محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

نظام اتصال رائع لدى الدولفين

محمد شهاب

نشر هذا المقال بمجلة (العلم و الحياة-الهيئة المصرية العامة للكتاب)، بتاريخ أبريل 2020 و تعذر توزيعه نظرا لأزمة كورونا، حتى نزل السوق هذا الأسبوع،

دلفين كلمة يونانية Dolphin وجمعها دلافين، و الاسم العربي  هو الدُّخَس و الدُخسلكنه ليس شائع الاستخدام ،   حيوانات ثديية مائية المياه المالحة غالبا.

بيولوجيا:

 يوجد تقريباً 40 نوعاً من الدلافين، يعيش بعضها في المياه العذبة (مياه الأنهار)،لكنها تعيش في جميع بحار العالم و محيطاته، خاصة في البحار الأقل عُمقاً. وتتميز أغلبها بجسمها الرشيق وفكها الذي يشبه منقار الطيور، وهي آكلات اللحوم التي تتغذى على الأسماك و الحبار(السبيط). وتتراوح أحجامها من 1.2 متراً و40 كجم -دولفين ماوي إلى 9.5 أمتار وعشرة أطنان.

و يبقى كثير من أنواع الدولفين قريبًا من اليابسة معظم حياته، وتُغَذّي الثدييات صغارها باللبن الناتج من جسم الأم. وللدّلفين رئة

، لهذا تصعد الدلافين إلى السطح بين الحين والآخر لتتنفس الهواء من خلال فتحة أعلى جسمها ، وتستطيع الدلافين الغوص تحت سطح الماء ما بين 15 إلى 30 دقيقة قبل الحاجة إلى الحصول على الهواء. الدلافين حيوانات ثديية ذات دم حار) درجة حرارة جسمها دائمًا ثابتة).

الدولفين اجتماعيا

الدلافين كائنات اجتماعية تعيش في جماعات من 10-12 فرد من أجل الحماية وتوفير الغذاء، فتبقى الإناث والمواليد الجدد في مركز الجماعة للحماية، و يقومون بتمرير مهاراتهم إلى الأصغر سنا، حين يمرض أو يصاب أحد أفراد هذه الجماعة لا تتركه وحيدا، بل يبقى معها حتى يموت. ضرب صغار الدلافين يعد نوعا من التسلية، لكنه يمكن أن يكون أيضاً طريقة تتبعها ذكور الدلافين البالغة لضرب الدلافين حديثة الولادة حتى الموت.

التخاطب و تحديد المواقع

أثبتت دراسات أن الدلافين تتمتع بنظام اتصالات ليس له مثيل لدى الكائنات الحية، وتستطيع الدلافين من خلال هذا النظام التخاطب فيما بينها، لدرجة أن العلماء اكتشفوا أن الدلافين تقوم بإلقاء التحية على بعضها البعض، ومناداة بعضها بالأسماء مثل البشر. كما تتميز بذكاء يقارب الذكاء الإنساني. وتتمتع الدلافين كذلك بنظام توجيه راداري يشبه السونار الذي تستخدمه السفن والغواصات، لتستطيع تحديد الخطر الذي يحيط بها، ولتحديد أماكن الطعام يصدره على حدة، أي أنها تعلمت كلمات جديدة من الأساس. في عام 2001 ، اجتاز اثنان من الدلافين قارورية الأنف في متحف الأحياء المائية في مدينة نيويورك اختبارا يعرف باسم "اختبار المرآة".فبعد أن رسم الباحثون أشكالاً ونماذج على جلد الدلافين(باستعمال أقلام ذات حبر غير سام)، قامت الدلافين بالسباحة بسرعة إلى مكان محدد وضعت فيه مرآة، وقضت أوقاتاً طويلة في تفحص نفسها. هذا يعني أنه يمكن لها التعرف على نفسها.

تأثيرات البيئة و القوانين

كميات ليست بالقليلة من الدلافين مهدد بالأنقراض ، و يرجع ذلك إلى التلوث، و شباك الصيد. فتظهر أهمية السياسات المتبعة للحد من تلك الأخطار عبر اتفاقات دولية. و لجماعات الحفاظ على البيئة و المنظمات الدولية دور كبير في ذلك. هناك دول وضعت قيودا فى التجارة الدولية مع الدول التى لا تراعى سلامة الدلافين فى أدوات و شباك الصيد.

بعض استخدامات الدلافين

بعض الدول تتغذى شعوبها على لحم الدولفين. نظرا الى ان الدلافين من أحب الكائنات البحرية للإنسان، فيتم تدريبها فى أحواض الأحياء المائية Aquariums، و تقديمها لبعض العروض التي تعجب الكبار و الصغار. و قد استخدمت الدلافين في مجالات عسكرية، في الاستطلاع البحري بوضع كاميرات على زعانفها، لتصوير أماكن قد تشكل تهديدا للضفادع البشرية عند القيام بهذا الدور، و استخدمت فى تلغيم قطع بحرية معادية.. في دراسة نشرت عام 1984، قام الباحثون بتدريب أنثى دولفين "ذات الأنف القاروري"أطلقوا عليها اسم "أكيكاماي" قادر على تقليد أصوات يصدرها الكمبيوتر. فكانت الأصوات الإلكترونية. وأصوات التقليد التي صدرت عن الدولفين متشابهة بشكل ملحوظ .

<!--<!--<!--

المصدر: محمد شهاب
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 79 مشاهدة
نشرت فى 7 أكتوبر 2020 بواسطة hatmheet

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

1,039,167