كانت لغة "برايل" إلى وقت قريب أفضل وأسهل الطرق فى القراءة والكتابة للمكفوفين، والمعروفة بـ "أبجدية النقاط البارزة" والتى ابتكرها العبقرى الفرنسى "لويس برايل" وكان لها الفضل فى إتاحة التعليم لأجيال كثيرة ممن فقدوا حاسة البصر بالرغم من اختلاف لغاتهم، حيث يمكنهم القراءة والكتابة باستخدام أدوات مُعينة، ومع استمرار التطور التكنولوجى أمكن التوصل إلى سُبل أسهل وأسرع للقراءة والكتابة للمكفوفين وذلك باستخدام الحاسبات الإلكترونية من خلال برامج مُعينة تناسب المكفوفين بل وضعاف البصر.

بعد مرور ما يقرب من 200 عام على ميلاد "لويس برايل"، مازالت أبجدية النقاط البارزة التى ابتكرها للتغلب على فقد بصره تؤثر فى حياة المكفوفين فى جميع أنحاء العالم، فهناك أدباء وشعراء وعلماء ممن فقدوا حاسة البصر أمكنهم التغلب على هذه الإعاقة ليقدموا نماذج يُحتذى بها على مستوى العالم فى الإرادة والعزيمة وتحدى الإعاقة.

لم تكن طريقة برايل الطريقة الوحيدة للكتابة البارزة، فقد كان هناك طرق أخرى مثل طريقة كتابة الحروف العادية ولكن بالبارز، وطريقة أخرى تستعمل فيها خطوط ومنحنيات بارزة، إلا أن سهولة طريقة "برايل" وبساطتها أدت إلى إندثار جميع الطرق الأخرى.

المصدر: إعداد: حسني ثابت وعبد الرحمن عثمان

ساحة النقاش

نور الفجر

hudaenshasy
موقع يهتم برعاية او تاهيل لمكفوفين في المجال التربوى تقدمه هدى الانشاصى اخصائي نفسي اكلينيكي بالتربية و التعليم مسؤل دعم فني جودة بادارة النزهة التعليمية عضو مجلس ادارة اتحاد رعاية هيئات ذوى الاعاقة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

138,830