محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

<!--

<!--<!--[if gte mso 10]> <style> /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;} </style> <![endif]-->

دور حكومى للأكتفاء الذاتي من السمك

محمد شهاب

لدى العراق  4856 قفصا عائما مسجلا لدى الوزارة بمساحة مائية إجمالية تبلغ نحو 66 ألفا و300 متر مكعب. و أحواض وأقفاص تربية الأسماك وفق شروط صحية وبيئية عدة. و تعليمات دورية لحماية الأسماك من الصيد الجائر. فوفرت الأسماك من الأقفاص و الأحواض 50% من اللحوم السمكية.

و لم يتحقق ذلك إلا بخطة تحتوى على الأمور التالية:

- انتاج إصبعيات الأسماك في مفاقس الوزارة الرئيسة.

- إطلاق الإصبعيات في كافة الأنهار والبحيرات وفي منطقة الأهوار.

- منح المربين قروضا بدون فوائد أو تحميلات إدارية لتطوير أقفاصهم وأحواضهم.

-إمداد المربين بحصص من العلف.

-برنامج إرشاد للمربين بشأن الأساليب والطرق السليمة في التربية.

 

المقاله:

أعلنت وزارة الزراعة العراقية، مؤخرا، عن تنفيذ خطة لتعزيز واقع الثروة السمكية في البلاد وتحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتج الوطني. وتعتمد الخطة الجديدة التي أعلن عنها في فبراير، على تطوير وتوسيع مشاريع التنمية السمكية وأبرزها مشروع انتاج إصبعيات الأسماك في مفاقس الوزارة الرئيسة وهي الصويرة والشرش والميمونة بجنوب البلاد. وأكد مدير عام الشركة العامة لخدمات الثروة الحيوانية، مصدق دلفي علي، في حديث لموطني أن هذا المشروع من المشاريع الإستراتيجية والمهمة التي كان لها مردود إيجابي في إنعاش الثروة السمكية في العراق حيث ساهمت منذ عام 2006 ولغاية الآن بإنتاج نحو 80 مليون إصبعية سمك. وتابع: يتم سنويا إطلاق الجزء الأكبر من هذه الإصبعيات في كافة الأنهار والبحيرات وفي منطقة الأهوار لأغراض تنمية مخزونها السمكي، أما المتبقي منها فيجري بيعه بأسعار مدعومة لمربي الأسماك بغية تربيته وتلبية احتياجات السوق المحلية.

ونوّه علي بأن الوزارة تعمل على دعم هؤلاء المربين ماليا من خلال منحهم قروض خاصة بتطوير أقفاصهم وأحواضهم السمكية في إطار المبادرة الوطنية للتنمية الزراعية.

كما يجري تجهيز المربين بالنخالة لتغذية الأسماك حيث خصص لكل مشروع تربية يحتوي على 1000 سمكة 500 كيلو نخالة، حسبما أضاف.

وتابع: نطمح خلال هذا العام إلى زيادة إنتاجنا من الإصبعيات في مفاقسنا لأكثر من 20 مليون لكي نهيئ كميات وفيرة منها في المسطحات المائية الطبيعية وكذلك في أقفاص وأحواض التربية التي تغطي حاليا نصف الحاجة الوطنية للحوم الأسماك.

 

الأقفاص العائمة تلاقي نجاحا

ولفت علي إلى أن هناك مشروعا آخر تسعى وزارة الزراعة إلى تطويره ضمن خطتها للتنمية السمكية وهو مشروع الأقفاص العائمة، وذكر أن "تجربة تربية الأسماك في أقفاص تعوم على سطح الماء حققت نجاحا كبيرا مقارنة بتربيتها في أحواض المياه، وأضاف أن التربية في الأقفاص أقل تكلفة فهي لا تحتاج إلى كهرباء أو وقود لتشغيل معدات ضخ الماء ولا تسبب هدرا في المياه كما إن إنتاجيتها عالية، فقفص عائم بسعة واحد متر مكعب ينتج بين 25- 75 كيلو سمك. أما حوض بحجم مترين ونصف المتر فلا ينتج سوى كيلو واحد من لحم الأسماك. وأشار إلى وجود 4856 قفصا عائما مسجلا لدى الوزارة بمساحة مائية إجمالية تبلغ نحو 66 ألفا و300 متر مكعب، ونخطط إلى زيادة تلك الأقفاص عبر تشجيع المربين على بنائها.

وأكد علي أن الوزارة تمنح وبشكل مستمر إجازات خاصة بفتح أحواض وأقفاص تربية الأسماك وفق شروط صحية وبيئية عدة، كما تصدر تعليمات دورية لحماية الأسماك من الصيد الجائر.

وأشار وكيل وزارة الزراعة، مهدي القيسي، في تصريح لموطني إلى أن الوزارة عملت خلال السنوات الماضية على دعم الثروة السمكية عبر إنشاء العديد من مفاقس الإصبعيات أبرزها مفقس الصويرة المركزي في محافظة واسط حيث يتم الاستفادة اليوم من هذه المفاقس في إكثار الأسماك في بيئاتها الطبيعيةوالمصطنعة.

وتابع "كذلك عملنا على توسيع تجربة الأقفاص العائمة ومنحنا للمربين قروضا بدون فوائد أو تحميلات إدارية لغرض إنشائها كبديل مثالي عن الأحواض وإرشادهم بشأن الأساليب والطرق السليمة في التربية إلى جانب تجهيزهم بالإصبعيات والأعلاف بأسعار ميسرة.

الاكتفاء الذاتي ’هدف استراتيجي

وشدد القيسي على أن تحقيق الاكتفاء الذاتي من لحوم الأسماك يشكل هدفا استراتيجيا نسعى إلى بلوغه فهذا النوع من اللحوم فيه قيمة غذائية عالية وينبغي أن يكون متاحا للعائلة العراقية بكثرة.

من جهته، أكد عضو لجنة الزراعة البرلمانية، فؤاد الدوركي، لموطني أن الثروة السمكية ورغم ما تنفذه وزارة الزراعة من مشاريع وخطط لتنميتها لا تزال بحاجة إلى جهود أكبر لإنعاش واقعها على صعيدي الإنتاج والتربية خاصة في ظل توفر الموارد المائية. وقال إن "الإنتاج الحالي من لحوم الأسماك لا يغطي اليوم حاجة البلاد وأسعارها في السوق المحلية مرتفعة قياسا بباقي أنواع اللحوم لذا يلجأ الكثير من المواطنين إلى الأسماك المستوردة لتوفرها ورخص ثمنها".

 

يمكن متابعة اخر أخبار المزارع السمكية و السمك و الدخول فى حوار مع افراد مجموعة (المزارع السمكية Aquacultures)على الروبط:

http://www.facebook.com/groups/210540498958655/

http://kenanaonline.com/hatmheet

http://kenanaonline.com/users/hatmheet/posts

https://twitter.com/shihab2000eg

http://www.youtube.com/results?search_query=shihabzoo&sm=3

المصدر: الشرفه
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 135 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

1,113,980