سلامة الأطفال

يتعرض العديد من الأطفال و الكبار للكثير من الحوادث فى المنزل سواء الناتجة عن إهمال او عن سوء إستعمال و من هذه المخاطر الغاز و الكهرباء والادوية و الآلآت الحادة أو الغرق أو إنغلاق الأبواب و الحرق و التسمم و الإنزلاق .
وهناك العديد و العديد من هذه الأخطار سنتعرض لها مع إقتراح بعض الإحتياطات لتلافى هذه الحوادث

أولاً : التسمم بالأدوية

للوقايه من هذه المخاطر ينبغي عمل الأتـي:

1.وضع كافة الأدويه في المنزل في أمكنه يصعب وصول الأطفال اليها. 2.الا يتم تشبيه الأدويه بالحلوى حتى لايعتقد الأطفال ان الأدوية علاج حلو الطعم مسموح بتناوله في أي وقت. 3.إتلاف الأدويه المنتهية الصلاحية والتي لم يعد هناك حاجة اليها.

ثانياً : حوادث الأدوات الحــادة

للوقاية من حوادث الأصابة بالأدوات الحادة اليكم النقاط التاليـة:

1.الابتعاد قدر الامكان عند استخدام مثل هذه الادوات والالعاب الحادة.

2.عدم ترك الاطفال يعبثون بادوات المطبخ الحادة وابعادها عن متناول ايديهم.

3.عدم اعطاء الأطفال صغار السن عند تناول الطعام أى شوكة أو سكينة مع تعليمهم طريقة الأكل السليمة بأدوات غير حادة.

4.منع الأطفال من مطاردة بعضهم البعض بين قطع الاثاث في الغرف والممرات.

5.عدم السماح للأطفال بتناول أكلهم وشربهم في أواني وكاسات قابلة للكسر كزجاج مثلاً.

6.الاحتفاظ بالادوات المدرسية مثل ( الادوات الهندسية ( داخل الحقائب وفي الاماكن المخصصة للاستذكار.

7.ابعاد القطع المعدنية والنقود عن متناول الاطفال

ثالثاً : حوادث إنغلاق الأبواب

.الابواب المرتده تلقائياً أو بسبب الرياح الشديدة تسبب ارتطام الاشخاص بها أو زنق أصابع الطفل بين الباب والحلق.

2.الابواب المروحية تسبب الاصطدام بشخص آخر غير مرئي خلف الباب.

3.الابواب ذات حواف حادة تسبب الجروح أو الكسور للأيدي أو الاصابع.


من الضروري الانتباه لمخاطر الأبواب واتخاذ التدابير الوقائيه اللازمه مثل:

1.استخدام اقفال جيده الصنع حتى لاتسبب في انغلاق الابواب.

2.عدم ترك مفاتيح الابواب عليها والاحتفاظ بها في مكان واضح ومعروف.

3.عند احتجاز أحد الاطفال في إحدى غرف المنازل أو دورات المياه ينبغي تهدئة الطفل أولاً والاتصال فوراً بالدفاع المدني عند صعوبة التصرف وعدم إهدار الوقت.

4.عدم كسر الباب حتى لا يتسبب في إيذاء الطفل.

رابعاً : حوادث التسمم بالمبيدات والمنظفا ت

.

تتلخص إجراءات الوقايه من هذه الحوادث في التالي:
حفظ المبيدات ومواد التنظيف في أماكن مغلقه جيده التهويه، وبعيدة عن مصادر الرطوبة والحرارة واللهب المباشر، وبعيده عن متناول الأطفال.

2.تلافي وضع هذه المواد عند الاستخدام في أواني الأكل والشرب.

3.عدم التعرض المباشر لمختلف المنظفات والمبيدات والامتناع عن الأكل والشرب أثناء الاستخدام.

4.عدم دخول المناطق المرشوشه بالمبيدات الا بعد فترة الامان اللازمه.

5.المنظفات الصابونيه الكاويه والمزيله للبقع والمستخدمه كمطهرات يجب ان يتم إستخدامها بالطريقة الصحيحة مع مراعاة عدم وصولها للعين والأنف والفم.

6.عدم خلط هذه المواد بعضها البعض حتى لاتتفاعل وتسبب إنفجاراً .اختيار المكان المناسب والآمن للاسطوانه ويفضل أن يكون بعيداً عن مواقع الطبخ وجيد التهوية.

خامساً : حوادث الغاز

للوقاية من حوادث الغاز ننصح بإتباع الأتي :
اختيار المكان المناسب والآمن للاسطوانه ويفضل أن يكون بعيداً عن مواقع الطبخ وجيد التهوية.

2.التأكد من التمديدات وسلامتها وعدم تعرضها للحرارة والعوامل الجوية التي تتسبب في إتلافها واستبدال التالف منها فوراً.

3.فحص المواقد والافران والتاكد من نظافتها وعدم انسداد منافذ الغاز.

4.عند تشغيل الموقد أو الفرن يشعل أولا عود الثقاب ومن ثم يفتح الموقد.

5.من الأسلم تركيب جهاز كاشف لتسرب الغاز.

6.اغلاق مفاتيح مواقد الغاز، وكذلك مصدر الغاز عند النوم وعند مغادرة المكان، وهذه النقطة الأخيرة ضرورية وهامة للغاية.

7.قد يجدالاطفال الفرصة داخل المطبخ للعبث بمفاتيح وموقد الغاز أو اللعب بأعواد الثقاب.

للوقاية من الحوادث في هذا الإطار ننصح بالتالــي :

1.قفل أنبوبة الغاز بعد كل استعمال حتى لا يحدث تسرب.

2.استخدام الولاعات الآمنه الخاصة باشعال الافران حتى لاتتاح الفرصة للاطفال للعبث بها.

3.عدم التدخين وفي حالة عدم الامتناع ينبغي الحرص على إبقاء ولاعة السجائر او علبة الثقاب بعيدأً عن متناول الاطفال.

4.التخلص من الاثاث المستعمل الزائد عن الحاجة بدل تكديسه في شرفات العمائر

سادساً : حوادث السقوط من مرتفع أو على نفس المستوى

. .

للوقاية من سقوط الأطفال ننصح بالتالـي :

1.عدم ترك الطاولات او المقاعد بالقرب من النوافذ والشرفات.

2.عدم ترك مواد سائلة لزجة على أرضيات المنازل والحمامات.

3.تعليم الصغار طرق الصعود والنزول السليمة وتحذيرهم من عواقب القفز.

4.وضع حواجز وموانع مناسبة على النوافذ والشرفات والاماكن التي يعتاد الاطفال النظر منها الي الخارج.

5.وضع حواجز للاماكن التي يخشى من صعود الطفل اليها أثناء فترة الحبو.

6.اختيار النوعية الجيده من البلاط والسيراميك والتي بها تخشينات مانعة للأنزلاق، وازالة الماء والصابون عن الارضيات أولاً بأول مع البعد عن ترك الاطفال بمفردهم في دورات المياه

سلامة الاطفال حول برك السباحة

  • يجب عدم ترك الأطفال حول المسبح أو في المسبح بدون مراقبة حتى ولو لحظة .

  • يجب وضع شبك أو جدار حول المسبح بارتفاع مترين على الأقل ويحيط بالمسبح من جميع الجهات ويكون الباب يقفل من نفسه ومفتاحه يوضع أعلى من أن يصل إليه الأطفال.

  • غطاء المسبح الأوتوماتيكي يضيف حماية ولكن يجب أن لا يحل محل الشباك أو الجدار

  • يجب وضع أدوات النجاة وتلفون بالقرب من المسبح

  • تجنب الأدوات الهوائية حيث أنها لا تحل محل أدوات النجاة

  • كل من يرعى الأطفال في المسبح يجدب أن يكون متقناً لمبادئ الإنعاش

  • يجب رفع جميع اللعب من المسبح بعد الانتهاء من السباحة لكي لا يحاول الأطفال الوصول لها

  • بعد الانتهاء من السباحة واستخدام المسبح يجب التأكد من إغلاقه

  • تذكر أن تعلم طفلك السباحة لا يعني أنه في وقاية من الغرق.

  • الوقاية من الاختناق

  • عدم شراء بيجامات أو ملابس لها أربطة حول الرقبة

  • عدم ترك أي حبل بعقدة أو حلقة متدلياً في المنزل أو الحديقة

  • عدم وضع غطاء رأس للأطفال الصغار

  • عدم ربط رباط حول الرقبة أو بمشبك في الملابس

  • عدم تعليق شنطة الطفل أو أدواته على السرير

  • يجب أن يكون الفاصل بين أعمدة سرير الطفل لا تتعدى ¾ البوصة -15 سنتيمتر

  • عدم ترك الطفل بدون مراقبة في عربته

  • عدم وضع الطفل على وجهه على مخدة المرتبة إسفنج أو لحاف ناعم

  • تأكد من آن مرتبة سرير الطفل تملأ السرير تماما و لا تترك فراغ قد يسقط رأس الطفل فيه

  • تخلص من جميع أكياس البلاستيك لا تتركها في متناول الأطفال

  • الوقاية من الحوادث المدرسية

     

    قد يتعرض الطفل أثناء وجوده في المدرسة وممارسته للأنشطة المختلفة سواء الرياضية أو الفنية أو في المعامل أو المختبرات إلى العديد من المخاطر والحوادث والإصابات.

     

    ولذلك يجب على المعلمين تدريب الأطفال على قواعد السلامة العامة والتي من شأنها حماية الطفل ومن بينها ما يلي:

  • تدريب الأطفال على استخدام الأدوات المدرسية الحادة كالمقص والفرجار والشفرات وتحذيرهم من اللعب بها خشية إصابتهم في العين أو الأذن .. وغيرها.

  • اتخاذ التدابير اللازمة لوقاية الأطفال حين إجراء التجارب المعملية لما قد ينجم عنها من حرائق قد تصيب الأطفال بتشوهات وحروق.

  • ضرورة التنبيه على الأطفال دوماً بعدم التدافع أثناء الصعود أو الهبوط على الدرج وعدم الركض والقفز في الممرات وبين الصفوف .

  • عدم السماح للأطفال بجلب علب الكبريت أو الولاعات واللعب بها في المدرسة.

  • التنبيه على الأطفال عند استخدام الأدوات الكهربائية العامة في المدرسة مع ضرورة صيانة التمديدات والمآخذ الكهربائية وتغطيتها بغطاء بلاستيكي خاص.

  • ضرورة توافر صيدلية إسعافية بالمدرسة وتدريب المعلمين على عمليات الإسعاف الأولية الأساسية في حالة عدم وجود طبيب أو ممرضة بالمدرسة.

 

أما عن حماية الأطفال أثناء أداء التمارين الرياضية فينبغي اتخاذ الاحتياطات التالية :

  • عدم الركض والتدافع نحو الكرات بشكل اندفاعي وخشن .

  • عدم السماح للطفل بأن يمارس رياضة تفوق سنه أو تحمل جسمه حتى لا يتسبب ذلك في كسر أو خلع مفاصله أو عموده الفقري .

  • يجب ألا يسمح للطفل باللعب لدرجة الإعياء فقد يترتب على هذا المخاطر  المضرة بالصحة بشكل عام .

  • منع اللعب العنيف في فناء المدرسة والتي قد يتعارك فيه الأطفال بالأيدي والأرجل أو الأدوات الحادة .

  • يفضل ارتداء الأطفال الملابس الرياضية التي تساعدهم على اللعب بحرية وخاصة الأحذية الرياضية وعدم السماح لهم باللعب بدون أحذية لأن ذلك يعرضهم للجروح والالتواءات بسهولة .

  • ينبغي على معلم التربية الرياضية أن يتمتع بخبرة كافية وبوسائل وطرق الإسعافات الأولية وطرق الإنعاش .

  • الوقاية من أخطار الكهرباء

  • يجب الكشف المستمر على التمديدات والتوصيلات الكهربائية وإصلاح التالف منها على وجه السرعة.

  • عدم ترك الأدوات الكهربائية في مكان يتيح للطفل الوصول إليه أو تشغيله أو استعماله لما قد ينطوي عليه ذلك من مخاطر.

  • يجب التأكد من سلامة المادة العازلة المغطية للأسلاك وسلامة المفاتيح والأباريز ويفضل استخدام المغطى منها وذلك لعبث الأطفال أحياناً بوضع أجسامًٍ معدنية موصلة للكهرباء.

  • يجب عدم ترك المدفأة موقدة ( مشتعلة ) في حجرة الأطفال أثناء نومهم أو في أماكن اللعب وأن لا تستعمل في المطابخ أو الحمامات وأن لا توضع عليها الملابس الرطبة بغرض التجفيف.

  • يجب تأمين مكان مناسب للأجهزة بحيث تكون بعيدة عن الأطفال والأماكن الرطبة ومآخذ المياه.

  • يجب فصل الكهرباء عن الأجهزة حال الانتهاء من استخدامها

  • يجب عدم إطفاء حرائق التمديدات أو الأجهزة الكهربائية بالماء أو بالسوائل.

  • ينبغي إجراء الصيانة الدورية وإصلاح ما يتلف منها فوراً.

  • توعية الأطفال وتعليمهم مخاطر الكهرباء.

  • ايضا تصفح السلامة على الشواطئ وفي برك السباحة

الاطفال والسلامة المرورية

الأطفال هم أكثر المتضررين من الحوادث المرورية حيث يتعرض العديد منهم لحوادث طرق مختلفة بالقرب من بيوتهم، وحضاناتهم، وروضاتهم، ومدارسهم. وتنصب أغلب جهود البالغين لمنع هذه المشكلة في توعية الأطفال حول التصرف الآمن في الطريق، وهنا نشير إلى ما كشفت عنه دراسة أسترالية حديثة نشرتها جامعة ''موناش'' أظهر أن الأطفال دون سن العاشرة معرضون لأخطار كبيرة إثر عبورهم الشارع، مشيرة إلى أن 60% من الأطفال قد اختاروا قطع الطريق في اللحظات الحرجة وغير المأمونة.

وقد حذّرت الدراسة من خطر عبور الأطفال للشارع ذلك لأنهم يعتمدون على تقدير بعد المركبة أكثر من اعتمادهم على سرعة اقترابها، وفي اختيارهم اللحظة الملائمة لقطع الطريق، لذا فهم يعدون العبور من أمام المركبة البعيدة أكثر أمنًا، ودون الالتفات إلى سرعتها.

وقد شملت الدراسة 71 طالبًا من مدارس ولاية فيكتوريا، ممن تراوحت أعمارهم بين السادسة والعاشرة من العمر، حيث تم تقييم قدراتهم من جهة تقدير الوقت الملائم لقطع الشارع، وذلك من خلال تصميم بيئة مشابهة للشارع العام تضم طريقًا بمسارين.

ووجد الباحثون أن الطفل ذا الستة أعوام أكثر عرضة للحوادث بسبب التقدير الخاطئ للوقت الملائم لقطع الطريق، مقارنة بطفل العاشرة، بمقدار يبلغ 12 ضعفًا، وذلك بسبب اعتماد هؤلاء الأطفال على تقدير بعد المركبة عنهم لاختيار اللحظة المناسبة، بدلاً من التركيز على سرعة اقتراب المركبة.

وتوضح نتائج الدراسة ما يأتي:.

- ان الطفل يستصعب تقدير سرعة السيارة، وكذلك الربط بين السرعة والمسافة والمدة الزمنية لقطع هذه المسافة، لذلك قد يرى الطفل سيارةً بعيدةً نسبياً عندما يريد عبور الشارع، ولكنها سريعة جداً، وهو لا يميز ذلك ويعبر الشارع وهو غير آمن.

- ان الطفل قد ينظر إلى جميع الاتجاهات قبل عبور الشارع، ولكن رغم ذلك قد لا يرى السيارة لأنها ليست في مجال رؤيته ذلك لأن مجال الرؤية للطفل هو ثلث مجال الرؤية لدى البالغ، فيتخذ قرار عبور الشارع وهو غير آمن.

- ان الطفل يستصعب تحديد إن كانت السيارة متحركة أم متوقفة، لأن جسم السيارة ثابت نسبياً وما يتحرك بالنسبة للطفل هو العجلات فقط وبشكل دائري تصعب رؤيته بسبب السرعة، لذا لا يميز الطفل حركة السيارة مثلما يميز حركة الحصان مثلاً، فيتخذ قرار عبور الشارع وهو غير آمن

- ان خبرات الطفل في التعامل مع الطرق ما تزال قليلة لذلك قد يتخذ قرارات سريعة وخاطئة مثل عبور الشارع دون انتباه، أو الركض أثناء عبور الشارع ظناً منه أن ذلك آمن أكثر، أو عبور الشارع عند خط المشاة دون انتباه ظناً منه أن السيارة يجب أن تتوقف عند خط المشاة.

لذلك من المهم جداً أن ننتبه لكل هذه العوامل، وأن نساعد الأطفال على عبور الشارع، وأن لا نتركهم يعبرون الشارع لوحدهم، والنصيحة الدائمة هي التخفيف من سرعتنا أثناء القيادة ،وأن ندرك أن سلامة أطفالنا هي مسؤوليتنا نحو مجتمعنا وأسرنا

السلامة من اصابات العيون لدى الاطفال

 يجب منع الأطفال من اللعب أو المزاح بزجاجات المشروبات الغازية المقفلة .
- يجب إبعاد فوهة الزجاجة عن الوجه والعينين عند فتحها .
- إن العبوات البلاستيكية أو العلب المعدنية أكثر سلامة للأطفال من العبوات الزجاجية .
- يجب إختيار الألعاب المأمونة والتي تتناسب مع عمر الطفل ، مع تجنب شراء الألعاب القاذفة مثل السهام والأقواس التي يمكن أن تنطلق فتصيب العين من مسافة بعيدة .
- يجب الإشراف على الأطفال أثناء لعبهم وتعليمهم الأنشطة المأمونة حتى يأخذوا الحذر من نوع اللعب .
- يجب حفظ مواد التنظيف والمواد المطهرة والكيماوية في مكان آمن وبعيد عن متناول الأطفال حيث إن هذه المواد ممكن أن تسبب حروقا خطيرة إذا لامست العين .
- لا تسمحي لأطفالك أبدا باللعب بالألعاب النارية إذ إنها قد تشكل خطرا على الجميع .
- أبعد الأطفال عن أدوات المطبخ التي يمكن أن تشكل خطرا على الجميع .
- لا تسمح لأطفالك بإستخدام أقلام الليزر .
- علم أطفالك كيفية حماية أعينهم وذلك بعدم النظر إلى الشمس مباشرة .
- يجب استخدام الأدوية التي يصفها الطبيب فقط ، وأن لا نجرب أي نوع من القطرات المخصصة للعين إلا بإستشارة الطبيب المختص بذلك .

 

ايضا تصفح العنايه بالطفل حديث الولاده

 

e-mail: [email protected]

tel- 0121212848

hanyembaby

مهندس / هاني امبابي 00966548220741

  • Currently 165/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
55 تصويتات / 14932 مشاهدة
نشرت فى 8 سبتمبر 2009 بواسطة hanyembaby

ساحة النقاش

هاني امبابي

hanyembaby
TEL +966548220741 [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,289,744