "Lipasy" بتقدير معادلة بالوحدات الطبيعية باستخدام معكوس المستوى ، ومربع معدلات البطالة كمتغيرات تفسيرية . وكان المنحنى الناتج مشابه ، وبصورة مدهشة لذلك المنحنى المقدر من قبل فليبس وحاول الاقتصاديون تقديم تفسيرات مختلفة لمنحنى فليبس ، وهناك تفسير يقول : أن إحداهما مبنى على نموذج الطلب والعرض ، والثاني : يركز على العوامل المؤسسية .

 

 

 

المصدر: الدكتور / محمد محمود
  • Currently 63/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
19 تصويتات / 1562 مشاهدة

ابحث

تسجيل الدخول

خالد بن ابراهيم الزويد

khalidalzwaid
صفحة متنوعة تخدم الثقافة الادارية ... مجموعة من المواضيع الشيقة مختصرة تضفي للقارئ شيئ من المعلومات المفيدة. »

عدد زيارات الموقع

449,555