كتب / محمد مختار


سنظل الى الابد من دول العالم المتخلف طالما نتعامل بجهل مع كل القضايا المحيطه بنا ولن نتقدم ابدا الى الامام اذا لم يتغير فكرنا وتتطور عقولنا واعتقد انه بعد يداية عصر جديد المفروض ان يكون عصر (النهضه) فلا مكان به للمتخلفين  واصحاب العقول القديمه والمتحجره وافكار القرن الماضى

المعاقين فى كل بقعه من بقاع العالم اصبح التعامل معهم على اساس الاحترام والتقدير وعلى اساس انهم مواطنين من الدرجه الاولى حتى وان كان لديهم ظروف خاصه الا ان هذه الظروف لا تنتقص من حقوقهم او وواجبتهم فى شىء وابسط هذه الحقوق هى مسكن صحى ملائم لذوى الاعاقه يشعره بأدميته وهى ليست المره الاولى ولا الاخيره التى نخاطب فيها كل مسئول فى هذا البلد اننا مواطنين مصريين لنا حقوق وعلينا واجبات وحتى عندما نطالب ببعض هذه الحقوق او ننال هذه الحقوق فلا نطلبها او نحصل عليها بدافع (المن) والهبه وهذا الفكر المتخلف فلا مجال فى القانون ولا فى الحقوق والواجبات الى الصدقات والزكاه فياليتكم تعو يا اصحاب الفكر القديم

السيد محافظ القاهره عام 2010وبعد اعتصامات بعض ذوى الاعاقه امام مجلس الشعب ومحافظه القاهره بسبب عدم حصولهم على  شقه من الشقق التى تبنيها  الحكومه وتوزعها على الاقارب والمحاسيب وتبيع اراضي مصر بملاليم لاصحاب الملايين والتجار ورجال البيزنس مثل مدينتى وغيرها الكثير وما خفى كان اعظم

استكثر ان ينال ذوى الاعاقه حقوقهم فى شقق من المحافظه فقرر ان يتعطف ويهب 100 معاق من بين 3000 معاق تقدمو للحصول على شقه ربما لحفظ ماء الوجه ومع ذلك فقد راجع نفسه ووجد انهم لا يستحقون ان يعيشو حياه متوسطه وليست كريمه وان تكلفة الشقه اكبر من ان امنحها لشخص معاق لا يستحقها وبالتالى قرر ان يكون عقود هذه الشقق المائه هى عقود انتفاع وليست تمليك حتى ولو باقساط ميسره متعللا  فى ذلك انهم سوف يقومو ببيعها وكأن كل فئة ذوى الاعاقه متشردين ومتسولين ويسكنون اسفل الكبارى وهذا هو التخلف الفكرى  الذى اتحدث عنه والذى للاسف يتعامل به كل مسئولينا  من العهد البائد فلم يصادف سيادته على مدى سنين عمره

شخص معاق محترم موظف او محامى او طبيب او مهندس او حتى  يأكل من كد يده ويبحث عن مأوى مستقر له ولأولاده وانما يراه متسول يطالب بشقه ليتاجر بها ويبيعها واتسأل كى لا اتهم بانى سىء الظن ومتسرع لو كان سيادته يتعامل بهذه العقليه مع الكل لما لم تكن عقود مساكن الشباب والعرائس ومشروع مبارك وغيرها عقود انتفاع وليست عقود  تمليك ام ان هؤلاء اناس محترمين يستحقون السكن بشقق والاخرون متسولين سيبيعون الشقق ويسكنون اسفل الكوبرى

وكان رد سيادته وقتها كالاتى

24 مايو 2010 ماذا قال محافظ القاهرة عن شقق المعاقين :

أوضح الدكتور عبد العظيم وزير محافظ القاهرة، أن المحافظة منحت 100 حالة من المعاقين وحدات سكنية من إجمالى 3000 معاق تقدموا بطلبات لديوان عام المحافظة والأحياء للحصول على مساكن، كما أنه جارى فحص 20 حالة أخرى لتحديد مدى أحقيتها فى الحصول على وحدات، مشيراً إلى أن المحافظة لم تتقيد بنسبة الـ 5% التى حددها القانون لذوى الاحتياجات الخاصة، ولكنها تعدت هذه النسبة.


وأضاف وزير أنه يتم منح الوحدات السكنية للمعاقين عن طريق حق الانتفاع وليس عن طريق التمليك لإغلاق الباب أمام أى محاولة لبيع شقق المحافظة والمتاجرة فيها، وخاصة مع الدعم الكبير الذى تقدمه الدولة لبناء هذه الوحدات، حيث تصل تكلفة الوحدة إلى 160 ألف جنيه، كما أن بقاء المحافظة المالك لهذه الوحدات يتيح الفرصة لإجراء أعمال الصيانة المطلوبة لها حماية للمبانى من التصدع وتلف الأساسات.

وأكد وزير أن المحافظة لم تعد تتلقى أى مبالغ مالية من المعاقين عند تقديم الطلبات كمقدم لحجز الوحدة، حيث يتم دفع المقدم بعد التأكد من أحقية صاحب الطلب للحصول على الوحدة واستيفائه كافة الشروط، موضحاً أن المحافظة كانت تتلقى فى البداية مبلغ 3 آلاف جنيه كمقدم وتم تخفيض المبلغ إلى ألف جنيه، ولكن بعد ازدياد أعداد الطلبات فإنه يتم فحصها أولاً وإذا ثبتت أحقية الشخص تأخذ المحافظة مقدما للتعاقد.

وأشار أن أجهزة المحافظة تعاملت مع قضية المعاقين بمنتهى الجدية والشفافية من خلال اللجنة التى شكلتها المحافظة لفحص طلباتهم سواء كانت للحصول على وظائف أو وحدات سكنية، مؤكداً أن مطالب ذوى الاحتياجات الخاصة فى الحصول على شقق أو وظائف مطالب عادلة باعتبارهم فئة من فئات المجتمع توليهم الدولة اهتمامها ورعايتها.

وكما نرى العقول القديمه والفكر القديم والتعامل مع ذوى الاعاقه كفئه من المتسولين او المتشردين الذين يطمعون فيما ليس لهم ويذكر سيادته تكلفه الشقه وكانه سيمد يده فى جيبه ليمنح او  يعطى هؤلاء المتسولين وكانه ليس حقهم

وكأنهم ليسو مواطنين فى هذا البلد ولا يستحقون ان يطالبو باى حق لهم

ملحوظه:-

 المائة معاق الذين تم عمل عقود انتفاع لهم لم يتسلمو اى اوراق تثبت تسكينهم بهذه الشقق وعندما حاولو الاعتصام او الاعتراض على هذا الوضع تم توجيه انذارات طرد لهم فليس مسموح لمواطنين الدرجه الثانيه


ان يعترضو ا ويكفيهم اننا منحناكم الحق فى الحياه فلا تطمعوا فى اكثر من ذلك

ومرفق مع الموضوع نسخه من عقد الانتفاع المجحف الذى اخترعه السيد المحافظ اتوجه به الى وزير الاسكان والى السيد الرئيس محمد مرسي الذى اتمنى من الله بما انه دكتور جامعى وسافر الى اكثر من دوله اوربيه وعمل بها وراى كيف يعامل المعاق فى الدول التى لا تعرف الاسلام ولا تعاليمه وانتظر ان ارى رد فعله ومدى اهتمامه بقضيه تخص 12 مليون مصرى (معاق) منهم الكثيرين الذين اعطوه اصواتهم مستبشرين فيه خيرا من اعلاء كلمة الله وتطبيق الشريعه التى يعتقد البعض انها قطع يد وعقوبة جلد بينما هى شريعه سمحه لاعطاء الحقوق والمساواه بين الناس


توقيع مجموعه من ذوى الاعاقه المتضررين 


عن المعاقون


فاطمة سيف كريم ـ سماح صلاح الدين ـ هنادي محمد عبد العزيز ـ ياسر عنتر عبد الرحمن ـ منال محمد عبد الوهاب ـ محمد حسن المناديلي ـ سيد أحمد سيد ـ دمين مفتاح محمد ـ فاطمة جلال يس ـ منال عبد الفتاح ـ نادية عبد الظاهر


 وغيرهم كثيرون

 

infondi

محمد مختار

تسجيل الدخول

شبكة معلومات ذوى الاعاقه

infondi
منبر اعلامى حقوقى يهتم بحقوق الاشخاص ذوى الاعاقه فى مصر ويعبر عن مشاكلهم وطموحاتهم وامالهم »

ابحث

عدد زيارات الموقع

146,064