محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

إنشاء مراكز أفريقية للتميز في الصيد و الاستزراع المائي

ترجمة/محمد شهاب

مكتب الشئون الأفريقية الداخلية بالاتحاد الافريقى AU-IBAR، يدخل في اعتباره إنشاء مراكز أفريقية للتميز السمكي و الاستزراع المائي عبر أفريقيا، و يضم مركز معلومات لتقوية روابط التجارة في القارة، في اجتماع اللجنة الاستشارية للخبراء عقد اجتماع لعمل خارطة  طريق لهذا الغرض في تنزانيا.

شمل المشتركين الدول الأعضاء، و اللجان الاقتصادية للمجتمعات الإقليمية، و كيانات الصيد الإقليمية. افتتحت ورشة العمل بزنزبار(تنزانيا) يوم الاثنين، حيث شدد الدكتور حماد رشيد محمد وزير الزراعة و المصادر الطبيعية، و الثروة الحيوانية و السمكة، شدد على حاجة أفريقيا للاستفادة من ثرواتها عن طريق الحوكمة و الإدارة لمناطق الصيد.

فقال رشيد: يكفى استغلال الثروة البحرية للقارة من الأجانب أكثر من سكان القارة أنفسهم، حيث دخلت تنزانيا في اتفاقيات مع 86 مركب، لا تواجد واحدة منها لدولة أفريقية.

كما أقترح رشيد قيام المؤسسات المالية المختصة بالقطاع الزراعي، بتمويل قطاع الأسماك، الذي هو مهمل عادة. حيث تعانى القارة في ندرة الأشخاص المؤهلين سواء على مستوى الإدارة العليا أو الوسطى، و هذا نتيجة لمحدودية أو ضعف مؤسسات التدريب أو البحوث، و التي مهمتها تقديم المعلومات للقطاعات الحاكمة.

فالتأثير كبير لخطورة محدودية عدد المؤسسات المتخصصة، خاصة لطواقم  العمل الوسطى، في مجال الصيد و المزارع المائية. أما على المستوى الأعلى، فتكاد تكون مؤسسات شبه مهجورة من الباحثين و المدربين، من الطبقة العليا من الإدارة، مما أدى إلى فقر في المعلومة المتاحة لصانع القرار.

أشار سمبليس نوالا Simplice Nuoala مدير مكتب الشئون الأفريقية الداخلية بالاتحاد الافريقى AU-IBAR، خلال جلسة الافتتاح، شدد على أن المركز يجب أن يتعامل مع التحديات الحاكمة لفقر عمليات الصيد.

فقال نوالا: الهدف من ورشة العمل تطوير خارطة طريق واقعية لمراكز التميز بغرض تقوية طاقة القارة، لتحسين الإدارة و التنمية لمصادر الصيد و الاستزراع المائي، لتأكيد الزيادة التي يساهما بها بشكل متواصل للأمن الغذائي، و تقليل مستوى الفقر، و النمو الأقتصادى.   

كانت الأنشطة نتاج التوصيات من المؤتمر الوزاري المشترك، الذي عقد في أديس أبابا عام 2014، حيث طلبت إثيوبيا من الاتحاد الافريقى، تسهيل إنشاء مراكز التميز السمكي و الاستزراع المائي،    لزيادة طاقة البناء في القطاع حتى تتواصل عملية التنمية.

و بشكل مشابه إعلان رؤساء الدول و الحكومات عام 2014، في ماليبو (غينيا الاستوائية) بعمل لتقوية المجتمع الزراعي الافريقى الداخلي، في مجال الاحتياجات الأساسية و الخدمات، بما تشمله من تجارة الأسماك، لزيادة الثروات و الأمن الغذائي.

لهذا فإن الاجتماع، يسعى للمشاركة بالخبرات و الدروس و المعلومات، في آلية أو خارطة طريق، لإنشاء مراكز التميز السمكي و الاستزراع المائي الأفريقية، و التي تستطيع الصمود في وقت الاختبار. أيضا الوصول إلى إجماع في كيفية تقوية وظيفة و تأكيد التواصل sustainability في معلومات نظام تجارة الأسماك. و الخدمات التي لها قيمة لا تقدر بثمن، في المعلومات لتنشيط تجارة  و تسواق الأسماك، على المستويات الإقليمية و تحت الإقليمية.

ملاحظة من محمد شهاب:

ما دور مصر فى تلك المؤتمرات و ورش العمل و المراكز المزمع إنشاءها بالقارة الأفريقية، خاصة ان مصر الاولى افريقيا بإنتاج مزارعها السمكية?

لمزيد من المعلومات يمكن التواصل مع الروابط التالية المتعلقة بالمزارع السمكية

https://www.facebook.com/groups/210540498958655/

http://kenanaonline.com/hatmheet

https://twitter.com/?lang=ar

http://www.youtube.com/results?search_query=shihabzoo&sm=3

https://www.facebook.com/%D9%88%D9%83%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D8%A3%D9%86%D8%A8%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D9%83%D9%8A%D8%A9-Aquaculture-Press-745767408789564/

E. mail: [email protected]

المصدر: ghanaweb
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 149 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

933,290