مظاهرات  !اعتراضات  !اضربات  !عنف  !رفض  ! قبول ! اعتصام ! نعم  ! لا ! كل هذا واكثر هو رد فعل الشارع المصرى للحدث الواحد فى نفس الوقت ! ظاهرة صحية ان نعترض او نرفض او نقبل ..

ولكن ان نعطل مصالح الدولة ومصالح الناس ويخسر الجميع ونحرك البلاد فى الاتجاه الذى قد يختاره البعض وقد لا هى الاغلبية .فى وقت البلاد تحتاج فيه لكل مخلص وكل دقيقة عمل وجهد وفكر .. ولنثبت لأنفسنا وللنظام السابق وللعالم اجمع والعالم العربى خاصة ..أننا كنا على حق عندما اقمنا الثورة وطالبنا بمحاكمة عادلة لكل فاسد وسارق وخائن لمصر والمصريين .. لذا يجب اثبات اننا على حق وهذا لا ياتى إلا بالعمل والانتاج والتغلب على الصعوبات والمشاكل وليعلم الجميع ان المعدن المصرى اصيل .. وما عدا ذلك سوف يقول المغرضون ان المصريون لايستحقون اكثر من ما كان يحدث لهم .. وانهم غير اكفاء على اى انجاز النجاح أمثال..  ثورة 23 يوليو 1952 وانتصار اكتوبر 1973 وثورة 25 يناير 2011  . ويجب ان نستكمل انجازتنا باردتنا وكامل اخلاصنا لمصر .. وهذا هو الوقت الواجب فيه ذلك .. فلا نعطى عقولنا للكل يلعب بها وفيها . يجب ان نضع هدف امام اعينا وهو عزة مصر من عزتنا وكرامة مصر من كرامتنا .. ولذلك زيادة الانتاج والعمل سوف يعود علينا بكل الخير لنا ولاولادنا ..

ولنشكر الله سبحانه وتعالى الذى ذكر مصر فى القرآن الكريم وحفظها وصنها واوجد بها جيش شجاع قوى يحافظ عليها وعلى شعبها يتمتع بالخبرة والعقل وعدم التسرع ويحمى شرعية البلاد ولا يحمى اشخاص .. وها قد راينا ماذا فعلت الجيوش العربية الاخرى فى شعوبها ..

فلا يتاثر احد بالمغرضين المضللين الذى يسعى لاحداث الوقيعة بين الشعب والجيش  والشرطة . وبين طوائف الشعب . وداخل الجيش .

عاشـــــــــــــــــــــــــــــــت مصر حرة .. عزيزة مستقلة ..كريمة ... منتصرة

  • Currently 20/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
6 تصويتات / 85 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

38,363