موسوعة الحشرات و اللافقاريات فى مصرتشكل الحشرات المجموعة الأكبر والأكثر نجاحًا على سطح الكرة الأرضية ، ومن بين العشر ملايين كائن المتعارف على وجودها ، فإن الحشرات تفوق جميع المجموعاة الأخرى بنسبة أربعة إلى واحد . وأكثر الأنواع لم تسجل بعد ، وعدد هائل انقرض قبل أن يتم اكتشافه أو دراسته . تتنوّع الحشرات فى الأشكال والأحجام ، بدءًا من فراشة جناح الطائر التى تصل فى حجمها إلى 28 سم ، إلى أصغر زنبورالذى يصل إلى 0.2 مم ، ولا يقل تنوُّع الأشكال إبهارًا . وهناك حشرات تعتمد عليها حياة الإنسان ، مثل نحل العسل الذى يلعب دورًا محوريًّا فى نقل حبوب اللقاح للنباتات الغذائية . وعلى النقيض نجد حشرات مثل البعوض الحامل للملاريا من نوع الأنوفيليس وأيضًا الناقل للحمى الصفراء إيديس إجبتيا ، التى قد تصبح حياة الإنسان أفضل بدونها ، فيُمكن للحشرات أن تكون آفات للنباتات والحيوانات ، أو تزيد العالم جمالاً ، فمن الذى يريد أن يعيش فى عالم يخلو من الفراشات
نبداء بالحشرات
الجراد المصرى: تنتشر وتتنوّع فى مصر ، ومُعظم الأنواع مُزوَّدة بأعضاء صوتية وسمعية لإصدار وسماع الأصوات ، وأجنحتها الأمامية سميكة لحمايتها ، ويُمكنها القفز فى مُختلف الأماكن بمُساعدة أرجلها الخلفية القويّة .


الجراد الصحراوى الأسود : تعلن ألوانها المُبهرة عن شدّة سُمِّيَتها ، وتأتى سُمِّيتها من طبيعة غذائها ، حيث تتغذى على الصقلان وهو نبات من عائلة (Asclepiadaceae) الذى يحتوى على كميات كبيرة من مُركّب cardiac glycosides الذى يؤثر على القلب .

فرس النبى : يعُد من أجمل أعضاء إحدى المجموعات الحشرية البدائية نسبيًّا ، ورغم مظهره الهادئ ، فإنه كائن مُفترس ، فحين تقترب منه حشرة أصغر حجمًا ، نجده يهجم بسرعة ويحبس فريسته بين أرجله الأمامية الشائكة ، وقد يُشكّل التزاوج خطرًا على الذكر إذا لم تتمكّن الأنثى من التعارف عليه فى الوقت المُناسب ، فقد تأكله الأنثى بدءًا من الرأس حتى فى أثناء الجماع .

الرعاشات الصغيرة : يتواجد حوالى ستة أنواع من الــ Damselfly فى مصر ، والنوع السائد يُسمى " ذوات الذيل الأزرق " وهو نوع حشرة الرعاش الصغير الذى يتواجد بوفرة فى جميع أنحاء مصر مُتضمّنة الصحراء الغربية . وتميّزها أعينها البارزة ومؤخـّرتها الزرقاء ، ويُمكنها التقاط فريستها بأرجلها أثناء الطيران .

الرعاش الكبير الأزرق : ينتشر اليعسوب الأزرق فى مصر وبخاصة فى الفيوم ، ويؤمّن الذكور مناطقهم الخاصة على البُحيرات حيث يتواجدون . لها أعين أمامية مُركّبة بارزة . يتم التزاوج بين البالغ منها أثناء الطيران ، وتضع الأنثى بيضها على النباتات المائية ، أو تقوم بإبعاد البيض عن مؤخـّرة جسمها باستخدام المياه حتى يغرق إلى قاع المياه ليتعلّق بالنباتات الموجودة تحت الماء .

الرعاش الكبير الأحمر : ينتشر هذا اليعسوب ذو اللون الأحمر اللامع فى أنحاء مصر فوق البحيرات الصغيرة ، ويحط اليعسوب على أغصان بعينها ثم يعود إليها بعد أن يقوم بصيد فريسته . ومثل جميع أفراد عائلة ( Dragonfly ) فهو مُفترس ، وتنسلخ الحوراء اثنتى عشرة مرة ، وتخرج من الماء لتمر بالانسلاخ الأخير حيث تتحوّل إلى مرحلة النضج .

أسد النمل : يسكن الناضج منها الصحراء ، حيث تخرج على أضواء الليل . وتتنوّع الأنواع فى الحجم بشكل كبير ، حيث توجد بعض الأفراد كبيرة الحجم ، وتشتهر يرقات بعض الأنواع ، حيث تحفر حُفرًا دائرية لها جوانب مُنحدرة فى الرمال لكى تصيد النمل الذى تضربه بحبات الرمال ثم تلتقطه بفكها الضخم .

سيكادا الشجر : حشرات كبيرة تنتمى إلى فصيلة نصفية الأجنحة وهى من الحشرات الحقيقية ، يشتهر صفير الذكر المُرتفع فى الدول الحارة خاصة أثناء الليل ، يتكوّن فمه من أجزاء قاطعة وأخرى ماصّة للغذاء ، ويُمكن أن تكون هذه الحشرات آفات فى حالة إصابة النبات مُباشرة ، أو من خلال نقل الكائنات الممرضة للنبات .

سيكادا النبات: يوضع البيض فى سيقان النبات ، وتنتقل الحشرات الحديثة الخروج من البيض إلى التربة حيث تحفر وتكمّل نموها تحت التربة مُتغذية على جذور النباتات ، وتمتص عُصارة النبات باستخدام أجزاء فمها التى تشبه الخنجر ، وفى الوقت المُناسب تتسلّق الحوريات الناضجة ساق النبات وتنبثق كـ Cicada ناضجة ذات أجنحة .
بق النبات المنقط : تعتبر هذه الحشرة متغذى عام على الكثير من الأنواع النباتية ، ورغم ذلك فهى دائمة التواجد على الحرجل السيناوى ، حيث تمتص عصارة النبات من السيقان والثمار . تعيش الحور فى جماعات وتكون شديدة الحمرة و لونها هذا يعطى إشارة للطيور بأنها سامة لا يُمكن التغذية عليها .

الذباب ذو الآتب : هناك ما يقرب من 520 نوعًا موزّعًا فى 50 جنسًا من هذا الذباب الغريب الشكل ، تنتشر فى أرجاء العالم لكن لا تـُرى بشكل كبير ، وتستخدم الذبابة خرطومها الطويل لتمتص الرحيق من الأزهار التى لها تويج طويل مثل نبات الحَبَق العطشان الواضح فى الصورة .

ذباب النحل : تنتشر فصيلة ذباب النحل فى مناطق كثيرة حول العالم وبالأخص فى المناطق الصحراوية ، ويوجد فى مصر ما يزيد على 200 نوع . تقوم يرقة الكثير من الأنواع بسرقة الرحيق وحبوب اللقاح من الخلايا التى يحفرها النحل الانفرادى . ولكل نوع من ذباب النحل نوع مُعيّن من النحل المُضيف ، وتشاهد الإناث تنخفض ثم ترتفع ثانية بشكل غريب أثناء طيرانها ، لكن الواقع أنها تقذف بيضها فى حفر النحل المُضيف .

ذباب السرفيس : هذه إحدى أكثر المجموعات المُتنوّعة شيوعًا وانتشارًا ، وتكون من المُفترسات فى طور اليرقة ، بينما يُهاجر البالغ منها الى مسافات شاسعة مما يُمكنها من إيجاد البيئات الأكثر اختفاءً ، والرحيق هو غذاؤها . وتعتبر فى المرتبة الثانية من حيث الأهمية فى نقل حبوب اللقاح للنبات .

رقات فصيلة صانعة الحقائب : قامت يرقات العديد من المجموعات غير المرتبطة من الفراشات (Lepidoptera) بتطوير عادة بناء حقائب خاصة . فهى تقوم بجمع الأجزاء الصغيرة من فتات الصخور والرمال لبناء منازلها التى تحيط بأجسادها ، يجرونها معهم لحمايتهم أثناء بحثهم على النباتات التى يتغذون عليها .

فراشة الصخر الداكنة البنية: يعد البُنى اللون منها من أنجح عائلات الفراشات ، ومن المُثير للانتباه أنه لم يُسَجَّل إلا نوع واحد فى مصر فقط فى سيناء ، وتم العثور عليها للمرة الأولى فى جبل سيناء ، لكن اكتشف أنها تنتشر فى مناطق أخرى من تركيا إلى المملكة العربية السعودية .

لفراشة الخبازية متموجة الحركة : تنتشر على نطاق واسع مرورًا بجنوب المنطقة ( البالاريكتيه ) ، وتتواجد فى جميع أنحاء مصر ، وتتغذى اليرقات على أنواع مُتعدّدة من نباتات العائلة الخبّازية .

الفراشة الزرقاء ذات الذيل الطويل : تنتمى مُعظم أعداد الفراشات القليلة الأصلية المُتواجدة فى مصر إلى فصيلة الفراشات الزرقاء ، ويعُد نوع الفراشات الزرقاء طويلة الذيل الأكثر شيوعًا والأوسع انتشارًا والتى تتغذى يرقاتها على النباتات البقولية .

فراشة سيناء الزرقاء الصغيرة : تمتاز مصر بوجود هذه الفراشة المتوطنة المُثيرة للعجب ، حيث تتنافس بقوة على أن تكون أصغر فراشة فى العالم ، والذكور مُتناهية الصغر حيث يبلغ طول الجناح 6.5 مم فقط ، وتتواجد حول وعلى جبل سيناء ، وهذا هو مكان تواجدها الوحيد فى العالم .

فراشة سيناء ذات الخطوط الشعرية : هى نوع آخر من الفراشات المتوطنة بمصر ، ومثل فراشة سيناء الزرقاء الصغيرة تتواجد حول وعلى جبل سيناء ، وتتغذى يرقاتها على Sinai Buckthor وزعرور .

فراشة الصحارى مذيلة الأجنحة : هى أكبر فراشات مصر حجمًا ، ومن السهل التعرّف عليها من خلال الذيلين الموجودين بمؤخرة الجناحين الخلفيين ، وهذه الفراشة ليست شائعة لكن يُمكن أن نشاهدها تتغذى على بعض الأزهار من حين إلى آخر

زنبور الطين البانى : يُطلق على هذه الزنابير ذلك الاسم ، حيث تبنى الإناث أوانى صغيرة من الطين تضع فيها ضحيتها ( المشلولة ) ليتغذى عليها صغارها من الديدان . ويؤمن بعض الناس بأن الخزافين قاموا بتقليدها عند تصميمهم الأوانى

نحل النوميا الإنفرادى : يُعد النحل أفضل ناقل لحبوب اللقاح فى العالم ، وهذه النحلة تجمع رحيقها وحبوب اللقاح من نبات المِر ، وتقوم بتحميل حبوب اللقاح على شعيرات خاصة على أرجلها الخلفية وتحملها إلى العش الذى حفرته فى الأرض سابقــًا ، حيث تخزّنها فى إحدى الخلايا وتضع بيضة على سطحها قبل أن تقوم بسد الخانة .

خنافس الروث (إسكاربس) : تقطع أنثى الخنفساء كتلاً من الروث على شكل كروى من أكوام الروث ، وتضع بها بيضها وتدحرجها إلى مواقع لدفنها ، لتنبثق الخنافس الجديدة من كُرات الروث . وقد اعتبر المصريون القُدماء " خبرى " Khepri إله شروق الشمس ، وهو على هيئة scarab ، بناءً على هذه العادة ، التى ذكّرتهم بقرص الشمس الذى يُجدّد نفسه ليعود كل صباح .

 

المصدر: رابطةمحبي الحيوانات
hedralandscape

....

  • Currently 155/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
51 تصويتات / 3255 مشاهدة
نشرت فى 12 يوليو 2010 بواسطة hedralandscape

ساحة النقاش

شركة هيدرا لاعمال اتصميم الحدائق

hedralandscape
»

البحث في الموقع

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

3,997,809

Sciences of Life


Sciences of Life