الأقمشة الناعمة للمواليد والأقطان حتى عمر سنة
العمر والخامة والنوعية تحدد ملابس الطفل في عامه الأول


الملابس القطنية مناسبة للطفل في الأشهر الأولى
باريس: فابيولا بدوي

كيف يمكنني اختيار ملابس المولود حتى عامه الأول؟ ، وما هي الملابس غير المفضلة بالنسبة للطفل في هذا العمر؟، وهل الملابس الفضفاضة هي الأفضل، طبقا للأقاويل السائدة؟، أم إنها تجعل حركة الطفل صعبة كما يرى البعض؟ هناك دائما مشكلة أمام الأم تجاه الكيفية المناسبة التي تختار بها ملابس طفلها الأول، هكذا تبدأ ماري سودر ريشارد، مصممة أزياء أطفال، حديثها وهي تجيب عن بعض الأسئلة الشائعة حول هذا الموضوع.
ثم تسترسل قائلة "خامة الملابس التي يفضل أن يرتديها الطفل، تتوقف إلى حد كبير على عمره، فالمواليد وحتى سن ستة أشهر يرقدون معظم الوقت، ولا يتحركون كثيرا، لذا يلزمهم دائما خامات ناعمة، مريحة ودافئة ـ والأخيرة خاصة بفصل الشتاء ـ في آن واحد، إضافة إلى كونه سهل التنظيف أثناء الغسل، ولا تعلق به أية شوائب من أي نوع. وهذه المواصفات تجتمع في الملابس المصنوعة من الكشمير الذي نتصور دائما أنه غير متوفر، على الرغم من وجوده بكثرة، خصوصا في المحال المتخصصة في ملابس الأطفال حديثي الولادة، وبالنسبة للأطفال الأكبر قليلا، فالأقطان هي الخامة الرئيسية التي لا تسبب أية التهابات أو حساسية للجسم، كما أنها مريحة أكثر، ومعها ينمو الطفل بسهولة أكثر من الأشهر الأولى وحتى يبلغ عامه الأول".
وتضيف "في العام الأول يجب تجنب الملابس الصوفية، أو التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف الصناعية، وفي حالة وجودها ينبغي مراعاة ألا يرتديها الطفل مباشرة على بشرته، خصوصا فيما يخص المنطقة المحيطة بالرقبة. أيضا هناك تحذير لكل أم، فالطفل الذي يعتاد ارتداء الكشمير يجد صعوبة كبيرة في التعود على ملابس صوفية أخرى، من هنا تقوم الأم بعمل البدائل على فترات وليس دفعة واحدة".
وتتحدث ريشارد عن شكل ملابس الطفل في عامه الأول فتقول "بالنسبة للصغار جدا يفضل الملابس الواسعة، والتي يسهل فتحها وإغلاقها، وتأتي الملابس ذات الفتحات على أحد الأكتاف في المقام الأول. وبشكل عام الصغار من ستة وحتى الثلاث سنوات يكرهون الملابس الضيقة، لأنها تعيق حركاتهم ورغبتهم الدائمة في الانطلاق. أما بعد ذلك فإنه لا توجد قاعدة لاختيار الملابس، حيث تكون لدى الأمهات دائما الرغبة في أن يرتدي أولادها وفقا لرؤيتها، وهنا ننبه فقط إلى مراعاة أي شيء غير عادي في جسم الطفل عند الاختيار، مثل البطن الكبيرة، والرقبة الضخمة نسبيا".
وفي عودة إلى الأطفال في عامهم الأول تقول ماري " وزن الطفل من ستة أشهر حتى عام يحدد كثيرا شكل الملابس التي يفضل أن يرتديها، فمثلا الطفل البدين إلى حد ما، تناسبه الملابس ذات القطعة الواحدة (السالوبت) على عكس الطفل النحيف. وفي هذا السن على وجه التحديد يفضل أن تختار الأم المقاس الأكبر مباشرة لطفلها من أجل سهولة حركته. وإذا كانت الأم تشتري للفصل القادم من السنة، عليها شراء ستة أشهر أكبر من مقاس طفلها الحالي".
وأشارت إلى أنه عند الشراء لطفل الأكبر قليلا يفضل عدم شراء ملابس كثيرة للخروج، حيث تتغير مقاسات الأطفال بسرعة هائلة، كما أن الموضة الخاصة بهم تتغير مع كل فصل من العام. أيضا سوف يكون أمرا شيقا بالنسبة لكل أم أن تشتري كل ما يلزم طفلها في مواسم التخفيضات.
وعن اختيار الجوارب والأحذية تشير إلى أهمية اختيارهم بالضبط على مقاس الطفل، حيث يسبب كل منها أضرارا كبيرة في حالة الاختيار الخاطئ.

المصدر: منتدى أزياء وألعاب الأطفال
  • Currently 213/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
71 تصويتات / 1880 مشاهدة
نشرت فى 2 مارس 2010 بواسطة ghfashion

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

40,488