محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

أبوظبى تقيم مزرعة لإنتاج الجمبرى و وقود الطائرات

محمد شهاب

أزاح أسبوع أبوظبي للاستدامة النقاب عن سلسلة من المشاريع العملاقة والتقنيات فائقة التطور، التي تقهر الظروف القاسية للصحراء، وتسخر قوى الطبيعة لحل مشاكل الغذاء والمياه والطاقة. وشهدت القمة العالمية لطاقة المستقبل الكشف عن معرض جديد متخصص في كفاءة استهلاك الطاقة، ينظم على هامش الدورة المقبلة للقمة.ودعت قمة الاقتصاد الأزرق إلى حماية الموارد البحرية والبحار والمحيطات، واستخدامها بطريقة تحقق التنمية المستدامة..

وسلط تقرير أفضل الحلول الخضراء، الذي أجرته مدينة مصدر بالتعاون مع مركز أبحاث فنلندي، الضوء على 17 حلاً لتخفيض مستويات التلوث وتحقيق التنمية المستدامة، ما يقلص حجم الانبعاثات الكربونية 25 %. ويعتمد المشروع الذي يقع على مساحة هكتارين ضمن مدينة مصدر على استخدام الأراضي الصحراوية المروية بمياه البحر لإنتاج الغذاء ووقود الطائرات.

وأكدت المديرة المكلفة لمعهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا بهجت اليوسف أن مشروع نظام الطاقة بمياه البحر والزراعة يسهم في تعزيز دور أبوظبي المحوري ضمن الجهود العالمية لتطوير تقنيات إنتاج طاقة حيوية مستدامة ذات جدوى تجارية. وأشارت إلى أن أبوظبي تولي اهتماماً كبيراً بالتعليم العالي والبحث العلمي المتقدم ضمن مساعيها لتحقيق مكاسب طويلة الأمد ودعم جهود الدولة للتحول نحو اقتصاد المعرفة.وبينت أن المشروع يأخذ في الاعتبار أن المياه المالحة تشكل نحو 97 % من مياه الأرض كما المناطق الصحراوية نحو 20 في المئة من مساحة اليابسة.وذكرت أن المشروع يسعى إلى التغلب على المشاكل البيئية عبر تطوير حلول فعالة تتيح إنتاج طاقة حيوية بديلة يمكن تطبيقها في مختلف دول العالم.

ويستحوذ المشروع على اهتمام كبير من قبل دول أخرى تعاني شح المياه والأراضي الزراعية وتهتم بتعزيز قطاعات الزراعة المائية من دون تلويث مياه المحيطات.

وتمثل منشأة البحوث منصة رائدة لاستكشاف الجدوى التجارية وإمكانية إنشاء نظام مستدام ومتكامل للطاقة الحيوية لإنتاج الغذاء والوقود من دون استخدام الأراضي الصالحة للزراعة أو المياه العذبة في البيئة الصحراوية.وتدعم هذه التكنولوجيا الأمن الغذائي العالمي وتساعد في الحد من انبعاثات الكربون وخفض مستويات تلوث المياه من جراء العمليات الصناعية لاستزراع الأسماك والجمبري.

علماء مركز أبحاث الطاقة الحيوية المستدامة في معهد مصدر Masdar Institute، بتمويل شركات (بوينغBoeing) و(الاتحاد للطيران Etihad) و(يو أو بي هانيويل UOP)،  قاموا بإنشاء نظام بيئي تجريبي، عن طريق زراعة محصولين مختلفين من النباتات الملحية في التربة الرملية في أبوظبي، وتعمل المياه البحرية التي تخلّفها إحدى مزارع الأسماك والجمبري على تغذية نبات الساليكورنيا، و غابات المنجروف التي تقوم بدورها بتنظيف المياه أثناء نموها، وبعد ذلك، ستجري المياه في حقل من أشجار القرم قبل عودتها إلى مياه البحر، وسيتم تحويل كلا المحصولين إلى وقود حيوي للطائرات، هذا الوقود يصدر خلال دورة حياته انبعاثات كربونية أقل بنسبة تراوح بين 50 و80% مقارنة مع الوقود الأحفوري. و تحتوي بذور النباتات الملحية على زيت مناسب لإنتاج الوقود الحيوي، وأظهرت الدراسة إمكانية تحويل الجنبات الشجيرية بالكامل إلى وقود حيوي على نحو أكثر كفاءة من العديد من المواد الخام الأخرى. المشروع ينطلق على مساحة هكتارين ويتوسع إلى 200 هكتار خلال 5 سنوات.

قالت مديرة الاستراتيجية البيئية والتكامل في (بوينغ) لصناعة الطائرات التجارية، جوليا فيلجل: إن قيادات الإمارات عازمة على إقامة اقتصاد نموذجي ومتميز يستند إلى الابتكار، وستؤدي هذه الأبحاث إلى تكوين اسم تجاري خاص بأبوظبي في مجال تصنيع الوقود الحيوي، وتصدير حق المعرفة لمختلف أنحاء العالم. و إن جميع شركات الطيران ستكون قادرة بعد سنوات على استخدام الوقود الحيوي في جميع طائراتها.

قالت رئيس شؤون البيئة في (الاتحاد للطيران)، ليندين كوبيل: إن الناقلة استثمرت بكفاءة، خلال السنوات الماضية، في مجال رفع كفاءة الوقود وتقليل الانبعاثات الكربونية، إلى أن أطلقت السبت الماضي أول رحلة لطائرة تابعة لها تطير بالوقود الحيوي المنتَج محلياً.

و تقول المديرة المكلفة لمعهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا بهجت اليوسف: الطاقة و المياه و الأمن الغذائي هي المفتاح و الرابط المشترك لإحتياجات لدولة الإمارات.

و يقول الدكتور ثاني أحمد الزيودى وزير دولة الإمارات العربية المتحدة للتغيرات المناخية و شئون البيئة: هذا المشروع يقدم الطريق لنمو صناعة الاستزراع السمكي لدينا. 

لمزيد من المعلومات يمكن التواصل مع الروابط التالية المتعلقة بالمزارع السمكي

https://www.facebook.com/groups/210540498958655/
http://kenanaonline.com/hatmheet
https://twitter.com/shihab2000eg
http://www.youtube.com/results?search_query=shihabzoo&sm=3
https://www.facebook.com/%D9%88%D9%83%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D8%A3%D9%86%D8%A8%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D9%83%D9%8A%D8%A9-Aquaculture-Press-745767408789564/

 

المصدر: الإمارت اليوم+جلف بيزنس+ الرؤية
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 126 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

1,077,228