محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

بعض المعلومات الخاصة بالبلطى

محمد شهاب

من كتاب: تربية البلطى النيلى فى المزارع السمكية

المؤلف : محمد شهاب

عام النشر : 2008

رقم الإيداع: 9519/2008

الترقيم الدولى: ISBN 977-393-130-7

البلطى هى السمكة التى تم إختيارها بواسطة البيولوجيين فى وكالة أبحاث الفضاء الأمريكية ( ناسا ) عام 1998، مع رائد الفضاء جون جلين  ليتم إجراء تجارب عليها فى مزارع الأسماك فى الفضاء، وذلك لوجود بعض الصفات لها تميزها عن غيرها من أنواع الأسماك الآخرى.وهذه السمكه التى ذهبت فى تلك الرحلة توجد فى متحف الأحياء المائية فى خليج تمبا بولاية فلوريدا حسب مانشر فى الموقع الإلكترونى التالى على شبكة الإنترنت :  

http://www.keyway.ca/htm2002/20020616.htm     (Feb 1 06 (

First fish taken into space (with John Glenn in 1998).Tilapia was chosen not only by MorningStar Fishermen, but by biologists at NASA, as the optimum fish for aquaculture in space because this fish has features that seldom occur all within the same fish species. The actual fish that traveled with Senator John Glenn in his second trip to space now resides (and is on display) in the Florida Aquarium in nearby Tampa Bay area of Central Florida.

كلمة البلطى وهى فى اللغة اللاتينية Tilapia مأخوذة من كلمة  thiape ، وتعنى سمكة فى لغة بتسوانا (الدولة الأفريقية)  حسب ما ذكر فى موسوعة ويكيبيديا Wikipedia، وقد أستخدم كمصطلح بواسطة البيولوجى الأسكتلندى أندريا سميث  عام 1840 لتسمية جنس البلطى

The common name tilapia is based on the name of the cichlid genus tilapia , which is itself a latinisation of thiape, the Tswana word for "fish". The genus name and term was first introduced by Scottish zoologist Andrew Smith in 1840.

وفى بعض البلدان الآسيويه مثل الفلبين يطلق أسم بلا- بلا  pla-pla على الأنواع الكبيرة الحجم من البلطى، أما الأنواع الصغيرة فيطلق عليها tilapia، وفى البلدان العربية يطلق على هذه الأنواع من السمك أسم البلطى، بينما فى مصر يطلق عليها أسماء عديدة مثل الشبار، وفى سوريا يطلق عليها أسم المشط. ويمكن القول بأن البلطى يوجد فى مزارع85 دولة فى أفريقيا وجنوب شرق آسيا والأمريكتين وأستراليا. كما يستخدم أحيانا كسمكة زينة Ornamental Fish.

القيمة الغذائية

 البروتين  فى جسم البلطى 18-26 % من وزن الجسم، يشكل الدهن  1-2.5 %  من وزن الجسم، ولا تزيد نسبة الدهن فيها عن 4 % ، و نسبة الدهون المشبعه 0.5 جم 100/ جم لحم، وأرتفاع نسبة أوميجا 3  المضادة للأكسده ( 90مجم 100/ جم )،  و المفيدة للجسم و التى تؤخر شيخوخة خلايا جسم الإنسان. و كل 100 جم لحم سمك بلطى نيلى يعطى طاقه مقدارها 93 كيلو كالورى . البلطى سمكية لحمية Lean Fish، بينما لايوجد بها كربوهيدرات, و كمية اللحم الصالح للغذاء بها ويقصد نسبة التصافى حوالى 36-40% من وزن الجسم وهذه ميزه للبلطى النيلى تميزه عن الموزمبيقي27-43 %، و البلطى يتميز بعدم وجود ألياف فى لحمه، بخصوص الملاح فى البلطى نجد أرتفاع نسبة أملاح البوتاسيوم و الفوسفور و الصوديوم و السيلينيوم و الماغنسيوم و الكالسيوم على التوالى،  بالنسبة الى الاحماض الأمينية  فى البلطى سنجد  ارتفاع فى نسب  الجلوتاميك Glutamic acid الأسبارتيك Aspartic acid  والليسين Lysine  وفاليوسين Leucine فالأرجنين Arginine  ثم اِلألانين Alanine  ثم الجليسين Alanine كذلك يوجد الحامض الأمينىالهستيدين Histidine الذى يؤثر على حساسية الجسم . أما الفيتامين فاءن سمك البلطى الطازج غنى بفيتامينات( B,E,K ) ولكنه لايحتوى فى لحمه على فيتامينات A,C) ).لذا يفضل تعاطى أغذيه مع البلطى لتعويض ذلك مثل زيت كبد الحوت الغنى بفيتامين (أ A) ، وكذلك الجزر أما نقص فيتامين( ج C) فيمكن تعويضه بالليمون أو عصيرة وكذلك الموالح .

ولقد قدمت وزارة الزراعه الأمريكيه تحليلا للحم سمك البلطى (القيم الغذائيه والأوزان للحم سمك البلطى المطبوخ والمجفف بالحرارة  Fish, tilapia, cooked, dry heat ). مقارنة بلحم البلطى الطازج سنجد زيادة  الطاقة للحم سمك البلطى المطبوخ والمجفف بالحرارة من 96 كالورى الى 128 كالورى . و سنجد زيادة نسبة الدهن الكلى وصلت الى 2.7%  بعد أن كانت 1.7 % بلحم البلطى الطازج .  وسنجد أن الدهون الغير مشبعة وصلت الى 0.955 جم بعد أن كانت 0.49  جم  فى اللحم الطازج للبلطى,  بينما زادت  الدهون المشبعة  بعد أن كانت  0.57  جم  وصلت الى 0.94 جم . و زادت نسبة الأحماض الأمينيه مع الطبخ. و سنجد أرتفاع تركيز أملاح البوتاسيوم و الفوسفور و الصوديوم و السيلينيوم و الماغنسيوم و الكالسيوم على التوالى في لحم البلطى مقارنة بلحم البلطى الطازج . بالنسبه للفيتامينات، فقد زادت مع الطبخ نسب فيتامين  B12 وفيتامين E وأنخفضت نسب كل من فيتامينB6 وفيتامين K.

سمك البلطى ذات لحم أبيض وأنسجه رطبه متماسكه، وناعمه وذات طعم شهى، ويمكن تخليلها Marinades وطبخها مع الصلصه Sauce، وهى سمكه تمتص الطعم من الوسط المائي، والأسماك المصيده Wild قد تكتسب الطعم الطينى Muddy، لذا تبرز أهمية زراعة الأسماك فى مياه نقيه. والبلطى يمكن شيه Grilled وBaked وطبخه فى الفرن ، وكذلك تبخيره Steamed، وقليه Fried ، وعمل سوتيه Sauteed، و عمل شوربه Soup، ويفضل التخلص من بشرته الجلد لأنها يمكن أن تعطى مذاق مر Bitterness.

لمزيد من المعلومات يمكن التواصل مع الروابط التالية المتعلقة بالمزارع السمكية:

http://www.facebook.com/groups/210540498958655/

http://kenanaonline.com/hatmheet

http://kenanaonline.com/users/hatmheet/posts

https://twitter.com/shihab2000eg

http://www.youtube.com/results?search_query=shihabzoo&sm=3

https://www.facebook.com/pages/%D9%88%D9%83%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D8%A3%D9%86%D8%A8%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D9%83%D9%8A%D8%A9-Aquaculture-Press/745767408789564

المصدر: محمد شهاب
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 150 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

1,184,505