دكتور / حسن بخيت

بوابة العرب للثروات الطبيعية

 

اقدم طريق معبد فى العالم يوجد فى مصر..مشروع للتنمية السياحية
اعادة ترسيم اقدم طريق معبد فى العالم ...مشروع للسياحة العلمية 

د/حسن بخيت عبد الرحمن

[email protected]

01228224563

 

هناك الكثير من الاثار الغير مألوفة التى لو اعطى لها فرصة للتعرف عليها لكان هذا فتحا كبيرا وتنشيطا للسياحة فى اماكن غير مطروقة مما ينعكس ذلك على الحالة الاقتصادية لهذا المكان ومن الاماكن التى ينطبق عليها هذا الوصف المنطقة الجبلية بشمال  الفيوم  بالقرب من جبل قطرانى.  
بناء على دراسات قديمة اشارت الى وجود طريق معبد قديم من ايام الفراعنة كان يستخدم لنقل بلوكات البازلت من محاجر البازلت الموجودة عند جبل قطرانى شمال بحيرة قارون وقد اعتبر هذا الطريق من اقدم الطرق المعبدة فى العالم وكانت هذه البلوكات تستخدم فى بناء المعابد والمقابر الفرعونية.
لذا قمت بزيارة المنطقة  وفيمايلى اهم الملاحظات :-

 الطريق القديم

أشار الجيولوجي هوى (1905) فى خريطته التى نشرها عن جيولوجية منخفض الفيوم  الى طريق محجر قديم  أعتبر أقدم طريق معبد فى العالم.
وهذا الطريق ليس متصل بل متقطع ولم يبقى منه الا 14 جزء وذلك بفعل عوامل التعرية والأنشطة البشرية الأخرى ياخذ الطريق اتجاه شمال غرب جنوب شرق ويتراوح طول هذه الأجزاء المتبقية من 275 م  إلى 2.1 كم  وبعرض حوالىا 2 م.
وتجد الطريق فى بعض المناطق مرتفع عن الارضية المحيطة به وذلك نتيجة حركة الرياح المحملة بالرمال  وتتغطى ارضية الطريق ببلاطات من الحجر النوبى (Nubian sandstone    )وفى بعض الأجزاء باجزاء من الخشب المتحجر( silicified wood )
كان يستخدم هذا الطريق فى نقل بلوكات البازلت من بعض  المحاجر الموجودة بالقرب مننطقة  قصر الصاغة وهى منطقة جبلية تحتوى على طفوح من خام البازلت وخاصة بجبل ودان الفرس وكانت بلوكات البازلت تنقل عبر هذا الطريق الى   الى بحيرة مورس ( وهى الان بحيرة جافة تتميز برمالها الناعمة ومتاخمة لبحيرة قارون الحالية ) ثم الى نهر النيل ومن ثم الى جميع أنحاء القطر المصري .
 فى الطريق يقع  قصر الصاغة  وهو مبنى من العصر الرومانى   تم رصدبلاطات صخرية متناثرة من باقيا هذا الطريق القديم ومن الملاحظ ان التربة على جانبى هذا الطريق تربة مفككة مما نستنتج منه الحاجة الملحة لوجود مثل هذا الطريق مما ادى الى تعبيده .

 منطقة قصر الصاغة

وهى منطقة جبلية تتكون جيولوجيا من  طبقات متبادلة من الحجر الجيري والحجر الرملي مع بعض الطفلة وتظهر طفوح  البازلت  بلونها الاسود الدكن .

ويوجد هناك  مبنى أثرى الذي يرجع الى العصر الروماني  وهو عبارة مبنى صغير يحتل مساحة 20X20 متر وارتفاع 4 متر وهو مكون من عدد من الحجرات الصغيرة طولية الشكل مبلط من الداخل وتوجد فتحات أسطوانية الشكل والتى من المحتمل ان تكون فتحات لمصارع الأبواب الخاصة بالمبنى .

منطقة ودان الفرس

عبارة عن طبقات رسوبية مغطاة بطبقات من طفوح البازلت وقد تم الوقوف على بعض  المحاجر الفرعونية القديمة و تم رصد عدد من المحاجر الحديثة التي تعمل بنشاط وخاصة بالقرب من طريق الواحات حيث تحتوى على الكثير من المعدات والعمالة .
ويستخدم هذا البازلت  للأغراض المختلفة مثل أحجار الزينة أو رصف الأزقة الصغيرة او حماية الشواطئ   او مشابه ذلك .

أطلال بحيرة موريس القديمة :

ذكرت الدارسات التي أجريت على بحيرة قارون انه كانت يوجد بحيرة قديمة كانت ملاصقة لبحيرة قارون الحالية كانت تسمى بحيرة موريس  وقد ردمت هذه البحيرة بفعل حركة الرمال عوامل  وكانت هذه البحيرة هي المحطة  الأخيرة لهاية خط طريق المحاجر  القديم  الذي يمتد بطول 10 كيلومتر من محاجر البازلت عند جبل فطراني وودان الفرس و تقع البحيرة شمال بحبرة قارون  وتتميز البحيرة بالرمال الناعمة دقيقة الحبيبات مختلطة بالسبخة وتحيط بالحيرة من جهة الشمال الغربي التكوينات الرسوبية  لجبل قصر الصاغة 

محاجر الطفلة :

تم مشاهدة العديد من محاجر الطفلة خلال الرحلة  وحركة نشاط كبيرة لسيارات نقل خامات هذه المحاجر الى حيث المصانع المختلفة وخاصة مصانع الطوب الطفلى ومعظم هذه المحاجر يعمل بصورة جيدة والقليل منها متوقف وذلك بسبب قربها من المناطق الزراعية . وقد التقطت عدسات الكاميرا هذا النشاط الحجري وأظهرت مدى قربه من خط سير أقدم طريق معبد فى العالم ( طريق محاجر بازلت ودان الفرس القديمة )  مما يؤثر على سلامة هذا الأثر الهام  .

وعلى هدى ما سلف اقدم مقترح بمشروع لاعادة ترسيم هذا الطريق
مشروع إعادة مسار أقدم طريق محاجر في العالم

1-    القيام بمشروع بهدف إعادة مسار خط هذا الطريق القديم والذى يمتد بطول 10 كيلومتر من محاجر البازلت القديمة الواقعة عند جبل ودان الفرس فى شمال المنطقة  الى ما يسمى بحيرة موريس القديمة ( بمحاذاة بحيرة قارون )  في الجنوب
2-     يشمل هذا المشروع الاستعانة بفريق عمل حقلي لتتبع مسار الطريق القديم وإزالة الرمال التي غطت أجزاء كبيرة منه ودراسة أنواع الصخور المستخدم لتعبيد هذا الطريق ودرجة صلادتها وكذلك حركة الكثبان الرملية ومدى تأثيرها على الطريق .
3-    الاستعانة بوحدة المعلومات الجغرافية بهيئة المساحة الجيولوجية لاعداد الخرائط المختلفة وصور الأقمار الصناعية ومعالجتها ووضع المعلومات  المختلفة من طرق ومدقات ومناطق اثرية ومحميات ومرافق ومناجم ومحاجر الجيدة والقديمة
4-            يقدم هذا المشروع الى هيئة اليونسكو بالتعاون مع محافظة الفيوم ووزارة السياحة.

 

 

hasan

hassan

  • Currently 125/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
41 تصويتات / 3548 مشاهدة
نشرت فى 12 مارس 2007 بواسطة hasan

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

692,756