محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

هل تتضح الصورة فيما يشاع عن تلوث اسماك مزارعنا السمكية؟ محمد شهاب نشر على رابط Sciencedaily (30/10/2015 -(Source:NASA/Goddard Space Flight Center، ان فريق بحثي امريكى من وكالة ناسا لأبحاث الفضاء، على رأسه جاى زواللى Jay Zwally،وهو متخصص في مجال الجليد Glaciologist، أعلن عن نتيجة هامة تناقض كل ما سبقها، وهى أن طبقة الجليد في القارة القطبية الجنوبية تزداد كثافة، بما يزيد عما تفقده من انصهار جبال الجليد نتيجة الاحتباس الحراري، بعد أن حلل الباحثون معلومات الأقمار الصناعية من عام 1992 إلى 2001،. كما طالب بن سميث Ben Smith، بنفس تخصص جاى زواللى وهو Glaciologist، من جامعة واشنطن في سياتل، و الذي لم يشارك جاى في بحثه، و لمزيد من الدقة التى تتطلب بحوث على منطقة أوسع من القطب الجنوبي، و هذا يشكل صعوبة كبيرة نظرا للحاجة إلى لقياس سمك الجليد و ما التطورات التي حدثت بالمنطقة. و من ثم فقد طورت ناسا خلفا للمهمة الفضائية التي كانت مختصة بهذا الأمر ICESat mission، بالمهمة , ICESat-2 و التي ستقلع في عام 2018. و التي سوف ستحل معضلة التغيرات في طبقة الجليد القطب الجنوبي، بواسطة قياسات طويلة الأجل. أقول هذا بمناسبة الجدل الدائر حول مدى تلوث اسماك مزارع مصر السمكية، فعندما يدار بحث حول هذا الأمر، و يشارك فيه مؤسسات أجنبية، فالأمر يحتاج لمزيد من البحث، نظرا إلى أن مساحة مزارع مصر السمكية (حوالي 350 ألف فدان تنتج ما يزيد عن مليون طن - يتضمن إنتاج الأقفاص السمكية و اسماك مزارع الأرز)، كما و أن الأمر يتطلب مزيد من البحوث، خاصة البحث الذي تم في مصر، كان في محافظة كفرالشيخ و التي بها مساحة حوالي 100 ألف فدان، و تنتج حوالي 350 ألف طن سنويا، و لم يشمل البحث تحاليل عينات من المياه و التربة بتلك المزارع، فأي كان عدد العينات و كميتها، و لم تغطى كل مساحات ممثلة لتلك المزارع و مسطح بحيرة يزيد على 60 ألف فدان، تعتمد بعض المزارع على مياهها، و تتغير مواصفات مياهه من موقع جغرافي لآخر، و من وقت لآخر على مدار العام، كما أن الدراسة السابق التنويه عنها أجريت على سمك البلطي، و البحث جرى على مدار أسبوعين. فهل نتعلم تواضع العلماء الحقيقيين، و نقر بالحاجة لمزيد من التحاليل و الوقت، ولا نعمم النتائج على اسماك كل مزارع مصر و التي غالبيتها حول بحيرات مصر الشمالية، و مصادر مياهها متنوعة(مياه بحيرات خليطه و مياه مصارف في غالبيته)، خاصة و ان تلك الدراسة هى دراسة أولية ، مع عدم التلويح بان من يجادل فإنما يهدد الأمن القومي الغذائي المصري، أو جاهل، أو صاحب مصلحة، أو يروج لمعلومات مغلوطة كاذبة، و تصل الأمور بأن من يناقش موضوع تلوث أسماكنا المستزرعة بصفة أساسية، فإنما يشن الحملات ضدها، و يكون إما جاهل بالصناعة يبتغى الإثارة، أو مغرض لتحقيق مصالح شخصية لزيادة الطلب على منتجات مستوردة أو محلية، و غيرها من مصطلحات لا تتناسب مع الدرجة العلمية و الوضع الاجتماعى لقائلها. فأن يناقش الأمر أفضل من السكوت عما به. الجهل الحقيقي أن لا نصل لعناصر المشكلات في مزارع مصر السمكية، و بأمانه علمية و بقياسات دقيقة و بحيادية تامة. فكم من المرات حدث نفوق لأسماكنا سواء في مجارينا المائية و مزارعنا السمكية، كان آخرها ما حدث في بحيرة ناصر، خزان مائنا الرئيسي في مصر، و باستخدام الصعق الكهربائى والمواد الكيماوية السامة و إلقاء كميات من الأسماك النافقة ذات الحجم الصغير (اليوم السابع 17/11/2015(، و لم يجرى اللازم من البحوث فور وقوع الحدث،و يخرج علينا آخذي القرار في مصر بنتيجة تعبر عن حقيقة أو حقائق تم التوصل لها، بعد أتباع الطرق و الوسائل العلمية الصحيحة، و التي تتبعها معظم دول العالم التي تحترم شعوبها و تحترم العلم و أصوله.

مجارينا المائية تحتاج لجهد و عمل كبير لمنع أو تقليل مياه الصرف الملوثة من الوصول إليها، وليس بالقرارات وحدها سيتم هذا، و لكن بمساعدة الصناعات القائمة على معالجة مياه الصرف بها، و التوسع في مشاريع الصرف الصحي بالريف المصري، و أقامة محطات معالجة لمياه الصرف الصحي، أما بالنسبة للمبيدات الزراعية، فاستيرادها يحتاج لمرجعة و مراقبة جيدة، حتى لا تدخل البلاد مبيدات ممنوع تداولها عالميا، و منع استخدام المبيدات أكثر ضررا للبيئة، و التوسع في برامج المعالجة المتكاملة للمبيدات IPM.

لمزيد من المعلومات يمكن التواصل مع الروابط التالية المتعلقة بالمزارع السمكية:
https://www.facebook.com/groups/210540498958655/
http://kenanaonline.com/hatmheet
https://twitter.com/shihab2000eg
http://www.youtube.com/results?search_query=shihabzoo&sm=3
https://www.facebook.com/%D9%88%D9%83%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D8%A3%D9%86%D8%A8%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D9%83%D9%8A%D8%A9-Aquaculture-Press-745767408789564/
<!--[if gte mso 10]> <mce:style><! /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt; mso-para-margin:0in; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;} > <! [endif] ></div> </bo-->
المصدر: facebook +sciencedaily+ اليوم السابع
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 132 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

1,042,742