حماه السورية

كل ما يختص بولاية حماه من أجل بناء دولة سورية ديمقراطية

لقد أثبت الشعب السوري في حماه أنه ليس من السهل فرض القوة على مدينة حماه وأن النظام لن ولم يستطيع كسر الثورة السورية أن مدينة حماه سوف تكون عصية على المعتدين الظالمين وأن حماه سوف تبقى دائما قلعة الحرية ومنطلق الثورة الديمقراطية منذ ثورة حماه الأولى عام1982والتضحيات التي قدمها أحرار حماه و ّأهليها ومن هدم الكنائس والمساجد وثورة حماه الثانية عام 1964وماتلاها من هدم مأذنة جامع السلطان وتضحيات جديدة تقدمها مدينة حماه الحرة وثورة حماه الثالثة[ثورة الكرامة]عام 2011وماتلاها من مجزرة أطفال الحرية و اكثر من 100شهيد في حماه وحدها إن النظام الإرهابي السوري لم يعرف بعدأن الثورة السورية في حماه تحولت إلى عقيدة فدائية تتوق إلى الحرية ممزوجة بالعقيدة التوحيدية أي أن حماه جاهزة لتقديم مليون شهيد آخريين ولذلك سوف يخسر المعركة مع مدينة حماه لأن حماه ليس لديها شيئ ما تخسره في سبيل إستعادة الشعب السوري لصوته المقموع والمكبوت ولذلك خسارته مؤكدة إن حماه أثبتت أنها كتلة واحدة من مسيحيين ومسلمين سنة وعلوية وإسماعيلية ومرشدية ودروز وأرمن ومن هنا نرسل أولا رسالة تحية معطرة إلى شهداء سورية أجمعين من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب وتحية خاصة إلى أحرار مدينة سلمية وأحرار مدينة مصياف وأحرار مدينة الغاب الشرفاء
الدين لله والوطن للجميع ……….. عاشت سورية حرة أبية ويسقط الإرهابي بشار الأسد

المصدر: موقع الثورة السورية
  • Currently 30/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
10 تصويتات / 144 مشاهدة
نشرت فى 28 أغسطس 2011 بواسطة jad44

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

12,869