محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

الفاو: دعم الثروة السمكية بأجهزة لنقل وأقلمة زريعة الأسماك

إعداد/محمد شهاب

في أطار التعاون المثمر والتنسيق المشترك بين الهيئة العامة لتنميه الثروة السمكية ومنظمه الاغذيه والزراعة العالمية (الفاو) وفى ظل سعى الهيئة العامة لتنميه الثروة السمكية على دعم قطاع الاستزراع السمكى وتدعيمه بأحدث الاجهزه ومنها أفضل الاجهزه لنقل وأقلمه زريعه الأسماك للمزارع السمكية الحكومية والخاصةوذلك فى ضيافة المنطقة الشرقية ببورسعيد .و بمقر الورشة المركزية باشتوم الجميل 

قام مشروع SASME دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى القطاع الزراعى بتقديم عدد 2 وحدة أقلمة زريعة متنقلة بهدف أقلمة زريعة العائلة البورية بغرض المحافظة عليها وتقليل نسب النفوق أثناء عمليات النقل والتسكين بالمزارع بما لا يتجاوز 10%، حيث أن الزريعة والتى يتم تجميعها من مراكز تجميع الزريعة وتتعرض لنسب نفوق كبيرة أثناء نقلها للمزارع السمكية نتيجة المدى الواسع للإختلاف فى درجة الملوحة بين مصدر الزريعة فى الطبيعة وهو البحر والتى قد تصل الملوحة به إلى 39 جزء فى الألف، وملوحة المزرعة السمكية التى سيتم إلقاء هذه الزريعة بها لإستزراعها والتى قد تصل بها ملوحة مصدر المياة إلى 15 جزء فى الألف مما يسبب صدمة للزريعة حين إستزراعها نتيجة تسبب فى خلل فى جهاز التنظيم الأسموزى الذى منحة الله للأسماك للتعامل مع أنواع الملوحة المختلفة من المياة سواء كانت مياة عذبة وفى هذه الحالة لا تستهلك الأسماك بها المياة أى لا تشربها بل على العكس تتخلص من أى مياة  قد تدخل لها فى صورة بول مخفف وبكميات كبيرة ، وعلى العكس أسماك المياة المالحة تقوم بشرب مياة من البحر لتنظيم العملية الإسموزية داخلها وتخرج المياة بكميات قليلة جدا فى صورة بول مركز، هذا النظام الطبيعى الذى منحة الله للأسماك يتسبب الإنسان فى تدميرة نتيجة تعرض الأسماك لحالة صدمة قوية نتيجة فشل جهاز التنظيم الأسموزى فى تحديد مسار المياة وسلوك السمكة نتيجة نقلها بصورة مفاجئة من المياة المالحة إلى المياة العذبة.

وتقوم وحدة أقلمة الزريعة Fry collector and Adaptation بأقلمة الزريعة تدريجياً وعلى فترات نتيجة إستقبال الزريعة فى تانكات داخل الوحدة المتنقلة على نفس ملوحة المصدر الطبيعى للزريعة ثم بداية تخفيف ملوحة هذه المياة بإستخدام مياة عذبة تدريحيا وفقا للملوحة المطلوبة فى المزرعة السمكية التى سيتم إستزراع هذه الأنواع من الأسماك بها، وتستغرق عملية أقلمة الزريعة من ملوحة البحر إلى 15 جزء فى الألف حوالى 24 ساعة بإستخدام هذه الوحدات، مع ميزة توفر أحهزة قياس لجودة المياة بالوحدات المتنقلة سواء كان لمصدر الزريعة الطبيعى أو قياس جودة المياة للمزرعة المراد زراعتها، هذه الوحدات سوف توفر حوالى 80% من إجمالى الزريعة النافقة أثناء عمليات النقل ، ومن ثم يمكن لمجموعات تجميع الزريعة شراء مثل هذه الوحدات والتى تتميز بسهولة نقلها من خلال قطرها فى أى سيارة وسعرها المناسب والذى يمكن توفيره لهذه المجموعات من خلال قروض ميسرة بفائدة بسيطة حوالى 5-7% من البنوك المصرية والتى يتعامل معها مشروع SASME دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى القطاع الزراعى.

هذه الوحدات سوف توفر الأتى :-

1- فرص عمل للشباب.

2-  نسب كبيرة من الزريعة التى يتم فقدها أثناء عمليات النقل والإستزراع.

4- توفير حصص كبيرة من الزريعة المصادة للإستزراع وتركها للصيد الجر نتيجة توفير كمية الزريعة المصادة بعد تقليل نسب الفاقد منها.
حضر التدريب على تركيب وحدات أقلمة الزريعة مجموعة من العاملين بالهيئة فى منطقة الإسماعيلية وبورسعيد والسويس، وسيتم التشغيل التجريبى فى حضور كل المجموعات التى حضرت تركيب الوحدات من قبل.

المصدر: GAFRD
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 150 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

1,306,253